الأمن الحيوي في مجال الدواجن

0

الأمن الحيوي في مجال الدواجن

مشروع تربية دجاج التسمين في دورة لا تتعدى مدتها الشهر ونصف أو ما يعادل 45 يومًا، من أكثر المشاريع الزراعية ربحية، وأسرعها دورة لرأس المال وأسرع الطرق للثراء.

وأيضًا وفي نفس الوقت للأسف أسرعها للديون والملاحقة القانونية، فهي كما وُصِفت المقامرة الحلال.

لكن رغم تعدد مخاطرها إلا أنه هناك طرق صحيحة لإدارة دورة تسمين الدجاج والخروج منها بأقل نسبة خسائر أو أعلى معدل أرباح.

ربما كررنا كثيرًا أن نجاح مشروع تسمين الدواجن يحتاج للاهتمام بعدة عوامل معًا منذ بدء الدورة حتى نهايتها، وأي اهمال لعامل واحد فقط سيؤدي للخسارة لا محال.

تحدثنا في المقال السابق عن جميع أسرار نجاح مشروع تسمين الدواجن بشكلٍ عام، ثم تطرقنا بشيء من التفصيل لاختيار الموقع ومواصفاته.

وكذلك كيفية تخطيط إنشاء المزرعة، وكيفية تجهيزها بالمعدات والفرشة وأبعاد العنبر واحتياجاته من المعدات بالتفصيل.

واستكمالًا لسلسة أسرار نجاح مشروع تسمين الدجاج، حديثنا اليوم عن الأمن الحيوي في مجال الدواجن ومزارع دجاج التسمين، فلنبدأ.

الأمن الحيوي في مجال الدواجن

عدد من الإجراءات الوقائية التي تم إعدادها بهدف الحفاظ على صحة الإنسان والحيوان من الأمراض ومسبباتها، وفي مجال الدواجن تتلخص هذه الإجراءات في السيطرة على انتشار وانتقال الأمراض إلى مزارع وعنابر التربية والحفاظ على المنشآت من التلوث.

دور وأهمية الأمن الحيوي في مجال الدواجن

  • التركيز على صحة الدواجن والعمل على تحسينها.
  • رفع معدلات نجاح مشاريع التسمين بحمايتها من الأمراض للحد من عدد الطيور النافقة.
  • السيطرة على أسباب انتشار الأمراض من قطيع لآخر أو من مزرعة لأخرى.
  • الحد من مخاطر إصابات الأمراض المشتركة.
  • زيادة نسبة الأرباح في مقابل تقليل التكلفة الإنتاجية من خلال تقليل تكاليف العلاجات.

كيفية تطبيق الأمن الحيوي في مجال الدواجن

تصميم نظام الأمن الحيوي

  • الحفاظ على ممتلكات المزارع بتسييجها وتركيب بوابات محكمة الغلق وتوفير مغطس للعمل على تعقيم وتطهير السيارات.
  • المياه التي يتم توفيرها للاستخدام في المزرعة يجب أن تكون خالية من البكتيريا ومعقمة بإضافة الكلور بنسبة 2 جزء في المليون.
  • تجهيز المزرعة خدميًا بإنشاء غرفة للمكتب ومخزن وغرف تبديل الملابس.
  • التركيز على إنشاء الطرق الداخلية في المزرعة بطريقة يسهل تنظيفها، لأن الأمراض من الوارد انتقالها عبر السيارات أو أحذية العمال.
  • يجب التركيز على توفير مصادر مياه يسهل الموصول إليها للتنظيف وفتحات صرف في أرضيات العنابر وأن تكون الأرضية من الخرسانة الإسمنتية.
  • توزيع صناديق القمامة في محيط المزرعة في المواقع المناسبة.
  • لأن الدواجن طيور حساسة فيجب تأمين بيئة صحية في العنابر وكذلك منع وصول الطيور البرية والقوارض من الدخول للمزارع.
  • دراسة وتحديد الطرق المتبعة للتخلص من الطيور النافقة سواءً كانت المحارق أو الكمبوست أو الحفر.
  • مراعاة الاتجاهات عند تركيب المراوح بطريقة تمنع انتشار العدوى ومسببات المرض.
  • يجب إبقاء مسافة آمنة بين عنابر التربية وبين مخازن الأعلاف والمعدات والفرشة، وهذا تجنبًا لانتشار التلوث وانتقال الأمراض.
  • إجراء حملات تطهير للمعدات والتخلص من كافة الملوثات بعد كل قطيع.
  • اتباع إرشادات السلامة الخاصة بالتحصينات، وفقًا لما تحدده الشركة المنتجة وتخزين التحصينات بالصورة الصحيحة.
  • وضع قوانين ولوائح واضحة وصارمة بشأن الدخول والخروج من المزرعة.

