مميزات وعيوب تخصص انتاج الفاكهة

0

تخصص انتاج الفاكهة ما هي مميزات هذا القسم وعيوبه

تتفرع وتتنوع تخصصات الهندسة الزراعية، ويحتار الطالب في مرحلة اختيار التخصص، وربما يختار بناءً على عدم توفر نظرة مستقبليه مع عدم معرفه ببيئة وظروف الواقع العملي والذي يختلف تمامًا عن الدراسة الأكاديمية داخل الحرم الجامعي.

ولهذا فإن أهم العوامل التي تساعد في اختيار موفق للتخصص الدراسي ثم المهنة فيما بعد هو فهم مميزات وعيوب كل قسم.

ويأتي مقال مميزات وعيوب تخصص انتاج الفاكهة ضمن سلسلة مقالات حول مميزات وعيوب وظيفة المهندس الزراعي حسب التخصص، حيث شرحنا سابقًا مميزات وعيوب تخصص مكافحة آفات الصحة العامة وكذلك مميزات وعيوب تخصص المبيعات والدعم الفني كما تناولنا مميزات وعيوب تخصص الدواجن.

مميزات تخصص انتاج الفاكهة

صورة تشرح مميزات تخصص انتاج الفاكهة
مميزات تخصص انتاج الفاكهة
  • بيئة عمل مفتوحة، فرصة الاستمتاع بالطبيعة ورائحة الزهور وكثرة التحركات التي تكسر الملل، بعكس مهندس الدواجن الذي تنحصر بيئة عمله في العنابر.
  • اكتساب الخبرة بالممارسة عن طريق تطبيق المعارف النظرية وتطويعها بما بتناسب مع الواقع العملي واتقان مهارات وتنفيذها يدويًا

سواء تقليم أو تربية أو تطعيم أو تشخيص مرض فطري أو حشري أو فيروسي أو بكتيري أو نيماتودي أو نقص عناصر.

  • زيادة المعرفة ومتابعة أحدث الأبحاث وطرق التربية وبرامج التغذية، وكيفية تطبيق التوازن في معدل الـ C/N ratio والتعامل مع: ظاهرة المعاومة.
  • فرص عمل في دول الخليج مع كثرة مزارع النخيل واحتياجها الدائم لمهندس متخصص ذو معرفة جيدة بهذا المجال.

جوانب الخبرة في تخصص انتاج الفاكهة

تتمثل جوانب الخبرة في هذا التخصص في معرفة ما يلي:

  • برامج ومعدلات الري المناسبة لكل مرحلة سواءً تحضير أو تزهير أو عقد أو نضج.
  • المقننات المائية وتصرف النقاط أو شبكة الري والاحتياجات المائية لكل محصول.
  • استراتيجيات مكافحة الطوارئ كالبرد الشديد أو الصقيع أو العواصف والأتربة أو الحرارة العالية.
  • أحدث المبيدات للقضاء على الذبابة البيضاء مثلًا أو الأكاروسات.
  • مرحلة التحضير وكسر السكون وإجراءاتها.
  • معرفة شركات المبيدات وكفاءة وسمعة كل مركب.
  • متابعة مواصفات الجودة وفترة بقاء المبيدات المستخدمة والأسعار وحجم الإنتاج المتوقع والتصدير.
  • أيضا معرفة بالشتلات وأسماء المشاتل وسمعة كل مشتل، فالخبرة هنا عبارة عن قرارات تستطيع أخذها، ويعتمد عليك ملاك المزارع أو المشاريع في أخذها، وبالتالي كلما ازددت خبرة كلما ارتفعت قيمتك كلما زاد راتبك.

باكتساب الخبرة يمكنك العمل في أكثر من موقع والإشراف على عدة مزارع ووضع برامج التغذية وبرامج المكافحة لها، وطبعا هذا سيزيد دخلك وقيمتك.
بوصولك للمرحلة السابقة والإدارة والإشراف على أكثر من موقع، وقتها ستكون المتحكم في وقتك ووقت عملك ولن تضطر للإقامة الدائمة في موقع العمل كمهندس الدواجن.

عيوب تخصص انتاج الفاكهة

  • ضعف الرواتب لحديثي التخرج واقتصار دورهم على المتابعة والإشراف على العمال، وبالتالي الجهد والإرهاق لكثرة الحركة وكبر حجم الموقع والروتين اليومي.
  • الإقامة الدائمة في المواقع لحديثي الخبرة والمهندسين الجدد والتي تكون أصلا بعيدة جدا عن المدن والمساكن.
  • طبيعة المعيشة الصعبة في أجواء صحراوية بسبب التعرض للحرارة والبرد والشمس والمطر وكل العوامل الجوية، وطبيعة الطعام والمياه والذي لا يقارن طبعا بالطعام والمياه في منزلك.
  • طول موسم الإنتاج وخصوصًا إذا بدأت مع زراعة الشتلات وتربيتها لتصبح شجرة مثمرة تحتاج لفترة من عام لعامين وفي بعض الأنواع تصل لأربع وخمس سنوات.

وحتى إذا كانت الأشجار مثمرة موسم الإنتاج واحد سنويًا وتعمل طوال العام تحضيرًا وتجهيزًا لهذا الموسم، بعكس الخضر والتي هناك أنواع منها دورة إنتاجه تصل لـ 30 يوم أو أقل.

وبالتالي تحتاج لسنوات لكي تصبح استشاري تدير أكثر من موقع وتحقق دخل جيد.

ولكن كلما قرأت أكثر وزادت معرفتك وكلما مارست وتابعت وفحصت بنفسك كل شيء، صحيح أنك ستبذل جهدًا، ولكن ستقلل من عدد هذه السنوات المطلوبة لتصبح مهندس ذو خبرة ومكانة.

Leave a comment