أهم 4 مشاريع زراعية ناجحة في مصر – مع دراسة جدوى كل مشروع

0

البحث عن مشاريع زراعية ناجحة في مصر أمر محير للكثيرين، في ظل الأوضاع الراهنة من ارتفاع في الأسعار، عدم وجود وظائف، أو المرتبات شبه المنعدمة.

فيبدأ الشباب بالبحث عن فكرة لمشروع يساعده على الاستمرار، ويجد نفسه أمام عدة خيارات، فإما أن يجد مئات الأفكار لمشاريع لا يعرف مدى نجاحها، ولا مقومات تنفيذها.

أو أن يجد عدد محدد من المشاريع التي يتفق الجميع على نجاحها ولكن في نفس الوقت ليس لديه فكرة عن رأس المال المطلوب ولا خطوات تنفيذ المشروع من الصفر.

وبين هذا وذاك، وبحكم التخصص نقدم لكم في ريستـــارت، مجموعة من أنجح المشاريع بدراسة الجدوى والأرقام ونكون معكم خطوة بخطوة حتى نجاح المشروع وبدء الكسب، هيا بنا.

مشاريع زراعية ناجحة في مصر

ولأننا نتخصص في المجال الزراعي، فبالطبع سيكون هذا هو ما نركز عليه، وقد سبق وأخبرناكم عن عوامل نجاح الاستثمار الزراعي، وكيف يمكننا أن نكسب منها.

كما سبق وأعطيناكم ما يزيد عن ثلاثين فكرة لمشاريع زراعية مربحة ولم نكتفِ بذلك بل شرحنا مقال كيف اسافر الى الامارات للعمل وتحدثنا عن فكرة متميزة وهي جدوى مشروع شركة مكافحة في الخليج.

أما بالنسبة لقائمة المشاريع التي سوف ندرسها معكم اليوم كالتالي:

المشروع الأول: استنبات الشعير

وعاء يحتوي على شعير مستنبت نامي وبجواره شريط القياس

الاعتبارات التي ستبنى عليها دراسة الجدوى:

  • حجم الإنتاج المراد إنتاجه هو واحد طن يومي.
  • المساحة التي ينتج منها واحد طن يومي.
  • الأدوات المستخدمة في إنتاج واحد طن يومي.
  • عدد الحيوانات التي تتغذي على واحد طن يومي.
  • الكمية المستخدمة من الشعير الجاف لإنتاج طن يومي.
  • كمية المياه الازم لزراعة طن يومي.
  • العمالة التي تقوم بزراعة طن يومي.
  • استهلاك الكهرباء.

المعدات والأدوات المطلوبة لإنتاج طن يوميا من الشعير المستنبت

  • غرفة أو (كرفان) وهو عبار عن طبق من الصاج المعالج ضد الصدأ يكون بوجهين من الصاج بداخلهم الفوم المانع لتسريب درجة الحرارة سواء اذا كان من داخل الغرفة أو العكس وتكون هذه الغرف مجهز من الداخل بمكيف وإضاءة وشبكة ري وشفاط.
  • المساحة: المساحة المطلوبة من 36 متر الى 40 متر حسب المتوفر والأفضل تكون 36 متر أي 3×12 ويكون الباب في منتصف ال 3 متر حتى لا نهلك مساحة، وبارتفاع 3.20 متر.
  • أو غرفة من المباني بالطوب العادي مبطنة بالفوم ثم البلاط السراميك والأرضية تكون سيراميك مائل ناحية الصرف.

مقومات وحدة إنتاج الشعير

أهم ما يجب أن يتوفر في وحدة إنتاج الشعير المستنبت سواء غرفة جاهزة من الشركات المتخصصة، أو إنشاء غرفة بمكونات ومعدات محلية، أن يوجد:

  • وحدة تبريد للتحكم في درجة الحرارة سعة إنتاجها طن يومياً، يوجد بالغرفة الخاصة بالشعير المستنبت إضاءة محسوبة.
  • كما يجب أن يوجد بالغرفة الخاصة بالشعير المستنبت شبكة للري الضبابي بها timer للتحكم مع عدد كبير من الصواني الخاصة بالشعير المستنبت بها عدد من الرفوف.
  • 350 صينية بلاستك بمقياس 40 × 100.
  • استاندات مصنوعة من الالمنيوم سمك الالمنيوم (2مللى).
  • شبكة ري من الخراطيم المستخدمة في الري بالتنقيط + رشاشات ضبابية.
  • موتور لا يقل عن 2 حصان.
  • خزان مياه لا يقل عن ألف لتر.
  • وحدة تحكم آلي في الري.
  • محابس كهرباء.
  • ريكاب.
  • محابس عادية.
  • مواسير بي في سي (PVC) واحد بوصة ولوازمها.
  • عدد 2 مكيف 2.25 حصان أي اثنين وربع حصان.
  • وكذلك عدد 1 شفاط 35×35.