إجراءات الأمن الحيوي في التعامل المباشر مع الطيور

  • من الضروري تعقيم وتطهير كافة الأدوات المستخدمة من معالف وسقايات وغيرها قبل إدخالها للعنبر.
  • فصل السلالات والأنواع والأعمار المتباينة، والحفاظ على العنابر غير مزدحمة بالطيور.
  • التخلص من الطيور النافقة بشكل دوري مرتين في اليوم، وفصل الطيور المريضة عن باقي القطيع.
  • تحصين الطيور ضد الأمراض الفيروسية التي تنتقل في المنطقة، والتأكد من أن الكتاكيت سليمة من أي مرض عمودي منتقل من الأم بإحضارها من مصادر مضمونة.
  • المياه المستخدمة داخل المزرعة يجب أن تكون معقمة خالية من الملوثات، وخزانات المياه يجب تطهيرها بشكل دوري.
  • فحص العمال بصفة دورية.

إجراءات الأمن الحيوي في التعامل مع المنتجات والأعلاف

  • عدم استقدام بيض تم إنتاجه من مزارع أخرى بهدف استهلاكه.
  • توحيد نظام الدفعات والقطعان الكاملة في تنظيم الدورات الإنتاجية سواء عند استقبال أو إخراج الدواجن للمجازر والأسواق.
  • تطهير الصناديق البلاستيكية المستخدمة في نقل الكتاكيت من الفقاسات بعد كل مرة، وفي حال استخدام الكراتين في نقل الكتاكيت يجب أن يتم التخلص منها بالحرق.
  • توفير أواني مغلقة لحفظ الأعلاف، ووضع هذه الأواني في مخازن يتم تنظيفها بصفة دورية للتخلص من البقايا المتناثرة.

إجراءات الأمن الحيوي في التعامل مع المخلفات

  • مراعاة إبعاد الطيور النافقة وأي مصدر تلوث والتخلص منها بالطريقة المتبعة في المزرعة سواء الحرق أو غيره.
  • الأسمدة العضوية ومخلفات الدواجن المتواجدة داخل المزرعة لا يتم استخدامها للتسميد بجوار المزرعة.
  • أيًا كانت الطريقة المتبعة للتخلص من الطيور النافقة، فيتم تخصيص أماكن محكمة الغلق بداخل محيط المزرعة.

إجراءات الأمن الحيوي عند إعداد عنابر دجاج التسمين في الفاصل بين دورتين

تطهير عنابر الدواجن هو واحد من أهم أسس الأمن الحيوي في مجال الدواجن

 

بين كل دورة إنتاجية والتي تليها يجب:

  • تطهير العنبر بما فيه أدوات مثل المساقي والمعالف.
  • يجب إلزامًا التخلص من السبلة (الفرشة) في العنابر وعدم الاحتفاظ بها في أماكن قريبة من العنابر لحماية الدورة الإنتاجية المقبلة من أي عدوى.
  • التأكد من خلو الأرض والطرقات من بقايا السبلة.
  • استخدام موتور رش بضغط مرتفع أو موتور بخاري بضغط عالي للتخلص من المخلفات صعبة الإزالة في العنابر، والتنظيف بالماء والصابون ومساحيق التنظيف.
  • يتم رش وتنظيف السقف أولًا ثم الجدران والنوافذ انتهاءً بالأرضيات، والتخلص من كافة المخلفات الناتجة عن عملية التنظيف.
  • بعد تجفيف وتهوية العنبر تأتي مرحلة التطهير باستخدام المطهر واتباع التركيزات المحددة من الشركة المصنعة.
  • يجب استخدام مبيدات بويضة الكوكسيديا في حالة ثبوت إصابة الدورة السابقة بالكوكسيديا عن طريق رش 50 كجم من الجير الحي مع 100 كجم سلفات الألمونيوم على أرضية العنبر ثم رش 500 لتر ماء فوقها.
  • كما يمكن استخدام الصودا الكاوية المذابة في الماء الساخن بمعدل 1 – 2%.
  • تطهير العنابر برش مبيد للطفيليات الخارجية خلال فصل الصيف.
  • خلط المبيدات في موتور الرش لا يختصر الوقت وإنما قد ينتج مادة مختلفة ليس لها أثر تطهيري بل يجب الفصل بين رش المبيد والآخر بفترة لا تقل عن 24 ساعة.
  • يتم استخدام فرشاة خشنة مغمورة في (2 % فينيك) أو (5 % من أحد المطهرات المحتوية على كلور أو يود أو أمونيوم مثل هيبوكلوريت أو الكلورامين أو الإيودوفور) ثم استخدامها لتنظيف المساقي والمعالف.
  • التنظيف الدوري لخزانات المياه وخراطيم المساقي والتخلص من المياه الموجودة فيها.
  • يتم تعقيم خطوط المياه بدفع مهر هواسان 3% وإبقائه فيها 24 ساعة.
  • يتم غسل خطوط المياه وخراطيم المساقي والشبكات بماء نظيف.
  • وضع المساقي والمسدسات في مطهر مناسب بعد فكها.
  • بعد انتهاء مراحل الغسيل والتنظيف وقبل وضع النشارة الجديدة يتم استخدام مطهر مثل هواسان 3 % لتنظيف خطوط المياه وخراطيم المساقي وبعدها يتم شطفها بماء نظيف.
  • بعد دخول النشارة تأتي أخيرًا مرحلة تركيب المعدات والمساقي والتطهير للمرة الأخيرة قبل وصول القطيع بـ 3 أيام، باستخدام مطهر البيوسان 2% وشطف الخزان والشبكة بماء نظيف.

ومن إجراءات الأمن الحيوي عند إعداد العنابر:

  • الاهتمام بفك خلايا التبريد وتطهيرها بالهوسان وتنظيف قنواتها وخزانات المياه بعد تنظيف المزرعة بالكامل عقب التخلص من السبلة.
  • فحص الخلايا جيدًا قبل تركيبها واستبعاد التالف وتركيب بدائل جديدة وتطهيرها قبل استخدامها بنفس الطريقة.
  • مرحلة مكافحة القوارض تكون قبل التطهير وتتم بوضع الطعوم السامة داخل محطات الطعوم وحول العنابر، وبالطبع يتم التخلص من الطعوم خلال عملية التنظيف والتطهير.
  • من الطعوم التي تستخدم في مكافحة القوارض:
      • سموم حادة مثل: فوسفيد الزنك.
      • مضادات التجلط مثل: الوارفارين، الكومارين، البروميثالين.
  • المخازن والغرف الملحقة بالمزرعة من استراحة العمال وغرف الخدمة وغرف تبديل الملابس كل هذه الملحقات يتم تطهيرها بنفس الطريقة.
  • يتم إخلاء العنابر لمدة 3-7 أيام.
  • الجزء المخصص للتحضين يتم فرشه ثم تركيب ثم تركيب المعالف والمساقي ثم الدفايات.
  • في جو العنبر يتم رش بخار الفورمالين المعد من خلط (6.1 لتر فورمالين 40 %) مع (6.1 لتر ماء ساخن) مع (800 جرام برمنجنات البوتاسيوم) لكل 100 متر مكعب.
  • استخدام فيركون اس أو فيروسيد أو غيرها من المطهرات الحديثة يعتبر بديل أفضل من الفورمالين.
  • يترك العنبر مغلقًا لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • يتم تهوية العنبر وبعدها تمنع الزيارة بعد التطهير ثم دخول الكتاكيت.

الأمن الحيوي هو درع الحماية لمشروع تسمين الدواجن، ومن أهم عوامل تخفيض التكلفة المتمثلة في العلاجات، وتقليل نسبة الفقد الكلي والوصول بدورة التسمين إلي بر الأمان، وهو الأساس بعد التجهيز السليم بالعنبر الذي يبني عليه باقي عوامل نجاح دورة التسمين، فلا تتكاسل ولا تهمل اتباع وتنفيذ إجراءات الأمن الحيوي عزيزي المزارع مهما كان حجم مشروعك صغيرا أو متوسطا.

Leave a comment