أفضل طرق مكافحة القوارض

2

أفضل طرق مكافحة القوارض (الفئران):

القوارض بالإضافة لمنظرها المخيف والمقزز، وما تسببه من أضرار لأي شيء يقع أمامها وتعرضه للقرض والتلف، وخصوصا في المخازن والشون، والشقق السكنية، أو التغذية على المحاصيل الزراعية وإتلافها.

تعتبر مكافحة القوارض ضرورة قصوى حيث تقوم  بنقل العديد من الأمراض، والأوبئة الخطيرة لما تحتويه من طفيليات داخلية وخارجية.

من هذه الأمراض الآتي:

1_ الأمراض الفيروسية.

▪︎ فيروسات هانتا (HANTAVIRUS).
تعد من الفيروسات القاتلة والتي من شأنها أن تصيب الرئتين.

▪︎ إلتهاب السحايا و المشيمات اللمفاوي.
تكون الفئران قادرة على نقل هذا الفيروس إلى الإنسان

▪︎ فيروسات السعار .

2_  الطاعون (PLAGUE).

  • الطاعون الدملي.
  • والطاعون التسممي.
  • الطاعون الرئوي.

_ عندما ينتشر الطاعون بين الفئران فإنه يؤدي إلى وفاة عدد كبير منها فتترك البراغيث أجسام الفئران، وتبحث عن مضيف مناسب فتهاجم الإنسان، ويتم نقل العدوى بالطاعون الدملى في الإنسان بواسطة لدغة برغوث الفأر المصاب بانسداد في معدته؛ نتيجة تكاثر باسيلات الطاعون التي كانت موجودة في الدم، والذي سبق وامتصه البرغوث من فأر مريض بالطاعون؛ ونتيجة لهذا الانسداد يرتد جزء من الدم ثانية محملا بميكروبات الطاعون من معدة البرغوث إلى داخل جسم الإنسان.

_ في الطاعون الرئوي تتم العدوى من المريض إلى مضيف جديد بواسطة الرذاذ الرئوي 3 إلى إلي 4 أيام أو أقل.

_ الطاعون الدملي لا ينتقل من شخص لشخص إلا بعد تحوله إلى طاعون رئوي.

_ أما الطاعون الرئوي فهو شديد العدوى وخاصة في الأماكن شديدة الازدحام وسيئة التهوية.

3_ حمى الوادي المتصدع، حمي غرب النيل.

4_ الليشمانيا الجلدية والحشوية.

5_ تنقل بكتيريا  السالمونيلا التي تسبب التسمم الغذائي.

6_ حمي عضة الجرذ ( rat bite fever  ).

7_ التيفوس.

مكافحة القوارض

أولا_ الصفات العامة للقوارض [الفئران]:

  • حساسة جدا فلديها قدرات هائلة علي تمييز الأصوات والروائح وملمس الأشياء.
  • تستطيع المرور من خلال الفتحات الضيقة جدا .
  • تسير ملاصقة للحوائط ولا تقع في نفس الخطأ مرتين .
  • بعضها ماهر في السباحة حتي في المصارف وخطوط المجاري .
  • لا تنشط بالنهار ونشاطها ليلي، وإن تم مشاهدتها بالنهار فهذا يدل علي وجودها بأعداد كبيرة.
  • يمكنها حفر جحور إلي المباني إذا كانت الأبواب والأرضيات لا تسمح بدخولها .
  • تخاف الظهور في الأماكن المكشوفة.
  • البعض منها له القدرة علي تسلق الحوائط والقفز لأعلى والمشي علي الأسلاك.
  • تتميز عن باقي الثدييات بوجود زوج من القواطع في كل فك علوي وسفلي والتي تنمو بصفة مستمرة طوال فترة حياتها، ويحافظ الفأر علي الطول المناسب لقواطعه عن طريق القرض.
  • جسمها مغطي بالفرو عدا الزيل .
  • الفئران حيوانات نباتية، ولكنها عمليا تلتهم كل شيء تقريبا من أخشاب وأوراق ولحوم حتي جثث الفئران الأخرى.
  • يعيش الفأر حوالي [ 1.5_ 3 ] سنوات إذا نجح في النجاة من أعدائه الحيوية، وجهود الإنسان في مكافحته والقضاء عليه.
  • يتكاثر الزوج الواحد من الفئران حوالي [5 _ 8] مرات في السنة.