عدد الحيوانات المراد تغذيتها على الشعير المستنبت (الطن يومي):

  • 50 بقرة  أو 50 جاموسة أو 100 جمل أو 200 حصان او 500ماعز أو 500 خروف أو 1000 ارنب.
  • كمية التقاوي المستخدمة في زراعة الطن هي 125 كيلو شعير جاف.
  • كمية المياه 400 لتر يومي في كل دورة يومية.
  • لإنتاج من 6 إلى 8 طن في غرفة الشعير المستنبت نحتاج إلى طن من الشعير الجاف .
  • زراعة مساحة قدرها 50 متر مربع من الشعير المستنبت تنتج كمية من الشعير المستنبت قدرها 180000 كجم في العام أي بما يعادل 7 أفدنة من البرسيم .
  • يكلف الطن الواحد حوالي 50 دولار شاملة البذور والمياه وباقي المصاريف ويتم بيعة للمزارع او التجار بسعر 150 دولار وهذا يعنى أن صافي الربح في الطن الواحد هو 100 دولار، وبالطبع يمكنك الإنتاج طوال فترات العام وليس الإنتاج مرتبط بموسم معين.
  • توجد العديد من الشركات لبيع غرف استنبات الشعير  ويمكن البحث عنها عبر الإنترنت ومقارنة الأسعار.
  • تتوقف الأرباح علي أسعار المعدات والتقاوي وأسعار الكهرباء في كل بلد، وكذلك النجاح في تسويق المنتج، أو تترجم الأرباح عن طريق استخدام المشروع في توفير تكاليف مشروع إنتاج حيواني أو داجني وهنا تكون جدوي المشروع ثانوية.
  • لمعرفة مقدار الإنتاج اليومي المطلوب من الشعير المستنبت والتابع لدراسة جدوى الشعير المستنبت يجب حساب عدد الرؤوس المراد تغذيتها على الشعير المستنبت + معدل التغذية اليومي من العلف المركز لكل رأس ثم نقوم بخصم 40% لتكون هي كمية الشعير المستنبت.

وقد تحدثنا سابقًا عن مميزات وعيوب مشروع استنبات الشعير وفائدة الشعير المستنبت للماشية والنتائج المترتبة على تغذيتها به، سواءً على صحة الماشية أو كمية الإنتاج.

المشروع الثاني: زراعة المشروم

ثمار الفطر في سلة
مشاريع زراعية ناجحة في مصر

مراحل ومتطلبات تأسيس مشروع إنتاج المشروم

يتطلب تأسيس مشروع إنتاج فطر عيش الغراب المشروم توفير رأس مال، وعمل دراسة جدوى تخص مشروع تسمين الدواجن لحساب تكلفة الإنشاء، والمصروفات والإيرادات السنوية، ووضع خطط وبرامج تسويقية فعالة.

التكاليف المتغيرة:

  •  تكاليف الخامات: وتشمل قش الأرز + تقاوي فطريات عيش الغراب المحاري+ مبيدات فطرية ومطهرات+ أكياس بولي ايثلين+ أطباق تعبئة +ورق تغليف + الكمامات والقفازات المعقمة والترمومتر والهيدروميتر.
  •  استئجار مقر بمساحة 150 مترا في منطقة متوسطة السعر.
  •  تكلفة المرافق مياه +كهرباء + غاز.
  • مصاريف إدارية وتسويق.

التكاليف الثابتة:

  •  تكلفة الآلات، وتشمل: خزان لغلي الماء+ 4 أنابيب غاز كبيرة+ رشاشات مياه+4 مواقد بوتاجاز + مناشر من الشبك.
  •  تجهيزات غرف المشروم + تجهيز غرفة أخرى للتعبئة وتجهيز المنتج.
  •  سيارة نقل.

عناصر جودة مشروع إنتاج المشروم وتحقيق الكفاءة والجودة:

  •  نظافة مكان الإنتاج وخلوه من الحشرات.
  •  الدقة في عمليات الفرز والتنقية.
  •  نظافة وصحة القائمين على إعداد المنتجات وخلوهم من الأمراض.
  •  التخلص من مخلفات التصنيع.

طريقة تنفيذ المشروع:

لكي تنجح في تنفيذ مشروع عِيش الغراب، فإنه لابد من توفر عدة متطلبات، ومن أهم هذه المتطلبات هي بيئة زراعة المشروم، حيث يتم زراعة المشروم في بيئة خاصة به.

كما يمكن شراء بيئة المشروم جاهزة من إحدى الهيئات الزراعية أو من الشركات التي تعمل على تنفيذ مشروع المشروم.

