مبادئ الزراعة العضوية

0

مبادئ الزراعة العضوية هي محور حديثنا اليوم فهي المستقبل لصناعة وإنتاج الغذاء الصحي والآمن وستكون من أهم أولويات العالم وستوضع استراتيجيات وقوانين دولية أكثر من الموجودة الآن لتنظيمها.

وهي الملاذ الآمن للحصول على غذاء صحي، بعدما فتكت المبيدات بأجساد الملايين من البشر ما بين فشل كلوي وسرطانات، وتأثير على الخصوبة والأجنة في الأرحام.

اقتصاديًا سوق المنتجات العضوية في تقدم وازدهار بخطوات واعدة، وأغلب المزارع والمشاريع الزراعية الحديثة تتجه كليًا لتطبيق نظام الإنتاج العضوي والاستدامة، وأغلب طلبات التوظيف للمهندسين الزراعيين تطلب مهندس زراعي تخصص زراعة عضوية.

حريّ بكل مشتغل في المجال الزراعي أن يعرف مبادئ الزراعة العضوية، قبل أن يدرس ويتعلم فنياتها وأسرارها وفي هذا المقال نناقش بطريقة مركزة مبادئ الزراعة العضوية.

مبادئ الزراعة العضوية

مبادئ الزراعة العضوية

  1. مبدأ الصحة.
  2. ومبدأ علم البيئة.
  3. مبدأ العدالة.
  4. مبدأ العناية.

إن هذه المبادئ يجب أن تؤخذ بشكل كامل، وهى تقوم على مبادئ أخلاقية تؤدي إلى فعل ملموس.

مبدأ الصحة

  1. الزراعة العضوية يجب أن تكون مستدامة وتعمل على تحسين صحة البشر و النبات والحيوان والتعامل مع دواب الأرض على أنها وحدة لا تتجزأ، ويشير هذا المبدأ إلى أن صحة الأفراد والمجتمعات لا يمكن فصلها عن صحة الأنظمة البيئية فالتربة الصحية تنتج محاصيل صحية لتغذية الإنسان والحيوان، الصحة تعني النظرة الشاملة والمتكاملة لأنظمة الحياة، وليس ببساطة إمكانية اختفاء مرض من الأمراض ولكن المحافظة (صيانة) على ما يحيط بالإنسان من ظروف طبيعية، ذهنية، اجتماعية وبيئية يؤدي إلى تنامي قدرته على مواجهة المرض؛ فالمناعة والمرونة والتجدد مفتاح الخصائص اللازمة للصحة.
  2. دور الزراعة العضوية سواءً في عملية الزراعة أو التجهيز (التصنيع) أو التوزيع أو الاستهلاك هي لاستخدام وتحسين صحة الأنظمة البيئية والكائنات من أصغرها الذي يعيش في التربة وحتى الجنس البشري.
  3. بشكل خاص فإن الزراعة العضوية تهدف لإنتاج أطعمة ذات قيمة غذائية وجوده عالية تسهم في وقاية الإنسان والمحافظة على صحته، ونظرًا لذلك يجب الابتعاد عن استخدام الأسمدة والمبيدات والأدوية البيطرية والمواد المضافة للأطعمة، والتي قد يكون لها تأثيرات سلبية على الصحة.

مبدأ علم البيئة

  1. التركيز على الأنظمة البيئية الحية والدورات الطبيعية من أهم مبادئ الزراعة العضوية بحيث تعمل معها وتساندها وتعمل على استدامتها، ويؤكد هذا المبدأ بأن الزراعة العضوية تندرج تحت إطار الأنظمة البيئية الحية، كما ينص على أن الإنتاج العضوي يجب أن يكون مرتكزًا على الأساليب البيئية وإعادة التدوير.
  2. من خلال علم البيئة يمكن معرفة الأسلوب الأمثل لإنتاج الغذاء حسب وسط (بيئة) الإنتاج فتتحقق التغذية والعافية من خلال الأساليب المتبعة في طرق وظروف الإنتاج، فعلى سبيل المثال بالنسبة للمحاصيل الزراعية فالبيئة تعني التربة الحية وبالنسبة للحيوانات، فالبيئة هي النظام البيئي للمزرعة، أما بالنسبة للأسماك والكائنات البحرية فهي البيئة المائية.
  3. الإدارة العضوية يجب أن تتكيف مع الظروف والمقاييس المحلية ومدخلات الإنتاج يجب أن تخفض عن طريق إعادة استخدامها و تدويرها والإدارة الفعالة للمواد والطاقة حتى يمكن تحسين نوعية البيئة والحفاظ على المصادر الطبيعية، والزراعة العضوية يجب أن تحقق التوازن البيئي من خلال تصميم أنظمة المزارع، الحفاظ على الموطن الأصلي للكائنات والحفاظ على التنوع الجيني والزراعي.
  4. كل من يعمل بالزراعة العضوية المنتجون والمصنعون والمسوقون وحتى المستهلكون للمنتجات العضوية يجب عليهم حماية البيئة العامة وتشمل المسطحات الخضراء والمناخ ومواطن الكائنات والتنوع الحيوي والماء والهواء.

