أضرار رش المبيدات في المنزل

0

رغم أن الإصابة بالآفات والحشرات داخل المنازل تعد من أكثر الأسباب التي تستدعي المكافحة وتطبيق المبيدات الكيميائية واستدعاء شركة رش المبيدات، تجنبًا للأمراض التي تنقلها الآفات من الصراصير والذباب والبعوض والنمل وغيرها إلا أن التعرض للمبيدات أيضًا خطرُ كبيرُ على الصحة وخصوصًا الأطفال والنساء وكبار السن، فما هي أضرار رش المبيدات في المنزل؟ وكيف نتجنب الإصابة بهذه الأضرار؟

أضرار رش المبيدات في المنزل

ماهي المبيدات الكيميائية

المبيدات هي مواد كيميائية تستخدم لقتل أو مكافحة الآفات التي تشمل الحشرات والقوارض، بالإضافة إلى البكتيريا والفطريات والكائنات الحية الأخرى.

المبيدات الحشرية هي منتجات من أصل كيميائي أو بيولوجي تستخدم لمكافحة الحشرات. وهي تشمل مبيدات البيض ومبيدات اليرقات ومبيدات الحشرات البالغة المستخدمة ضد البيض واليرقات والحشرات البالغة على التوالي، وتستخدم في الزراعة والطب والصناعة والمنازل.

يعتقد أن المبيدات الحشرية هي العوامل الرئيسية وراء زيادة الإنتاجية الزراعية لأنها مفيدة في القضاء على الآفات ناقلات الأمراض، وقد ينتج عن مكافحة الحشرات بالمبيدات قتل الآفات أو منعها من الانخراط في سلوكيات تعتبر مدمرة.

تعتبر المبيدات الحشرية ذات أهمية حيوية في مكافحة أمراض المحاصيل، لإنتاج الغذاء وتخزينه، وتستخدم على نطاق واسع لمكافحة الآفات في الزراعة والبستنة والمنازل ومعالجة التربة.

يمكن العثور على المبيدات المستخدمة في مكافحة الآفات في المروج والحدائق التي تنجرف أو يتم تطبيقها داخل المنزل، خاصة في الهواء داخل المنازل.

أضرار رش المبيدات في المنزل بصفة عامة

رش المبيدات 1 1

قد يؤدي التعرض لمبيدات الآفات إلى العديد من المشكلات مثل:

  • تهيج العين والأنف والحنجرة.
  • تلف الجهاز العصبي المركزي و الفشل الكلوي.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان.
  • كما قد تشمل الأعراض الناتجة عن التعرض لمبيدات الآفات صداعًا ودوارًا وضعفًا عضليًا وغثيانًا.

ضع في اعتبارك دائمًا استخدام طرق بديلة غير مبيدات الآفات، ولكن إذا كان من الضروري استخدام المبيدات الكيميائية، فاستخدم الكميات الموصى بها فقط.

وقم بخلط أو تخفيف المبيدات في الهواء الطلق أو في منطقة معزولة جيدة التهوية، وتطبيقها على المناطق غير المأهولة، والتخلص من المبيدات غير المرغوب فيها بأمان؛ لتقليل تعرض الإنسان لها.

كيف يتعرض الإنسان لأضرار للمبيدات

هناك الكثير من الطرق المختلفة التي قد تؤدي بها مبيدات الآفات إلى الضرر الصحي للإنسان خاصة عند تعرض الأطفال وكبار السن والنساء.

من العوامل الأكثر شيوعًا التي تساهم في الإصابة ببعض أضرار رش المبيدات في المنزل ما يلي:

  • الاستخدام المفرط للمبيدات الحشرية.
  • عدم غسل الفراش المعالج بمبيدات الآفات.
  • إهمال تنظيف الأسطح والأواني والملابس والمتعلقات الشخصية المتواجدة في نطاق تطبيق المبيد.
  • عدم كفاية الإخطار باستخدام مبيدات الآفات.

