مبيدات طبيعية للنباتات المنزلية

0

مبيدات طبيعية للنباتات المنزلية

نتعامل مع النبات كطفلٍ صغير يحتاج للرعاية والفحص الدوري المستمر وملاحظة أي تغير يطرأ سواءً على لون الأوراق أو صحة النبات بصفةٍ عامة.

وسبق وتحدثنا عن أمراض النباتات المنزلية وتشخيصها سواءً كانت الأمراض فطرية أو بكتيرية أو فيروسية أو فيسيولوجية وتطرقنا لكيفية التعامل معها بالمبيدات التجارية.

أما اليوم فسوف نعمل معًا لتحضير عدة مبيدات طبيعية للنباتات المنزلية بمكونات بسيطة واقتصادية متوفرة في المطبخ.

مبيدات طبيعية للنباتات المنزلية

نحن في ريستارت لا نعتمد مبدأ التهويل فلن نخبركم أن هذه المبيدات تغنيكم بنسبة 100% عن المبيدات الكيميائية لأن الأمر يعتمد على وقت اكتشاف الإصابة ومدى شدتها، لكن تبقى للمواد الطبيعية فعاليتها المؤكدة بالتجارب.

ولأن النباتات حساسة كما قلنا فمن الأفضل تجربة المبيد على غصن واحد من النبتة وملاحظة تأثيره عليها وعندما نطمئن أن النبات لن يتأثر سلبًا نتابع استخدام المبيد على كافة أجزاء النبتة من أوراق وسيقان وكذلك سطح التربة.

ينصح بتقليب سطح التربة حول النبات قبل معاملته بالمبيدات سواءً كانت طبيعية أو كيميائية للمساعدة في تهوية الجذور، وكذلك من المهم التركيز على أسفل الورقة عند رش المبيد لأن غالبية الحشرات تتركز في الأسفل.

لا يتم استخدام المبيدات وتطبيقها على النبات في أوقات الحر الشديد مثل وقت الظهيرة، والآن دعونا نناقش كل مبيد على حدة ونذكر لكم تأثيره على إصابات النباتات.

الثوم

ويوجد طريقتين لتحضيره:

الطريقة الأولى:

يستخدم الثوم كمبيد ضد الإصابات الحشرية والفطرية، ويتم تحضيره بطحن الثوم ثم إضافته للماء المغلي لكل سبع فصوص من الثوم يتم إضافة لتر واحد من الماء.

ثم يترك الثوم منقوعًا لمدة يوم إلى يومين فيتم تصفيته ثم وضع المحلول الناتج في زجاجة بخاخة ثم نعالج به النبات المصاب ويمكننا الاحتفاظ بالمحلول لمدة أسبوع.

  • لو كنت تنوي استخدام المحلول لعلاج إصابة فعلية فيتم تطبيقه مره كل أسبوع.
  • أما إذا كنت تريد استخدامه كإجراء وقائي فيتم استخدامه مرة كل 15 يومًا.

الطريقة الثانية:

تستخدم هذه الطريقة في حالة الإصابة الحشرية بحيث ننقع فصين مقطعين من الثوم في نصف كوب من الماء لمدة 24 ساعة، ثم نأخذ المحلول الناتج بعد تصفيته ونضيف إليه لتر من الماء.

نضيف ثلاث قطرات أو ما يعادل نصف ملعقة من الصابون السائل إلى الماء، مع إضافة نصف ملعقة من زيت الزيتون ثم نخلط المحلول جيدًا وننقله في زجاجة بخاخة.

لزيادة الفعالية يمكننا إضافة قشور الليمون ومسحوق الشطة واستخدامه كل أسبوع في حالة الإصابة أو مرة كل ثلاث أسابيع في حالة الاستخدام الوقائي.

يتم الاحتفاظ بما تبقى من المحلول في الثلاجة للاستخدام التالي لمدة لا تزيد عن أسبوع.

القرفة

تبين بالتجربة العملية فاعلية القرفة (الدارسين) في علاج الإصابات الفطرية بكفاءة عالية، ويتم تحضير المبيد عن طريق مزج ملعقة كبيرة من مسحوق القرفة إلى لتر من الماء المغلي.

حرك المخلوط حتى يمتزج تمامًا ثم اتركه في مكان مظلل لمدة 24 ساعة، ثم اعمل على تصفيته وانقله إلى زجاجة بخاخة ليصبح جاهزًا للاستخدام على أوراق النبات وعلى سطح التربة.

في حالة الإصابة الشديدة يمكن رش طبقة خفيفة من مسحوق القرفة إلى سطح التربة ثم تقليبها قليلًا وري النبتة بعد ذلك ولكن يجب الحذر من زيادة الري لأن زيادة الرطوبة سبب أساسي للإصابات الفطرية.

الخل والليمون والشطة

هذا الخليط يستخدم كمبيد حشري فعال، ويتم تحضيره باستخدام ثلاث حبات ليمون كبيرة الحجم مع خمس قرون من الشطة الحارة وخمس فصوص من الثوم والخل والصابون السائل.

نقطع الفلفل والليمون والثوم ونضعهم في الخلاط ونضيف عليهم لتر من الماء، ونمزجهم تمامًا ونضيف على المحلول بعد تصفيته ملعقة من الخل وملعقة من سائل تنظيف الصحون ونمزجه جيدًا.

ننقل المحلول إلى زجاجة بخاخة أما رواسب الفلفل والثوم والشطة الناتجة عن التصفية فيمكن استغلالها في تتبيل الطعام.

Leave a comment