بعد ثلاثة أسابيع ينتج عن هذا التكاثر  متوسط 10 فئران صغيرة، و تشكل الإناث عادة نصف هذا العدد، و بعد [6_ 7] أسابيع من ولادة الفأر تصبح له القدرة علي التكاثر، و علي هذا النحو من التصاعد الهندسي يمكن للزوج الواحد من الفئران أن ينتج أكثر من 2000 فردا خلال عام واحد.

  • تعتبر الفئران من ألد أعداء الإنسان و التي يمكن أن تقضي عليه، لولا وجود أعدائها في الطبيعية كالقطط، الكلاب، العصافير، الثعالب، الأفاعي، الثعابين، والبوم.
  • يقدر تعداد الفئران بالدول المتقدمة بفأر لكل شخص وقد يصل هذا التعداد الي الضعف أو أكثر في بعض الدول الأخرى؛ حيث يصل في الهند الي أكثر من 5 فئران لكل شخص هذا في نهاية القرن الماضي و في القرن الحالي تقدر أعداد القوارض بأنها أكثر من عدد نفوس البشر.
  • ▪︎ ألوانها متعددة وأغلبها البني و الأبيض والرمادي.
  • الفئران لا تميز الألوان .

أثر الفئران

  • قد قدر أنه لو ترك زوج من الفئران النيرويجي ليتجول بحرية تامة داخل أحد مخازن الحبوب فإنه يستهلك حوالي 12 كيلو جراما من الحبوب خلال فصل الخريف و الشتاء، علاوة علي أنها تودع نحو 25000 بعيره أو براز الفأر، و 1.5 لتر من البول، وكثيرا من الشعر؛ مما يسبب تلفا كبيرا لمحتويات المخزن.
  • بالنسبة لمخازن الغلال والشون فإن الفئران تهاجم الحبوب سواء كانت معبأة في زكائب أو مكومة على الأرض، وتؤدي إلي نسبة فقد كبيرة قد تصل 5%، علاوة على تلوث هذه الحبوب ومنتجاتها ببول وبراز الفئران؛ مما يفقدها الكثير من قيمتها الاقتصادية، وقد تصبح غير صالحة للاستعمال الآدمى.
  • بالنسبة للمنشآت العامة والمصانع فإن الفئران تقوم بقرض الأخشاب، وأنابيب المياه، والكابلات الكهربية، وصفائح الألمونيوم والحديد في مصانع الحديد والألمونيوم، وكذلك تعمل على تلف الكثير من قطع الغيار في المطارات والمصانع.

ثانيا_ أهم ثلاثة أنواع من القوارض الشائعة في بيئة الإنسان وممتلكاته:

1_ الجرذ النرويجي  Norway rat

الاسم العلمي : Rattus  Norvegicus Hollister

_ لونه بني خشن ذو قاعدة رمادية .

_ مخلفاته كبيرة تشبه الكبسولة مستديرة الأطراف غير مدببة

_ مدة الحمل 22 يوم  وعدد الولادات لكل سنة 3_ 8 بطن  وعدد الصغار لكل ولادة 7_ 8 أفراد .

_ أغذيته المفضلة: الأغذية ذات المحتوي البروتيني .

_ الثقوب التي يحدثها قطرها  حوالي 8 سم وتكون في الطوابق السفلي .

2_ جرذ السطوح ( المتسلق )  Roof rat

الاسم العلمي : Rattus  rattus linnaeus

_ لونه أسود.

_ مخلفاته مغزلية مدببة الأطراف

_ مدة الحمل 22 يوم وعدد الولادات لكل سنة 5 بطون وعدد الصغار لكل ولادة 2_ 6 أفراد

_ أغذيته المفضلة الأغذية ذات المحتوي السكري

_ الثقوب التي يحدثها قطرها حوالي 6 سم وتكون في الطوابق العليا .

    3_ فأر المنزل House  mouse

الاسم العلمي: Mus musculature linnaeus

_ الظهر لونه رمادي إلي بني مع بطن رمادي

_ مخلفاته صغيرة مدببة الأطراف

_ مدة الحمل 19 يوم وعدد الولادات لكل سنة 7_ 8 بطن وعدد الصغار لكل ولادة 4_ 16 فرد .

_ أغذيته المفضلة  الأغذية ذات المحتوي العالي من السكريات والبروتينات مثل الحبوب و البذور

_ يمكنه العيش والتأقلم مع ندرة المياه حيث يحصل علي الماء من الغذاء الذي يتناوله .