كذلك فإن صناعة بيئة المشروم يمكن أن تتم من خلال الخطوات التالية:

  • يتم خلط تبن قمح خشن + ردة (نخالة الدقيق) (بنسبة 5% من الخليط ) + جبس زراعي بنسبة 5% أيضا.
  • يمكن استبدال تبن القمح بقش الأرز أو أي مخلف نباتي أو حطب القطن.
  • يتم تعبئة هذه المكونات في أكياس من البلاستيك المجدول.
  • ثم يتم وضعها في براميل ليتم نقعها بالماء مدة 3 ساعات.
  • بعد ذلك يتم تسخين هذه البراميل حتى الغليان مدة ساعتين.
  • وبعدها يرفعون العبوات من البراميل وتترك حتى تبرد ويتم تصفية الماء الزائد بها.
  • و يتم ترك العبوات لمدة من 6 ساعات إلى 48 ساعة قبل الزراعة.

وبعد الانتهاء من إعداد البيئة، ننتقل إلى الإعداد للزراعة فيجب:

  • توفير البذور أو التقاوي ويجب شراء هذه البذور من أماكن معتمدة من وزارات الزراعة.
  • البحث مكان مناسب للزراعة؛ مثلا حجرة أو بدروم مبنى أو صوبة.
  • إحضار ترمومتر لقياس درجة حرارة الغرفة.
  • الاهتمام بنظافة المكان؛ فلا يجب أن تحتوي الحوائط على شقوق كذلك يجب إغلاق النوافذ بسلك ضيق منعاً لدخول الحشرات.
  • يجب تطهير موقع الزراعة بالفنيك أو السافلون قبل زراعة المشروم.
  • كل نوع من أنواع المشروم يعيش في درجة حرارة مختلفة؛ فمثلا الأجاريكس يعيش في درجة حرارة من 18م وحتى 22 م ولا يجب أن تزيد درجة الحرارة عن 25م، بينما البلورتس فإنه يعيش بين درجة حرارة من 18م وحتى 28م، أما النوع الصيني فهو يحتاج إلى درجة حرارة من 30 وحتى 34 درجة مئوية.
  • يجب ألا تزيد نسبة الرطوبة عن 85% لكافة الأنواع.
  • كما يجب عدم تعريض عِيش الغراب لضوء الشمس المباشر.

يمكنكم الاطلاع على مميزات وعيوب مشروع زراعة عيش الغراب وعوامل نجاحه.

المشروع الثالث: تسمين الدواجن

عنبر تسمين الدواجن أحد اهم مشاريع زراعية ناجحة في مصر
مشاريع زراعية ناجحة في مصر

متطلبات مشروع تسمين الدواجن

عدد 5000 طائرا من الدجاج الأبيض ( روص، كب، هبرد) 2021 :-

مساحة العنبر:

500 م2 عنبر مفتوح، أو 350 م2 عنبر مغلق.

عدد الدورات:

5- 6 دورة في المتوسط _ وجود فاصل كافي للتطهير والتعقيم بين الدورات أجدى اقتصاديا من الإنتاج بكثافة ل7 دورات في السنة.

معدل النافق:

10 % و عادة تحسب على 10 % نافق كمتوسط.

معدل التحويل:

1.8_ 2 كجم علف تحول إلى 1 كجم لحم في المتوسط.

الوزن عند البيع:

2 كجم في المتوسط.

متوسط كمية الأعلاف المستخدمة:

متوسط 3.5_ 4 كجم علف (البادي، النامي، الناهي) للطائر الواحد.

سيتم الحساب علي أساس 4 كجم، نظرا لاحتمالية الهدر أو تأخر الوصول لوزن 2 كجم، وما إلي ذلك من عوامل.

طوال الدورة 5000 طائر × 4 كجم = 20 طن.

التدفئة والتبريد:

باستخدام الهيتر أو السخانات في الشتاء وفي الصيف يتم التبريد باستخدام خلايا تبريد ومضخات (نظام تكييف متكامل).

التهوية:

يكون العنبر المغلق مجهزا بمراوح شفط لتهوية العنبر يتم ضبطها حسب العمر ووزن اللحم وقدرة المروحة وعدد لفاتها في الدقيقة، والعنبر المفتوح يتم التهوية عن طريق الشبابيك، والمراوح العادية.

متوسط مدة الدورة:

35_ 40 يوم تقريبا.

تكاليف مشروع تسمين الدواجن

لعدد 5000 طائرا من الدجاج الأبيض (روص، كب، هبرد) 2021 :-

سعر الكتاكيت:

5000 طائر × 7.5 جنيه = 37.500 جنيه مصري

سعر الأعلاف

20 طن × 8500 جنيه = 170000 جنيه مصري

أدوية ومطهرات:

2.5 جنيه للطائر خلال الدورة × 5000 طائر = 12500جنيه مصري

الفرشة:

نشارة خشب أو تبن قمح  4000 جنيه مصري

الكهرباء:

تكلفة 2000 جنيه مصري.