أضرار رش المبيدات في المنزل على الذكور والإناث

معظم حالات التعرض للمبيدات الحشرية هي لمركبات البيريثرويدات، البيرثرينات، أو غيرها، والنتائج الأكثر تأثراً بالصحة التي يتم الإبلاغ عنها هي الأعراض العصبية بما في ذلك الصداع والدوار، وأعراض الجهاز التنفسي بما في ذلك آلام الجهاز التنفسي العلوي والتهيج وضيق التنفس، وأعراض الجهاز الهضمي بما في ذلك الغثيان والقيء.

قد تتداخل بعض المبيدات الحشرية مع الوظائف الهرمونية للذكور والإناث، مما قد يؤدي إلى آثار سلبية على الجهاز التناسلي من خلال اختلال التوازن الهرموني الضروري لعمل الجسم بشكل سليم.

قد تتعطل الوظيفة الهرمونية بعدة طرق من خلال التعرض لمبيدات الآفات.

أضرار رش المبيدات في المنزل على الأطفال

  • تم ربط تعرض الوالدين لمبيدات الآفات بعيوب خلقية عند الأطفال، وتشير الدراسات إلى أن مبيدات الآفات قد تضر بجهاز المناعة عند الرضع والأطفال.
  • يعتبر الخمول، النوبات، والغيبوبة أكثر شيوعًا في ظهور الأعراض عند الأطفال مقارنة بالبالغين، ونادرًا ما يظهر الأطفال مع العلامات الكولينية الكلاسيكية مثل إفراز اللعاب أو الدمع أو التعرق أو بطء القلب أو التحزُّم.
  • خطر الإصابة بسرطانات الدم مثل اللوكيميا والأورام اللمفاوية بشكل كبير لدى الأطفال المعرضين لمبيدات الآفات في الداخل، كما لوحظ وجود علاقة بين التعرض لمبيدات الآفات وأورام الدماغ في مرحلة الطفولة.
  • الأطفال الذين يتعرضون للمبيدات الحشرية في الأماكن المغلقة إما عن طريق التنفس أو تناول الطعام هم أكثر عرضة للإصابة بنوعين من سرطانات الدم المذكورة أعلاه، والتي تعد من بين أكثر سرطانات الأطفال شيوعًا.
  • لوحظ أيضًا وجود علاقة إيجابية ولكن ليست ذات دلالة إحصائية بين التعرض لمبيدات الآفات المنزلية أو التعرض لمبيدات الأعشاب في مرحلة الطفولة وأورام الدماغ في مرحلة الطفولة.
  • أظهرت الدراسات أيضًا أن الأطفال قد عانوا من تأثيرات سمية حادة على أجهزة التنفس والجهاز الهضمي والعصبي والغدد الصماء نتيجة التعرض لمبيدات الآفات في المنزل أو المدرسة.

لماذا تزداد خطورة المبيدات في حالات الأطفال؟

هناك صفتان سلوكيتان مرتبطتان بتعرض الأطفال للمبيدات الحشرية، وهما سلوك اليد للفم، مما يزيد من ابتلاعهم لأي مادة كيميائية سامة في الغبار أو التربة، واحتمالية لعبهم بالقرب من الأرض.

كلًا من السلوكين يزيدان تعرض الأطفال للسموم الموجودة في الغبار والتربة والسجاد، وكذلك السموم التي تشكل طبقات منخفضة في الهواء مثل بعض المبيدات الحشرية.

أشارت العديد من الأبحاث إلى أن استخدام المبيدات الحشرية قد يؤثر على صحة الأطفال أكثر من صحة البالغين.

قد يكون الأطفال ضعفاء بشكل خاص لأن أجهزتهم المناعية لا تزال في طور النمو، وبالتالي قد توفر حماية أقل من أجهزة المناعة لدى البالغين.

قد تكون أجسامهم أيضًا أقل قدرة على إزالة السموم وإخراج المبيدات الحشرية من أجسام البالغين.

يجب بذل كل جهد للحد من تعرض الأطفال والرجال والنساء لمبيدات الآفات بما في ذلك تثقيف الجمهور حول الإدارة الفعالة لناقلات الأمراض.

علاوة على ذلك، يجب على أصحاب المنازل أن يأخذوا في الاعتبار تلك الجرعة والتوقيت اللازم لتطبيق المبيدات حال وجود إصابة بآفة من آفات الصحة العامة داخل المنزل.