_ الثقوب التي يحدثها قطرها حوالي 2 سم .

ثالثا_ طرق التعرف على وجود إصابة بالفئران:

▪︎ وجود البراز وانتشار روائح مقززة مميزة لها .

▪︎ آثار قرض الأغذية والعبوات والأوراق ..إلخ .

  • وجود الجحور والمسارات ومشاهدة الفئران حية أو ميتة.
  • بعد نثر مسحوق في الأماكن المشتبه إصابتها يمكن ملاحظة آثار الأقدام والذيل .
  • وجود تغير في سلوك القطط والكلاب عند إحساسها بتواجد فئران .
  • سماع أصوات الفئران أثناء التنافس علي الطعام أو الحركة
  • عند العثور علي فأر داخل الشقة فهذا يعني تواجد فئران بالبيئة المحيطة وهنا يلزم تطبيق الإجراءات الوقائية وإجراءات المكافحة للموقع أو محيط البناية أو العمارة بأكملها وخصوصا المناور والمساقط وفتحات التهوية .

رابعا_ طرق الوقاية من القوارض [الفئران]: 

_ إحكام الأسقف وعدم ترك فجوات فيها .

_ بناء مخازن جيدة مع استمرار الفحص والمراقبة والصيانة.

_ احكام وضع الشبابيك والأبواب بحيث لا تترك فراغات بينها وبين الأرضيات والجدران.

_ احكام غلق المصارف وفتحات الصرف.

_ عدم ترك فضلات أو نفايات حول المباني حتي لا تتوفر مخابئ للفئران.

_ سد الجحور والشقوق بالأسمنت وكسر الزجاج او الملأ بالقطران.

_ وضع وجبات الطيور والحيوانات الأليفة  بحساب  ويزال الفائض منها باستمرار حتى لا تجذب الفئران للتغذية عليها.

_ استعمال أجهزة إصدار الموجات فوق الصوتية لطرد الفئران وإبعادها .

خامسا _ طرق مكافحة القوارض (الفئران):

مصيدة تستخدم في مكافحة القوارض
مكافحة القوارض

أولا : الطرق الميكانيكية مكافحة الفئران:

1_ استخدام المصائد :-

_ تستعمل في المنازل الريفية، ومخازن الأغلال والإسطبلات وأبراج الحمام.

_ أشكالها متنوعة وبتصميمات مختلفة (صندوقية، لاصقة، معدنية..).

_ يوضع بها إحدى المواد الغذائية المحببة للفأر ، وتفحص يوميا للتخلص مما بها من فئران .

_ يجب التعامل مع الفئران بعد صيدها بحذر حتي لا ينتقل منها البراغيث والأكاروس إلي الإنسان ناقلا معه مسببات الأمراض والطفيليات .

_ عدم قتلها في المصيدة حتي لا تنفر باقي الفئران بعد ذلك من المصيدة ويجب غسلها بالماء الساخن أو الصابون

وتعريضها للشمس حوالي ساعتين .

_ أفضل الطرق للمكافحة أمانا في مثل تلك الأماكن .

2_ استخدام الألواح اللاصقة :-

_ أيضا من الطرق الآمنة وتعتمد علي جذب الفئران ولصقها علي هذه الشرائط المحتوية على مادة لاصقة قوية .

ثانيا : الطرق الكيميائية في مكافحة القوارض :-

_ استخدام الطعوم السامة :-

أولا : يجب التحذير من أن السموم الخاصة بالفئران هي أيضا سامة للإنسان والحيوان لكونهما جميعا ثدييات.

ثانيا : تمتاز الفئران بالدهاء والحذر ولذا يجب وضع الطعوم أولا لمدة عدة أيام بدون سم ثم بعد ذلك يوضع السم بعد أن تكون تعودت واطمأنت لتلك الأغذية، تجنبا لظاهرة الحذر من الطعوم لدي القوارض.

_ بعض المواد السامة القاتلة للفئران :-

1_سموم حادة:-

مثل: فوسفيد الزنك

من السموم الحادة للقوارض وهو مسحوق له رائحة فسفورية خفيفة وهو سما قويا  ويحضر مع جريش الذرة أو الأرز أو لب البطيخ ويضاف زيت الذرة كمادة جاذبة .