مصروفات نثرية:

سولار، مياه، صيانة 4000 جنيه.

العمالة:

( 2 عمال) 6000 جنيه مصري.

إجمالي التكاليف:

37500+170000+12500+4000+2000+4000+6000 =236000 جنيه

إيرادات لمشروع دواجن تسمين

لعدد 5000 طائرا من الدجاج الأبيض ( روص، كب، هبرد )2021:-

ثمن بيع الطيور 4500 طائر، بنسبة 10% نافق:

4500 طائر × 2 كجم متوسط.

9000× 25  سعر البيع أو التنفيذ المحتمل مع ارتفاع سعر الأعلاف  = 225000 جنيه.

ثمن السبلة = 3000 جنيه

إجمالي الإيرادات:

225000 + 3000 = 228000 جنيه مصري.

جدوى المشروع

( العائد ) = إجمالي الإيرادات _ إجمالي التكاليف

228000_ 236000= 8000 جنيه مصري.

تحليل النتائج

  • المشروع حقق مكسبا ضئيلا جدا  يقدر بـ 8000 جنيه مصري.

ومبنيا علي احتمال ارتفاع سعر البيع والتنفيذ من 21 جنيه حسب بورصة يوم  15يناير 2021 __ إلي 25 جنيه بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف إلي 8500 جنيه.

  • إذا لم يرتفع سعر البيع من 21 جنيه إلى 25 ستحقق الدورة خسارة تقدر بحوالي 47000 جنيه، بالإضافة لإيجار العنبر ونسبة إهلاك التكاليف الثابتة من سقايات وعلافات …إلخ.
  • تتحقق تلك النتائج والتي تعتبر مكسبا حتي لو كان ضئيلا فقط في حالة تحقيق المعدلات القياسية من معدل تحويل ومتوسط وزن 2 كيلو ونسبة نافق لا تتعدي ال10%، أي نجاح إدارة الدورة فنيا.
  • برغم سلبية النتائج والظروف المحيطة بها إلا أنه كما أن الأسعار يومية متغيرة، وتخضع للعرض والطلب، وتتحدد وفقا للبورصة فمن الممكن أن يرتفع سعر اللحم في أي وقت، وكذلك ينخفض سعر طن العلف، وتصل لمتوسط أوزان فوق الـ 2100 ، وبالتالي تتحقق أرباح جيدة _ فلن تكون المعطيات ضدك دائما.
  • إذن الموضوع أشبه بالمقامرة فعلا برغم اعتراضي على الدخول لصناعة الدواجن بذلك المبدأ  ولكن طالما أنه أمر حتمي فالنجاح سيكون حليفا لمن يجيد اللعب علي أساس علمي فني مقترنا بأسلوب اقتصادي، وابداع وابتكار إداري، وفني، وتسويقي.

أما عوامل نجاح مشروع تسمين الدواجن ومميزاته وعيوبه فقد ناقشناها بالتفصيل سابقًا.

المشروع الرابع: مشروع تسمين العجول

  • مشروع تسمين العجول هو واحد من أربع مشاريع زراعية ناجحة في مصر يقصد به تربية العجول البقري أو الجاموسي، من عمر 6_ 8 شهور بوزن 200 كيلو جرام لمدة 6 شهور.للوصول إلى وزن 380 _ 400 كجم، وتحقيق ربحٍ قائمٍ على الوصول لأعلى معدلات تحويل ووزن من اللحم، وكذلك استهداف أوقات بيع مجزية مثل الأعياد.بالإضافة لاستهداف قنوات تسويقية متنوعة للحصول على أعلى سعر سواءً بالبيع للمواطنين أو الأسواق المحلية، أو محلات الجزارة.
  • وفي مقال آخر شرحنا دراسة جدوى مشروع تربية عجول وفيه تعلمنا الأسس البتي نستند عليها في وضع دراسة الجدوى مهما تغيرت المساحة أو عدد القطيع.
  • في مقال مختلف فصلنا مشاكل مشروع تسمين العجول، ووضحنا الحل العملي والعلمي الموثق لكل مشكلة.
  • وحتى يكون المشروع ناجح، ولتكون دراسة الجدوى أقرب للصحة، وضحنا طريقة اختيار عجول التسمين بناء على حسابات علمية محسوبة.
وختامًا

كانت هذه دراسات جدوى مفصلة لأربع مشاريع زراعية ناجحة في مصر من بين الكثير والكثير من المقترحات، ويبقى حصر الموارد المتاحة من رأس مال ومساحة هو الأساس الذي بناءً عليه نختار المشروع المناسب.

Leave a comment