أضرار رش المبيدات في المنزل على الرجال

قد يكون الأشخاص المصابون بالربو أو غيره من الأمراض المزمنة في أي عمر أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الأشخاص الأصحاء بعد التعرض لمبيدات الآفات.

بعض الأفراد أيضًا أكثر حساسية للرائحة أو للآثار المهيجة لبعض مبيدات الآفات.

الأشخاص الذين يستخدمون المبيدات الحشرية في منازلهم قد يتعرضون أيضًا للإفراط في التعرض ويصابون بالمرض، خاصةً إذا لم يتبعوا بعناية الإرشادات الموجودة على ملصق المنتج.

العديد من المبيدات الحشرية تخترق الجلد وتسبب تعرضًا منهجيًا.

تم الإبلاغ عن الأمراض الحادة والوفاة من امتصاص المبيدات عن طريق الجلد، لا سيما من خلال الجلد التالف والتهاب الجلد هو ثاني أكثر الأمراض المهنية شيوعًا.

المعدلات في الصناعة الزراعية هي الأعلى من أي قطاع صناعي وتمثل الأمراض الجلدية المتعلقة بالمبيدات ما بين 15 و 25% من تقارير الأمراض المتعلقة بمبيدات الآفات.

يمكن أن تشمل تفاعلات الجلد أي منطقة من الجلد، بما في ذلك المناطق المغطاة بالملابس، خاصةً إذا كان المبيد يتلامس من خلال الملابس ويتسرب إلى الجلد.

ومع ذلك فإن المناطق المكشوفة، مثل الذراعين واليدين والوجه والرقبة هي الأكثر شيوعًا.

إن البالغين المعرضين مهنياً من العاملين في مكافحة الآفات، المعرضين للفوسفات العضوي أو مبيدات الآفات الكلورية العضوية لديهم زيادة في تواتر وشدة التهابات الجهاز التنفسي مثل التهاب اللوزتين والتهاب البلعوم والتهاب الشعب الهوائية.

تأثير المبيدات على خصوبة الرجال

تم إجراء قدر كبير من الأبحاث لربط التعرض المهني لمبيدات الآفات بمشاكل الخصوبة لدى الرجال.

قد يكون أحد الأسباب أن التعرض لمبيدات الآفات أعلى بين الرجال، لأن الرجال عادة ما يستخدمون المبيدات.

يُعد تركيز الحيوانات المنوية المنخفض، وانخفاض القدرة على الحركة، والتشكل غير الطبيعي للحيوانات المنوية من الأسباب السائدة لضعف الخصوبة.

يُعبر عن ضعف الخصوبة عند الذكور عمومًا على أنه انخفاض قدرة الشريكة على الحمل.

بسبب أدائها العالي وسميتها المنخفضة، تُستخدم المبيدات الحشرية التي تحتوي على البيريثرويد على نطاق واسع بدلاً من المبيدات الحشرية الكلورية العضوية في كل من الزراعة والمنزل.

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن المبيدات الحشرية البيرثرويدية يمكن أن تقلل من عدد الحيوانات المنوية وحركتها، وتسبب تشوهًا في رأس الحيوانات المنوية، وتزيد من عدد الحيوانات المنوية غير الطبيعية، وتتلف الحمض النووي للحيوانات المنوية، وتحفز معدل اختلال الصيغة الصبغية، وكذلك تؤثر على مستويات الهرمون الجنسي وتنتج سمية إنجابية.

أضرار رش المبيدات في المنزل على النساء

تعد حشرات الحدائق والبراغيث والبعوض والنمل والصراصير مجرد بعض الأسباب التي تدفع النساء عادةً إلى رش المبيدات الحشرية حول منازلهن، والتعرض الكبير لمبيدات الآفات مصدر قلق للبالغين والأطفال والنساء، وخاصة الأمهات الحوامل.

تم الإبلاغ عن زيادة طفيفة في سرطانات الأنف وتجويف الأنف بين العمال المعرضين لمبيدات الأعشاب الفينوكسية والكلوروفينولات.