ويفضل توزيع السموم قبل الغروب وترطيب الطعم بالماء في حالة جفافه .

2_ المواد المانعة لتجلط الدم :-

1_ مانعات التجلط من الجيل الأول مثل [ مادة الوارفرين، الكوماكلور ].

▪︎ يتم تحضير الطعم السام بإضافة جزء من المادة التجارية التي تحوي المادة السامة إلي أجزاء المواد الغذائية المستخدمة.

▪︎ تستعمل في الطعوم التي تباع جاهزة بنسبة 0.05 ، 0.025 ، 0.005 % وقد تستعمل نثرا بنسبة 1% .

يؤدي تناول الفأر لهذه المادة إلي حدوث نزيف داخلي نتيجة سيولة الدم وبالتالي موته خلال بضعة أيام .

2_ مضادات التجلط من الجيل الثاني مثل [ الدايفيناكوم، البروماديولون].

تحذير : يجب تجنب تعرض الإنسان أو الحيوانات المستأنسة لهذه المادة، وتوضع الطعوم السامة داخل صناديق خاصة بعيدا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة وتسمي محطات طعوم القوارض.

_مانعات التجلط هي مواد تمنع تجلط الدم وتحدث نزيفا داخليا أو خارجيا نتيجة أي خدش كما أنها تتراكم في جسم الحيوان :

_ مادة بندون :

_ تستعمل في الطعوم بنسبة 0.025 % .

_ في حالة تسمم الإنسان يجب نقل الدم وحقن الوريد بجرعات كبيرة من فيتامين K .

_ كوماكلور :

تستعمل نثرا بنسبة 1% في مسارات الفئران .

_ داي فيناكوم :

استخدم عند ظهور مقاومة للوارفرين .

يستعمل بنسبة 0.005 % ويباع في صورة أقراص

تنثر في أماكن وجود القوارض .

3_ التدخين [التبخير] باستعمال مواد التدخين في أنفاق وجحور القوارض، مع اتباع كافة احتياطات السلامة والتطبيق يكون عن طريق فنيين متخصصين ومعتمدين من الدوائر الحكومية.

4_ مساحيق النثر التي تلوث وتهيج الجلد فيقوم الفأر بلعق المنطقة الملوثة وينقل السم إلي المعدة .

ملحوظة1 : مبيد القوارض النموذجي يفضل أن يكون عديم الرائحة والطعم وأن يظهر أعراض تسمم حادة بحيث لا يثير انتباه الفئران الباقية .

وملحوظة 2: يجب أن يوزع في المنطقة بحيث يضمن سلامة الإنسان والحيوانات الأليفة .

ملحوظة 3: يفضل وضع وتوزيع الطعوم داخل علب خاصة تسمي بمحطات الطعوم لحماية الأطفال والحيوانات الأليفة وكذلك البيئة من خطر تلك السموم.

ملحوظة 4: لتحقيق مكافحة فعالة يجب استعمال جميع الطرق الوقائية والعلاجية بصورة دورية ومنتظمة وبالتبادل كلما أمكن .

سادسا_ صورة الطعم المستخدم في مكافحة القوارض:

وتختلف حسب المكان المستهدف و نوع الفأر كالآتي:

_ الطعوم في صورة سائلة تكون مفيدة جدا في حالة الأماكن الجافة لحاجة الفئران إلي الماء .

_ الطعوم في صورة مكعبات شمعية داخل أكياس النايلون تضاف لغرف الصرف الصحي والمجاري وتفيد مع الفأر النرويجي لأنه أكثر تواجدا بها.

_ في حالة الفأر المنزلي تكون الطعوم أقل حجما وأكثر انتشارا  لأنه رحال ومتنقل وقد لا يتعامل مع المكان الواحد سوي مرة واحدة أو مرات قليلة .

_ استخدام محطات الطعوم يجدي أكثر مع الفأر المنزلي لأنه الأقل حذرا والأكثر فضولا .

_ في حالة الفأر المتسلق داخل المخازن الكبيرة نزود عدد المحطات ونقلل كمية الطعم لأنه يميل للتغذية المتعددة .

_ استخدام المبيدات في صورة مساحيق يكون في الممرات أكثر جدوي مع الفأر النرويجي والفأر المنزلي حيث الأرجل قصيرة والفروة تكون قريبة من الأرض

كما أن الممرات الخاصة به واضحة وسهلة التعرف عليها مقارنة بالفأر المتسلق ذو الأرجل الطويلة والمشية المنتصبة .

