ما المقصود بالتنمية الزراعية المستدامة؟ وكيف نحققها في 8 خطوات

0

ما المقصود بالتنمية الزراعية المستدامة؟ وما هي أهدافها؟

تعد الزراعة من أكبر المهن على وجه الأرض، فهي التي تمد العالم باحتياجاته من الغذاء يوميًا، والتي تصل إلى 7.3 مليار طن من الألبان سنويًا، وإلى حوالى 2.25 مليار فنجان من القهوة يوميا.

كما تشغل الزراعة حوالى 40 % من مساحة الأرض التي نعيشها عليها، وتستهلك حوالى 70 % من موارد العالم المائية، و 30 % من المحميات الخضراء في العالم.
أدت الزيادة في عدد سكان العالم إلى نمو هائل في الطلب على الغذاء، مع تأثيرات كبيرة على البيئة، وأدت ممارسات الإنتاج الزراعي غير المستدامة إلي ضرر جسيم جدا بالتربة، من حيث التعرية والتصحر، والتلوث بالمواد الخطرة.

إضافة إلى ذلك، كان هناك استغلال مفرط للموارد المائية، معظم المياه ملوثة بسبب الاستخدام العشوائي للمواد الخطرة.

الآثار السلبية للزراعة المكثفة:

  • قد تسببت الزراعة المكثفة، والإنتاج الحيواني في الآتي:
  • ضياع التنوع البيولوجي الزراعي والطبيعي.
  • تدهور النظم الإيكولوجية.
  • الحد من أو حتى انقراض العديد من الأنواع الحيوانية والنباتية.
  • كما حدثت التأثيرات السلبية على المستوى المناخي بسبب الزيادة الملحوظة في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وانبعاثات الميثان بشكل خاص.

وهنا كان مفهوم الزراعة المستدامة

ما المقصود بالتنمية الزراعية المستدامة

مفهوم الزراعة المستدامة

الزراعة المستدامة هي الزراعة بطرق مستدامة، مما يعني تلبية احتياجات المجتمع الحالية من الغذاء والمواد الخام، دون المساس بقدرة الأجيال الحالية، أو المستقبلية على تلبية احتياجاتهم.

عناصر تحقيق الزراعة المستدامة

  • مراعاة تحقيق العائد الاقتصادي أو الربحية، وذلك بالنظر إلى النشاط الزراعي باعتباره استثمارا.
  • خلق وابتكار النظم الاجتماعية الجديدة من خلال المشروعات الزراعية، وتشغيل الأفراد المستهدفين، وتنميتهم وتدريبهم.
    الحفاظ على البيئة وتنوعها.
  • تتحقق هذه العناصر من خلال استغلال كل الموارد المتاحة أفضل استغلال، وحمايتها، وتنميتها من أجل توفير الغذاء الآمن النظيف والمنتجات الزراعية باستمرار
  • على المدى الطويل، وبأقصى كفاية لأفراد المجتمع الزراعي القائم بتلك المشاريع الزراعية، وكذلك المجتمع غير الزراعي، نتيجة تطبيق عناصر الاستدامة في الزراعة، تتحقق الربحية المرجوة لأصحاب الاستثمارات.
  • تحافظ على البيئة المحيطة على المدى الطويل، مع توفير التنوع البيئي، فإن لم تحافظ الزراعة على البيئة، وتنوعها لن تتوفر البيئة اللازمة لاستمرار الاستثمار الزراعي، واستدامته، وبالتالي لن يتوفر الغذاء الكافي والآمن.

خطوات تحقيق الزراعة المستدامة

  1. تنمية التنوع البيئي، والحفاظ على الأنواع البيئية غير الضارة.
  2. الحفاظ على الأرض وجودة التربة.
  3. حسن إدارة مصادر المياه واستهلاكها.
  4. تخطيط وابتكار الأنظمة، والمجتمعات الريفية الجديدة، وتنميتها صحيا واجتماعيا.
  5. رفع جودة الإنتاج الزراعي كما ونوعا.
  6. استغلال الأراضي الزراعية بطريقة جيدة وليست استنزافية.
  7. كفاءة وترشيد استهلاك الطاقة.
  8. مراعاة التغيرات المناخية والأيكولوجية.

هذا الموضوع متسع جدًا وبالفعل سبق وأفردنا له مقالًا مفصلًا بعنوان التنمية المستدامة والزارعة المستدامة والأمن الغذائي المستدام ناقشنا فيه ما يلي:

Leave a comment