برامج مكافحة آفات الصحة العامة مفهومها وأهدافها ومميزاتها

0

برامج مكافحة آفات الصحة العامة

يعمل متخصصو مكافحة آفات الصحة العامة على إعداد وتطبيق برامج مكافحة الآفات سواء مكافحة الآفات الكيميائية أو الميكانيكية أو البيئية أو البيولوجية، أو حتى تطبيق برنامج المكافحة المتكاملة للآفات IPM.

لا يخفى على أحد أضرار الحشرات والآفات على الصحة العامة كونها ناقلات للمسببات المرضية، كذلك العديد من يتغذى على دم الإنسان.

وفي معظم حالات الإصابة بالآفات نقوم باستدعاء شركات مكافحة الحشرات، ولكن من منظور آخر ما الهدف من عملية المكافحة كإجراء علمي وعملي تقوم تلك الشركات بتطبيقه، لنتجول معًا لمعرفة برامج مكافحة آفات الصحة العامة.

أهداف برامج مكافحة آفات الصحة العامة

  • الوقاية من الإصابة بالآفة.
  • قمع وتقليل أعداد الآفة.
  • استئصال الآفة والقضاء عليها.

عندما يحاول متخصصو مكافحة الآفات السيطرة على آفة أو التحكم بها، فإنهم يرغبون في تحقيق أحد هذه الأهداف الثلاثة، أو جميعها معًا.

الوقاية من الإصابة بالآفة

الوقاية هي منع تكاثر وانتشار الآفة قبل أن تصبح مشكلة كبيرة، وتصل لحد الضرر الاقتصادي.

تكون الوقاية هدفًا عندما يمكن التنبؤ مسبقًا بوجود الآفة أو تكوينها، على سبيل المثال، تراكم المياه الراكدة وتكوين المستنقعات، والتي قد تؤدي مستقبلًا لنمو يرقات البعوض

 قمع وتقليل أعداد الآفة

تقليل أعداد الآفات أو تقليل الضرر إلى مستوى مقبول، و يعد القمع أو التقليل من الأعداد هدفًا شائعًا في العديد من حالات الإصابة بالآفات.

الغرض من القمع هو تقليل العدد لمستوى يكون فيه الضرر الذي تسببه الآفة مقبولاً بمجرد اكتشاف وجود الآفة واتخاذ القرار بأن المكافحة ضرورية، يكون القمع والمنع هدفين مشتركين.

استئصال الآفة والقضاء عليها

الاستئصال هو الإبادة و القضاء على الآفات بأكملها، والاستئصال أو الإبادة هو هدف نادر في حالات الآفات في البيئة الخارجية، لأنه يصعب تحقيقه.

كذلك القضاء التام على آفة ما يسبب خللًا في التوازن البيئي والذي يكون له آثار سلبية فيما بعد، وعادة ما يكون الهدف من المكافحة هو المنع أو القمع.

في الأماكن المغلقة، يعتبر الاستئصال الهدف الأكثر رغبة من إجراء عملية المكافحة. لكن لا يشمل جميع الآفات كما يجب أن تتوافر تدابير أكثر لتحقيق ذلك الهدف.

عادةً ما تكون الأماكن المغلقة أصغر حجمًا وأقل تعقيدًا ويمكن التحكم فيها بسهولة أكثر من المناطق الخارجية.

على سبيل المثال للمناطق المغلقة:

  • المنازل.
  • المكاتب.
  • أماكن تجهيز الأغذية.
  • المستشفيات.
  • المدارس.
  • المصانع.
  • المقاهي.
  • صالونات التجميل.
  • العيادات الطبية…إلخ.

بالنسبة لبرنامج الإدارة المتكاملة للآفات فهو برنامج متكامل يستخدم أساليب المكافحة جميعًا، واختيار الأقل ضررًا على صحة الإنسان والبيئة، محققًا للأهداف السابقة لكن بأساليب لا تسبب أي خلل في النظام البيئي.

مفهوم وأهداف برنامج الإدارة المتكاملة للآفات IPM 

المكافحة المتكاملة للآفات هي استراتيجية قائمة على النظام الإيكولوجي، تركز على الوقاية طويلة الأجل من الآفات، من خلال مجموعة من التقنيات مثل:

  • المكافحة البيولوجية.
  • التلاعب بالعوائل.
  • استخدام أصناف مقاومة.
  • المكافحة الفيزيائية.
  • المكافحة الميكانيكية.
  • تعديل الممارسات الثقافية.

مميزات برنامج الإدارة المتكاملة للآفات

  • الإدارة المتكاملة للآفات هي وسيلة وقائية طويلة الأجل ومنخفضة السمية على الرغم من تطوير  برنامج IPM أولًا للصناعة الزراعية، إلا أن العديد من المؤسسات مثل:
      • المطاعم.
      • الفنادق.
      • المستشفيات.
      • المتاحف.
      • دور المحفوظات والمكتبات.

رأت فيه أفضل برنامج لإدارة الآفات التي تصيب مؤسساتها.

  • وجدت تلك المؤسسات أن مبادئ الإدارة المتكاملة للآفات ذات صلة بحماية مقتنياتها، من التلف والتدهور بفعل الكيماويات، وكذلك حفاظًا على صحة موظفيها وزوارها من مخاطر الكيماويات.
  • في برنامج المكافحة المتكاملة للآفات يتم استخدام مبيدات الآفات_ فقط_ بعد أن تشير المراقبة إلى الحاجة إليها وفقًا للإرشادات المعمول بها، ويتم إجراء العلاجات بهدف إزالة الكائن المستهدف فقط.
  • في برنامج المكافحة المتكاملة للآفات يتم اختيار مواد مكافحة الآفات، وتطبيقها بطريقة تقلل من المخاطر على صحة الإنسان، والكائنات المفيدة وغير المستهدفة، والنظام البيئي ككل.
Leave a comment