سابعا_ أسباب عدم نجاح مكافحة القوارض بالطعوم السامة:

  • الإهمال في تزويد المحطات بالطعوم لمدة تصل لأسبوعين أو أكثر .
  • توزيع المحطات علي مسافات غير مناسبة ولا تغطي الاحتياجات فتنتقل الفئران إلى منطقة أخرى.
  • عدم تغطية جميع المناطق بالمحطات في آن واحد .
  • وجود مصدر غذائي متاح وأكثر تفضيلا للفئران في نفس المنطقة.
  • المادة المحمل عليها المبيد في الطعم ليست مفضلة  للفأر .
  • وضع الطعوم في مكان غير مناسب غير المسارات الخاصة للفئران.
  • استعمال طعم قديم أو منتهي الصلاحية .
  • تعفن الطعوم لتعرضها للرطوبة الجوية أو الأرضية أو تجمع النمل عليها.

ثامنا_ معايير وطرق قياس نجاح عملية مكافحة القوارض:

  • متابعة عدد الطعوم المستهلكة بصفة دورية وتسجيل ذلك  .
  • رصد أعداد الفئران الميتة قرب محطات الطعوم .
  • ورصد عدد الفئران التي تم صيدها بالمصايد الميكانيكية المزودة بالطعام الجاذب أو اللاصقة .
  • إجراء عملية تقييم للكثافة العددية للفئران مع تسجيل أنواع الطعوم والطرق العامة التي استخدمت وحققت نتيجة.

تاسعا_ طرق تقدير كثافة القوارض:

1_ الطرق النسبية:

يتم تقسيم الإصابة إلى:

( شديدة جدا _ متوسطة _ ضعيفة)

وذلك حسب:

_ عدد الجحور الموجودة في المكان .

_ حسب مقدار التلف الموجود في المكان .

_ وحسب كمية البراز ، أو الآثار الدالة علي الفئران كآثار الأقدام والذيل بعد نشر مسحوق في أماكن ترددها

2_ الطرق المطلقة:

وفيها يتم تقدير تعداد الفئران الموجودة في المنطقة ولوبصورة تقريبية .

وتتم بحسابات رياضية تعتمد علي عدد المصايد وعدد الطعوم وكمية المستهلك من الطعوم وعدد الفئران المصطادة وتعليمها بعلامات وإعادة صيدها مرة أخرى.

عاشرا_ ميكانيكية عمل شركات المكافحة عند مكافحة القوارض:

▪︎ يجب أولا عمل كروكي للموقع ثم استخدام المصائد السلكية لمعرفة:-

1_ نوع الفئران الموجودة وكثافتها .

2_ معرفة وجود طفيليات عليها أم لا .

▪︎ يلي ذلك وضع خطة العلاج بالطعوم السامة نوعا وأماكن تثبيت المحطات .

ملحوظة : إن وجد عدد الطفيليات مساوي لعدد الفئران المصطادة يتم أولا مكافحة الطفيليات باستخدام مبيدات في صورة مساحيق أو بودرة تنثر في الجحور ومسارات الفئران مما يؤدي لالتصاقها بشعر الفأر وقتل الطفيليات الخارجية يلي ذلك تطبيق مكافحة الفئران .

أخيرا_ تعليمات السلامة في مكافحة القوارض

عند التعامل مع فضلات القوارض من البول أو البراز أو الشعر:

عند التعامل مع موقع مصاب بالقوارض يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل وأثناء التنظيف وبعده، حيث أن الطفيلي المسبب لمرض الطاعون يظل قادر علي إحداث الإصابة لمدة 6 أشهر، كمان أن البراغيث هي الناقل الأول للطاعون من القوارض، فضلا عن الأمراض الأخرى التي تنقلها القوارض، والتي تسببت في وفاة الملايين من البشر على مر العصور.

  • قبل البدء في تنظيف المكان، يجب القيام بتهوية المكان عن طريق فتح الأبواب والنوافذ لمدة 30 دقيقة على الأقل للسماح بدخول الهواء الجديد.
  • عند بدء التنظيف، من المهم ألا يثار الغبار عن طريق كنس، أو تنظيف الفضلات، و البول.
  • ارتداء قفازات مطاطية عند تنظيف البول والفضلات.
  • رش البول والفضلات بمطهر أو بخليط من الكلور والماء وتركه لمدة 5 دقائق.

