إدارة مشروع تسمين العجول من خلال 7 أسرار فنية

0

إدارة مشروع تسمين العجول تبدو للبعض بسيطة أو لا تحتاج إلى أسس علمية للمساهمة في نجاح المشروع وزيادة ربحيته، ولكن في الحقيقة إذا كنت تعتني بحيواناتك، فسوف يعتنون بك.

هناك العديد من المهارات الأساسية الضرورية التي يجب أن يتقنها القائم بإدارة مشروع تسمين العجول؛ لرعاية قطيعه بشكل صحيح، وفهم العلامات الحيوية للحيوان والوقاية من الأمراض، دعونا نأخذ جولة مبسطة حول إدارة مشروع تسمين العجول.

أسرار إدارة مشروع تسمين العجول

من خلال تعلم هذه المهارات الأساسية، لن ينجح صاحب المشروع في رعاية الحيوانات فحسب، بل ستقلل من التكاليف البيطرية.

فنيات إدارة مشروع تسمين العجول

  • الملاحظة.
  • مراقبة سلوك الحيوان.
  • متابعة وتقييم العلامات الحيوية.
  • العناية الأساسية بالجروح.
  • رعاية حافر المجترات.
  • إعطاء الأدوية عن طريق الفم.
  • إعطاء اللقاحات والمضادات الحيوية عن طريق الحقن وما إلى ذلك.

الملاحظة:

غالبية مزارع تسمين العجول التي تنتشر بها المشاكل الصحية للقطيع أو ضعف القطيع ، لا يراقب الموظفون الحيوانات الموجودة تحت رعايتهم بدقة أو كما ينبغي.

قد ينظرون إليهم بشكل دوري، لكن الملاحظة هي أكثر من مجرد نزهة بسيطة في حظيرة أو مرعى أو أرض جافة أو حقل رعي.

مراقبة سلوك الحيوان:

في كثير من الأحيان، يقوم العمال برمي القش، ووضع الحبوب في المغذيات وفحص أجهزة السقي دون النظر إلى كل حيوان على حدة.

يجب أن يكون لدى المزارع الصالح مصلحة صادقة ومطلوبة لرعاية حيواناته.

 لهذا السبب، من المهم أن يقوم نفس الشخص أو الأشخاص بالإشراف على بعض الحيوانات أو القطعان  أو الحظائر وقضاء وقت كل يوم في مراقبة سلوكهم بدقة.

متابعة وتقييم العلامات الحيوية:

إذا كان القائم بالرعاية يعرف سلوك حيواناته بشكل طبيعي، فسيتم التعرف على المراحل المبكرة من المشكلة الصحية ويمكن معالجتها في وقت مبكر، مما يوفر الخسارة المحتملة لحيوان واحد أو أكثر، والتكاليف البيطرية الكبيرة وتقليل القدرة على الكسب وتحقيق أرباح من مشروع تسمين العجول.

الخصائص الحيوانية المهمة التي يجب مراقبتها على أساس يومي هي:
  • سلوك غير طبيعي.
  • الوقفة والحركة والظهر والأذن.
  • السيلان الأنفي.
  • النشاط الزائد.
  • تناسق البراز (مثل الندوب، الدم في البراز أو أجزاء الجسم الداخلية للطفيليات)
  • الذيل.
  • حالة الجسم.
  • كمية ونوعية الشعر.
  • العرج والتورم الموضعي.
  • يجب أن توجه أي ظروف غير طبيعية القائم بالرعاية لأخذ العلامات الحيوية للحيوان الذي يتصرف بشكل غير طبيعي.

العناية الأساسية بالجروح:

يجب أن يكون مالكوا عجول التسمين على دراية بالأمراض والطفيليات الإقليمية والمحلية الشائعة التي قد تؤثر على حيواناتهم ومراقبة بوابات الدخول المختلفة مثل الأنف أو العينين أو الشرج أو الضرع أو الإصابات مثل جروح القص أو جروح الالتحام.

مهارات إدارة مشروع تسمين العجول

لإدارة مشروع تسمين العجول بنجاح، يجب أن يكون لدي مربي الماشية معرفة أساسية بعلم نفس وسلوك الحيوان.

من أهم النقاط الواجب مراعاتها هنا:

• عند اصطياد الحيوانات وتقييدها لفحصها ومعالجتها، يجب تقليل الإجهاد إلى الحد الأدنى بالنسبة للحيوان وكذلك على المعالج.

• الضغط المفرط المفروض على الحيوان يمكن أن يقلل من فعالية الرعاية الصحية ويبطئ عملية الشفاء.

•  إذا كان حيوان ما لديه تجربة أولية غير سارة، فقد يكون من الصعب تنفيذ علاجات إضافية.

• بشكل عام، عند التعامل مع حيوان، تجنب الضوضاء المفرطة والحركات السريعة والمتشنجة  أو العصي الكهربائية.

•  سيؤدي تقليل وجود أشخاص مجهولين وبروتوكولات التعامل غير المألوفة أيضًا إلى تقليل إجهاد الحيوانات.

• يمكن علاج معظم حيوانات المزرعة وهي واقفة على أقدامها، ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الحيوان إلى الرمي (وضعه على جانبه) للعلاج.

 إذا كانت هناك حاجة إلى مساعدة إضافية، فقدم للأفراد إرشادات أساسية حول ما تريد القيام به وكيف تريد أن يتجاوبوا ويتصرفوا خلال ذلك الوقت.

• كل نوع من الأنواع المستأنسة من الحيوانات الكبيرة لديه أدوات فريدة لتقييد النفس وتوصيات – كن على دراية بتقنيات ومعدات المناولة المناسبة.

دراسة جدوى لمشروع تسمين العجول – 8 بنود أساسية لدراسة جدوى مثالية

مشاكل مشروع تسمين العجول – 3 مشاكل مع حل مفصل لكل مشكلة

مشروع تسمين العجول للمبتدئين – شرح حساب التكاليف والأرباح

اختيار عجول التسمين

دراسة جدوى مشروع تربية عجول – مشروع تسمين 20 عجل بقري

Leave a comment