مبدأ العدالة

  1. من مبادئ الزراعة العضوية الحفاظ على العلاقات التي تؤكد على العدل فيما يتعلق بالبيئة العامة وفرص الحياة، إن العدالة تتجسد من خلال المساواة والاحترام والإنصاف والتأكيد بأن الكون هو مشترك سواء بين الناس أو علاقاتهم بالكائنات الحية الأخرى.
  2. يؤكد مبدأ العدالة بأن العاملين في الزراعة العضوية يجب أن يعكسوا العلاقات الإنسانية في صورة تؤكد على الإنصاف على جميع المستويات ولجميع الأطراف سواءً أكانوا مزارعين أو عمال أو مصنعين أو موزعين أو تجار أو مستهلكين، وأن الزراعة العضوية يجب أن تمنح جميع من ينضم إليها الحياة الكريمة والإسهام في توفر الغذاء وخفض الفقر والجوع.
  3. يؤكد مبدأ العدالة على أن الحيوانات هي الأخرى يجب أن تعيش في ظروف وإمكانيات تتلاءم مع طبيعتها الجسمانية، وسلوكها الطبيعي وحالتها الفسيولوجية.
  4. إن المصادر الطبيعية والبيئية والتي تستخدم في عملية الإنتاج والاستهلاك يجب أن تدار بطريقة عادلة اجتماعيًا وبيئيًا بحيث تحفظ بأمانة للأجيال القادمة.
  5. العدالة تحتاج إلى أنظمة في الإنتاج و التوزيع والتجارة تكون شفافة وعادلة ومتوافقة مع الاحتياجات البيئية والاجتماعية.

مبدأ العناية

  1.  من أهم مبادئ الزراعة العضوية حيث يجب أن تدار بأسلوب وقائي ومسؤول لحماية البيئة والصحة والبقاء للأجيال الحالية والقادمة، كما أن الزراعة العضوية هي نظام حي وديناميكي يستجيب للمؤثرات والظروف الداخلية والخارجية.
  2. يمكن لممارسي الزراعة العضوية أن يحسنوا الكفاءة وأن يزيدوا في الإنتاج، ولكن يجب ألا يكون هذا على حساب تعريض الصحة والحياة للخطر. لذلك يجب أن نقيم التقنيات الجديدة ونراجع الطرق المستخدمة بالفعل، فعندما يكون الفهم بالنظم البيئية الزراعية غير كامل فإن الحذر يجب أن يؤخذ بالحسبان.
  3.  ينص مبدأ العناية على أن الحذر والمسؤولية هي مفاتيح الإدارة والتطور واختيار التقنيات المناسبة في الزراعة العضوية، ومن الضرورة الأخذ بالعلم للتأكد من أن الزراعة العضوية صحية وآمنه ولها حس بيئي.
  4. المعرفة العلمية والنظرية وحدها ليست كافية فقد أثبتت الأيام أن الخبرة العملية والحكمة بالإضافة إلى الخبرات و المعارف التقليدية قد توفر حلولًا مفيدة في الكثير من الأحيان.
  5. يجب على الزراعة العضوية أن تمنع أخطارًا كبيرة بتبنيها للتقنيات الملائمة، ورفضها للتقنيات غير المقبولة مثل هندسة الجينات.
  6. ما يتم أخذه من القرارات يجب أن يعكس القيم والاحتياجات لجميع من قد يتأثروا بها وذلك من خلال الشفافية والقنوات المشتركة.
Leave a comment