_التركيز الموصى به من محلول الكلور:

هو جزء من مادة الكلور إلى 9 أجزاء من الماء. عند استخدام مطهر آخر، اتبع تعليمات الشركة المصنعة على الملصق للتخفيف والتطهير.

  • عند وجود قوارض نافقة داخل المصيدة أو محطات الطعوم يجب نقعها بمحلول التطهير السابق لمده لا تقل عن 5 دقائق، ثم وضعها داخل كيس من البلاستيك والتخلص منها بعيدا.
  • استخدام الفوط الورقية لالتقاط البول والفضلات والتخلص من الفضلات في القمامة.
  • بعد إزالة فضلات القوارض والبول، يجب القيام بتطهير الأماكن التي قد تكون ملوثة بالقوارض أو بولها وفضلاتها، بعد ذلك يتم تنظيف وتطهير المنطقة بأكملها.
  • مسح الأرضيات وتنظيف الأسطح بمحلول مطهر.
  • غسل أي فراش أو ملابس بمنظف الغسيل في الماء الساخن إذا تعرضت لبول القوارض أو فضلاتها.
  • نزع القفازات وغسل اليدين جيدا بالماء والصابون ثم تعقيم اليدين بمحلول معقم.

قمت مؤخرا بتطبيق برنامج مكافحة القوارض في أرض الحديقة الجانبية، وبعد مرور يوما أو يومين  اشتكي العميل من نفوق كلبه الأليف وهو يأكل طعم مبيدات القوارض.

ماذا ستكون ردودك؟ وما تفسيرك للموقف كأخصائي مكافحة آفات الصحة العامة؟

1_ لن ينفق الكلب أو يموت بجرعة واحدة، يجب أن يأخذ عدة جرعات أو يأكل أي قوارض بالفعل أكلت ما يكفي من الطعم السام في أجسامهم.

2_ بعد تناول مبيد القوارض، لن يقتل الكلب به في يوم واحد لأن المبيد المستخدم من المبيدات الأقل سمية.
مبيد القوارض (يحتوي على الوارفارين)، سوف يستغرق الأمر من 3 إلى 5 أيام على الأقل حتى يموت حتى الفئران أيضا.

خلال هذه الأيام، تظهر بعض السلوكيات غير الطبيعية على الكلب.

مثل الآتي:

▪︎ضعف الكلب، نزيف الأنف، دم في البراز، نزيف من المستقيم، كدمات على الجلد، تورم في البطن، صعوبة في التنفس.

▪︎في ذلك الوقت إذا أحضر العميل كلبه إلى الطبيب البيطري، أو أعطاه فيتامين K1 لمدة شهر على الأقل، والتي تعمل بمثابة ترياق أو الفحم المنشط، لن ينفق وسيتعافى.

▪︎ عندما تستخدم خدمات مبيدات القوارض، يجب أن يحرص العميل دائما على مراقبة أطفاله وحيواناته الأليفة.

▪︎ علي العميل فحص ممتلكاته (من الداخل والخارج) بحثا عن القوارض النافقة كل صباح على الأقل.

3_ قمنا دائما بزيارة الموقع والتحقق من مكان الطعم والتأكد من وجود الطعم البقاء في المحطة الخاصة بالطعوم.

4_قامت شركتنا بتدريب فريق العمل ونحن معتمدون من قسم مكافحة الآفات ومن الدوائر المختصة ويمكن للعميل التحقق بنفسه من الجهات المختصة.

5_ نحن دائما نستخدم “RBS” (محطة الطعم المقاومة) ونضع هذه المحطة حيث لا يمكن للأطفال و لا الحيوانات غير المستهدفة الوصول إليها.

6_ إذا رأى العميل  الكلب  يستهلك المنتج أو الطعم الخاص بالقوارض، يجب أن يحدث التقيؤ للكلب.

7_ نستخدم مبيدات القوارض التي تحتوي على الوارفارين ، وهيدروكسي كومادين كمضاد رئيسي للتخثر، وتلك تتطلب جرعات متعددة تستغرق عدة أيام لقتل القوارض.

8_ عادة الكلب المصاب بتسمم خفيف، لن تظهر عليه علامات التسمم لعدة أيام ، ولكن يبدأ السم في التأثير على النظام.

اقرأ أيضا : مكافحة الذباب المنزلي

Show Comments (2)