لوحظت زيادة في سرطان الرئة أكثر من ضعفين (معدلة للتدخين) بين العاملين في مكافحة الآفات الهيكلية، كما تم العثور على سرطان زائد في تجاويف الأنف والرئتين بين النساء العاملات في البيئات الزراعية.

بين النساء المعرضات مهنياً لمبيدات الآفات، لاحظت إحدى الدراسات زيادة الإصابة بسرطان المثانة.

أضرار المبيدات على الأجنة في فترة الحمل:

تحتوي المبيدات الحشرية على مواد كيميائية تستخدم لمهاجمة الجهاز العصبي للحشرات وموتها.

خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يتطور الجهاز العصبي بسرعة عند الطفل، لذلك من الضروري بالتأكيد تجنب أي نوع من ملامسة المبيدات الحشرية خلال هذا الوقت.

تعرض العديد من تقارير الحالات وسلسلة الحالات مجموعة متنوعة من التشوهات الخلقية الشديدة بعد التعرض المهني أو العرضي للحوامل لمبيدات الآفات.

لا تقلقي عزيزتي القارئة الأمر ليس سيئًا لتلك الدرجة ولا تخافي إذا أدركت أن شخصًا ما قد تعرض لمبيد آفات لأن أي خطر حقيقي يأتي من التعرض طويل الأمد أو المكثف.

إذا عالجت السيدة الحامل حيوانها الأليف من البراغيث أو القمل وعرّضت نفسها لمبيد حشري، فإن المخاطر التي يتعرض لها طفل تكون صغيرة.

ولكن الخطة الأكثر أمانًا هي تجنب المبيدات الحشرية في المنزل أو على الحيوانات الأليفة أو في الحديقة أثناء الحمل، بشكل خاص خلال الأشهر الثلاثة الأولى حتى يتطور الأنبوب العصبي للطفل والجهاز العصبي.

نصائح حول استخدام المبيدات في المنزل

إذا كان يجب أن يكون هناك استخدام لمبيدات الآفات في المنزل أو لتنظيف الحيوانات الأليفة أو الحديقة، فاتبعي هذه الإرشادات لتقليل احتمالية التعرض:

  • أولًا يجب أن يكون هناك شخص آخر غير السيدة الحامل لتطبيق المبيدات.
  • من المهم جدًا إزالة الطعام والأطباق والأواني من المنطقة قبل استخدام المبيد.
  • يجب ترك المنطقة المعالجة وعدم استخدامها حسب المدة المحددة على عبوة المبيد.
  • غسل المنطقة التي يتم فيها تحضير الطعام بشكل جيد بعد رش المبيدات في المنزل،
  • فتح النوافذ وترك المنزل للتهوية بعد الانتهاء من العلاج.
  • ارتدي ملابس واقية عند البستنة لمنع ملامسة النباتات التي تحتوي على مبيدات حشرية.
  • عندما يتلامس المبيد مع الجلد أو يتم استنشاقه أو ابتلاعه، حاول الحصول على عبوة المبيد فور استدعائك للطبيب.

كيف نتجنب أضرار المبيدات

الوقاية خير من العلاج

إذا كانت الآفات داخل المنزل تمثل مشكلة، وهناك خيارات غير كيميائية للتحكم والقضاء عليها، مثل منع الحشرات من أي مصادر غذائية واستخدام الطعوم أو الفخاخ، فهذا جيد جدًا.

ولكن يمكن أيضًا أن يتعرض الأطفال لمبيدات الآفات خارج المنزل كما هو الحال في المدارس أو الحدائق أو الملاعب، لذلك من المنطقي أيضًا الحد من استخدام المبيدات الحشرية في تلك الأماكن أيضًا.

يجب استخدام المبيدات الحشرية في الداخل فقط كملاذ أخير وكمكمل للطرق غير الكيميائية المتاحة، مثل تغطية الصرف الصحي والاستبعاد والتخلص الميكانيكي.

