زراعة نبات السجاد وطرق العناية به وأسباب ذبوله

0

زراعة نبات السجاد وأسباب ذبوله وتغير لونه وكيفية الاعتناء به

البعض يهتم بالبحث عن نباتات الزينة وطرق رعايتها ومن أهم وأشهر وأجمل النباتات هي السجاد Coleus العشبية، والتي تتفوق على أكثر اللوحات الفنية إبداعًا وجمالًا بسبب التنوع الواسع جدًا في ألوان أوراقه مختلفة الأحجام والأشكال.

بل إن درجة لون أوراق النبتة تتغير تبعًا لشدة الإضاءة والحرارة عند تعريض النبات للشمس.

ولأن القليل من الرعاية لنبات السجاد كفيل بالحفاظ عليه زاهيًا لسنوات فهو نبتة معمرة، نجد أن الكثيرين يقبلون على اقتنائه وزراعته وتفضيله على الكثير من النباتات المنزلية الأخرى.

جولتنا هذه المرة مختلفة، هيا بنا سويًا إلى إندونيسيا الموطن الأصلي لنبات السجاد.

نتعرف على هذه النبتة الساحرة، نعرف سر تميزها، ابتداءً من طرق زراعة نبات السجاد وكيفية الاعتناء به من ناحية الإضاءة والري والتسميد والحرارة المناسبة.

طريقة زراعة نبات السجاد

كنا قد تحدثنا سابقًا عن أسس الزراعة المنزلية في مقال كيف أزرع في بيتي وتناولنا فيه العديد من مبادئ الزراعة، ولكن التركيز الآن على زراعة السجاد على وجه الخصوص.

الأفضل أن تتم زراعة نبات السجاد في التربة مباشرة، ولكن هذا لا يعني أن زراعة السجاد في الأصص لن تكون ناجحة، كل ما في الأمر هو اختيار حجم الأصيص المتناسب مع حجم النبتة.

زراعة نبات السجاد باستخدام البذور

  • نقوم بتجهيز خليط التربة المكون من:
      • تربة طينية عادية.
      • البيتموس.
      • مادة مسامية مثل (الرمل أو البيرلايت أو الفيرموكلايت).
      • بعض المغذيات مثل الكمبوست النباتي أو الحيواني، ونحن شرحنا طريقة تصنيع الكمبوست في المنزل.
  • نحضر بذور نبات السجاد إما من المشتل أو من قمة نامية لنبتة موجودة سلفًا بعد التأكد من تمام جفافها على ساق النبتة.
  • نحضر الأصيص ونتأكد من وجود فتحات التصريف ونملأه بالتربة ونتأكد من ضغطها في الأصيص.
  • يتم ري التربة حتى تمام التشبع وخروج الماء من فتحات الصرف قبل وضع البذور.
  • يتم نثر البذور على سطح التربة المروية ثم رشها برذاذ بسيط من الماء للتأكد من ثبات البذور على التربة.
  • نراعي تغطية سطح الأصيص بطبقة بلاستيكية خفيفة لحبس الرطوبة في التربة.
  • عند ملاحظة بداية ظهور الإنبات، نراعي تهوية الأصيص من الكيس في المساء وإعادة تغطيتها صباحًا.
  • يتم تعريض النبات  للشمس لمدة ساعة يوميًا خلال فترة الغروب.
  • نستمر على هذا  الوضع حتى اشتداد الأوراق، فيتم تعريضها للشمس الباردة عند الغروب لمدة ساعتين يوميًا.

 زراعة نبات السجاد باستخدام العقل

أولًا: في الماء

  • يفضل أن تتم زراعة نبات السجاد في فصل الربيع أو الخريف.
  • نقوم بقص عقلة طرفية بطول 15 سم تقريبًا من نبات سجاد موجود سابقًا.
  • نعمل على تنظيف العقلة من الأوراق، ويمكن ترك عدة ورقات فقط في قمة العقلة.
  • نضع العقلة في كوب يحتوي ماء فقط ويترك في مكان غير معرض للشمس.
  • نحرص على تغيير المياه في الكأس كل ثلاثة أيام تقريبًا.
  • بعد مرور قرابة عشرة أيام نلاحظ بداية ظهور جذور صغيرة ورقيقة على الساق.
  • نستمر في ترك العقلة في الماء مع مراعاة تغييره حتى يصل طول الجذور لـ 5 أو 7 سم.
  • يفضل نقلها لفترة بينية في تربة البيتموس للحصول على الغذاء والعناصر الضرورية لمدة 30 يومًا، وبعد ذلك تنقل للتربة الدائمة.

ثانيًا: في التربة

  • يمكننا زراعة نبات السجاد بنفس الطريقة في الفقرة السابقة يتم تنظيف عقلة وغرسها في التربة.
  • التربة التي نزرع في عقلة السجاد تتكون من البيتموس المخلوط بالرمل.
  • نقوم بري التربة جيدًا.
  • نترك الأصيص في مكان مظلل تمامًا حتى بدء ظهور نموات صغيرة للدلالة على تكون المجموع الجذري وامتداده في التربة.

طرق العناية بنبات السجاد

نبات السجاد لا يستوجب الكثير من المشقة لكنه حساس، يحتاج إلى خطوات بسيطة وسهلة للحفاظ عليه، وكنا قد أفردنا سابقًا مقالًا حول الزراعة في المنزل للمبتدئين أوردنا فيه نصائح في الري والتسميد ونوع التربة.

أما بالنسبة لطرق رعاية نبات السجاد فيمكننا تقسيم ذلك إلى:

البيئة
  • اختيار أصيص مناسب لحجم النبتة حتى تتمكن الجذور من النمو والتمدد بحرية.
  • نقل النبتة عندما تكبر من الأصيص الصغير إلى آخر له حجم مناسب وبالطبع لا ننسى التأكد من وجود فتحات التصريف في الأصيص الجديد.
  • ينمو السجاد بشكل أفضل في التربة الخفيفة جيدة التصريف التي تتكون من خليط من البيتموس والرمل أو البيتموس والبيرلايت أو البيتموس والكمبوست مع الحفاظ على درجة رطوبة خفيفة في التربة.

ولأن تربة البيتموس قد لا تكون في متناول الجميع فقد شرحنا لكم كيفية تحضير تربة البيتموس في البيت.

  • يراعى النقل في فترات درجات الحرارة المعتدلة وتجنب البرد القارص أو الحرارة العالية.
الإضاءة
  • يتعايش السجاد مع الإضاءة العالية وينمو بشكل جيد في الحدائق والطرق.
  • لا يجب أن تقل عدد ساعات تعريض نبات السجاد للشمس عن ساعتين يوميًا حتى تزهو ألوانه.
  • في حالة زراعة نبات السجاد في المنزل يراعى وضعه في غرفة ذات إضاءة عالية.
  • كلما زادت شدة الإضاءة كلما زاد تركيز الألوان في الورقة.
الحرارة
  • يفضل نبات السجاد الحرارة المعتدلة التي تتراوح بين 18 إلى 30.
  • تراجع درجة الحرارة لأقل من 15 درجة مئوية يضر بنبتة السجاد ويسبب ذبولها فهي نبتة ليس لديها القدرة على تحمل البرد.
  • لذا يفضل توفير مكان دافئ خلال أيام الشتاء شديدة البرودة.
  • لا يتحمل السجاد التعرض المباشر لحرارة الشمس في فصل الصيف إلا في الساعات الأولى عندما تكون الحرارة خفيفة.
الري
  • يتم ري نبتة السجاد بعد التأكد من جفاف سطح التربة.
  • من الضروري عدم إيصال المياه إلى الأوراق خلال الري، ولكن في نفس الوقت يمكن رش الورقات بقليل من الماء على فترات متباعدة لتنظيفها من الأتربة والغبار.
  • في الأيام شديدة الحرارة يتم الري بمعدل مرتين أو ثلاثة أسبوعيًا.
التقليم
  • السجاد نبات مزهر، تظهر زهوره الزرقاء في قمة الساق على هيئة شمروخ، ويجب قصه لأن بقاءه  يضعف النبتة.
  • لا يجب إهمال تقليم الأفرع النامية التي يزيد طولها عن 15 سم لتحفيز النبتة على المزيد من التمدد والنمو الخضري.
  • ليس من الضروري التخلص من العقل المقصوصة وإنما يمكن غرسها في التربة مجددًا للحصول على المزيد من نبات السجاد.
التسميد
  • يفضل استخدام سماد الـ NPK مع نبات السجاد مرة كل شهر للوصول لأفضل نتيجة سواءً قوة وكبر حجم الأوراق أو ازدهار الألوان.
  • يكون التسميد خلال فصلي الربيع والصيف.
  • يمكن التسميد باستخدام السماد النيتروجيني لدعم النمو الخضري للسجاد.

مشاكل نبات السجاد

النباتات بصفة عامة لها الكثير من المشاكل مثل الذبول والضعف، وقد أوردنا مقال شامل شرحنا فيه أسباب توقف نمو النبات المزروع في المنزل.

  • مرض البق الدقيقي أو البياض الزغبي ويصيب نبات السجاد بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة وكثرة الري وقلة التهوية.
  • ذبول الأوراق وضعف السيقان بسبب عدم مراعاة التقليم والتخلص من الشماريخ الزهرية وإهمال تعريض النبات لكفايته من الضوء
  • تساقط الأوراق بسبب عدم تنظيم الري.
  • انتشار الثقوب في الأوراق وسببها هو الدودة الخضراء، لذا من المهم فحص الورقة من الأسفل مع عملية الري.
  • حساسية نبات السجاد وموته وهذا له عدة أساب مثل:
      • تعفن الجذور بسبب زيادة مرات الري عن حاجة النبات.
      • لن تكون زيادة مرات التسميد أو تركيز السماد في صالح النبات، يكفي تسميده مرة شهريًا كما شرحنا بمتوسط جرام ونصف لكل لتر ماء.
      • عدم ملاءمة حجم الأصيص لحجم النبات.
      • التعرض للتيار هوائي مثل وضع النبتة في مواجهة المكيفات.

وأخيرًا

للحفاظ على حيوية نبتتك للمواسم المتتالية، فبعد انقضاء فصل الشتاء يتم تقليمها وتخليصها من النموات الجانبية والأفرع الطويلة ثم تغيير التربة.

Leave a comment