اختيار المبيد بعناية

  • المبيدات الحشرية الوحيدة التي يجب على السكان استخدامها في الداخل هي بخاخات جاهزة للاستخدام أو غبار أو طُعم يتم تسويقها خصيصًا للاستخدام المنزلي.
  • يتم تطبيق المنتجات الجاهزة للاستخدام لأنها تأتي من الحاوية أو العبوة دون مزيد من الخلط أو التخفيف أو التعديل.
  • لا توجد مبيدات حشرية مركزة يجب على صاحب المنزل استخدامها في الداخل عن طريق خلطها بالماء في بخاخ.
  • لا تستخدم مبيدات الحشرات المركزة السائلة في الحديقة.
  • تقوم العديد من الشركات بتوزيع المبيدات الحشرية المنزلية الجاهزة للاستخدام.
  • عند اختيار مبيدات حشرية للاستخدام في الداخل، اقرأ بعناية ملصق المنتج.
  • ابحث عن تعليمات حول كيفية التطبيق داخل المنزل.
  • تحقق من أن الآفة الخاصة بك مدرجة ضمن استخدامات المبيد.
  • اقرأ واتبع تعليمات ملصق مبيدات الآفات بعناية.
  • قم بتخزين المبيدات فقط في الحاوية الأصلية وبعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.
  • ضع الغبار والطُعم فقط في المناطق التي يتعذر على الأطفال والحيوانات الأليفة الوصول إليها.
  • أبقِ الأطفال والحيوانات الأليفة بعيدًا عن المناطق التي تم رشها حتى يجف الرذاذ وتهوية الغرفة.
  • لا تستخدم المبيدات الحشرية بأي طريقة قد تلوث الطعام أو أسطح مناولة الطعام.

معرفة تصنيفات المبيدات

يمكن تصنيف المبيدات الحشرية على أنها متبقية أو غير متبقية، وهو مؤشر عام على المدة التي سيظل فيها المبيد نشطًا بعد استخدامه.

تستمر المبيدات الحشرية المتبقية لعدة ساعات إلى عدة أسابيع وتستخدم للغزاة العرضيين مثل خنافس السجاد أو السمك الفضي وسكان المنزل مثل النمل والصراصير والبراغيث.

قد تأتي المبيدات الحشرية المتبقية على شكل بخاخات أو غبار أو طُعم.

في معظم الحالات، سيذكر الملصق أن المنتج يتحكم في الآفات عند التلامس ولعدة أيام أو أسابيع بعد التطبيق.

من المحتمل أن تحتوي منتجات المبيدات الحشرية المتبقية على أحد المكونات النشطة التالية: البيرميثرين، البيرثرين، ريسميثرين، سوميثرين، تتيراميثرين أو تترالوميثرين.

المبيدات الحشرية غير المتبقية فعالة فقط خلال فترة العلاج.

يتم تطبيقها كرذاذ فضائي (ضباب) للتحكم في الحشرات الطائرة والزاحفة المكشوفة أو يمكن استخدامها مباشرة على الآفات الفردية كعلاج تلامس.

المنتجات غير المتبقية عادة ما تحتوي على بيريثرين كعنصر نشط.

استخدام الطعوم بدلًا من الرش

  • تستخدم الطعوم بشكل أساسي في مكافحة الصراصير والنمل.
  • يجب أن تؤكل المبيدات الحشرية للطعم من قبل الآفات حتى تكون فعالة.
  • لذلك تحتوي الطعوم على طعام أو مادة جاذبة أخرى بالإضافة إلى عنصر نشط.
  • يجب وضع الطعوم بعناية حتى تواجه الحشرات الطعم.
  • الطعام المتاح يقلل من جاذبية الطُعم، لذا يجب التنظيف جيدًا.
  • تأكد من استخدام كمية الطُعم التي أوصت بها الشركة المصنعة. يمكن أن تكون الطُعم وسيلة فعالة لمكافحة النمل والصراصير لأن هذه الحشرة تنجذب إلى المبيدات الحشرية وتستهلكها وتنقلها مرة أخرى إلى المستعمرات أو الملاجئ.
  • كما تحصر الطعوم المبيدات الحشرية في مساحة صغيرة، لذلك تقل مخاطر التعرض لها.
  • تأكد من وضع الطُعم في مكان لا يصادفه الأطفال أو الحيوانات الأليفة ويتلاعب بهم.
Leave a comment