المهارات الشخصية للمهندس الزراعي

2

المهارات الشخصية للمهندس الزراعي

المهندس الزراعي، لابد أن يكون لديه مهارات شخصية أساسية لا يتنازل عنها أرباب العمل أبدًا عند اتخاذ قرار توظيف المهندس الزراعي.

عندما نتحدث عن المهن في الزراعة، غالبًا ما نفكر في المهارات التقنية والفنية الزراعية اللازمة للقيام بالمهمة، والخبرة والمعرفة لقطاع معين من الزراعة، أو امتلاك معرفة بالسوق والآلات والميكانيكا.

هذه هي المهارات الأساسية الهامة والمعرفة الفنية الزراعية المطلوبة، وبالتأكيد هذا ما يبدأ أرباب العمل مناقشته عند توظيف المهندس الزراعي، ولا يقل أهمية عن المهارات الشخصية.

ولكن عزيزي المهندس الزراعي بنفس قدر أهمية الخبرة الفنية، يكون قرار التوظيف معتمدًا على المهارات الشخصية للمهندس الزراعي.

وإن كانت الخبرة الفنية والتقنية يمكن التنازل عنها؛ لأنها ستكتسب بالممارسة والتدريب الميداني والتدريس، لا يتنازل أرباب العمل أبدًا عن توفر المهارات الشخصية للمهندس الزراعي.

معنى المهارات الشخصية

علاقة المهارات الشخصية للمهندس الزراعي بالتوظيف

  • يمكن تعريف المهارات الشخصية بأنها قدرتك على العمل مع الآخرين والتفاعل معهم.
  • تُعرف المهارات الشخصية أيضًا بالمهارات غير الفنية ومهارات التعامل مع الآخرين.
  • يركز أصحاب العمل على المهارات الشخصية لأنها غالبًا مهارات يصعب تعليمها.
  • المهارات الشخصية مطلوبة بشدة لأنه لا يتم تعليمها بسهولة ولا يتم اكتسابها بسهولة من خلال التدريب.
  • قد يقول المرء إن المهارات الشخصية يتم تعلمها بمرور الوقت عندما يكبر الفرد ويتعلم من خلال تجارب حياته، ولكن غالبًا ما يُنظر إلى المهارات الشخصية على أنها سمات وسلوكيات شخصية يمتلكها الأفراد.

أهمية المهارات الشخصية لتوظيف المهندس الزراعي

  • يركز أرباب العمل على المهارات الشخصية التي يعرضها المرشح أثناء عملية المقابلة، يبحثون عن المهارات الشخصية التي تضمن أن يكون الشخص إضافة جيدة لعملهم.
  • ذلك إلى جانب امتلاك المهارات الفنية والتقنية اللازمة للقيام بأعمال الزراعة.
  • يقوم مديرو التوظيف وموظفي الموارد البشرية بتحديد المهارات الشخصية التي يمتلكها شخص ما.
  • يعتقد أرباب العمل أيضًا أن الأفراد الذين يمتلكون مهارات شخصية متعددة غالبًا ما يكونون مؤشرًا على النجاح على المدى الطويل.

المهارات الشخصية للمهندس الزراعي

  • الإبداع.
  • العمل الجماعي.
  • الاعتمادية.
  • الحزم.
  • حل المشكلات.
  • التواصل.
  • المرونة.
  • إدارة الوقت.
  • المساءلة.
  • القيادة.

وبالطبع هذه المهارات تزيد في فرصة حصول المهندس على الوظيفة، فدعونا نشرحها قليلًا.

الإبداع

غالبًا ما يشار إليه باسم “التفكير خارج الصندوق” تساعد القدرة على عرض المشكلة من زوايا متعددة على توليد الأفكار حتى يتمكن العمل من المضي قدمًا.

العمل الجماعي

القدرة على العمل مع الآخرين للتحرك نحو هدف مشترك، وأن تكون قادرًا على أن تكون جزءًا من فريق يضم زملاء العمل والزملاء والمديرين.

يتيح العمل الجماعي للمجموعة العمل على المهام بكفاءة وفي بيئة ممتعة.

الاعتمادية

هذا يعني أنك جدير بالثقة وموثوق، حيث يتم الوثوق بالموظفين المعتمدين لإنهاء المهام والوفاء بالمواعيد النهائية.

الحزم

أن تكون حازمًا يُظهر أن لديك ثقة في قدراتك في العمل ولا تخشى أن تُحاسب، أن تكون حازمًا يعني أيضًا أنك قادر على التعبير عن آرائك والمساهمة.

حل المشكلات

يرى أرباب العمل أن حل المشكلات هو القدرة على التعامل مع المواقف الصعبة أو غير المتوقعة، يمكن لمن يحلون المشاكل الجيدون تحليل الموقف بهدوء وتحديد الحلول الممكنة.

التواصل 

يشير هذا إلى قدرة الفرد على إعطاء المعلومات وتلقيها، فعندما يُطلب من أصحاب العمل تصنيف المهارات الشخصية، غالبًا ما يكون التواصل على رأس القائمة.

القدرة على إعطاء المعلومات (التحدث) وتلقي (الاستماع) المعلومات هو توازن مهم فتأكد من أن لديك فهمًا قويًا لمهارات الاتصال.

المرونة

قد يكون العمل في الزراعة غير متوقع، وقد يُطلب منك إكمال مهمة خارج واجبات عملك العادية أو الارتكاز في اتجاه جديد.

المرونة هي مهارة شخصية مهمة تخبر أصحاب العمل أنه يمكنهم الوثوق في قدرتك على الاستمرار في المضي قدمًا حتى في ظل التغيير غير المتوقع. كونك مرنًا يعني أيضًا أنك على استعداد لتعلم شيء جديد.

إدارة الوقت

القدرة على إدارة مهام متعددة بشكل فعال في وقت واحد ويشير أيضًا إلى قدرتك على تحديد أولويات وقتك من أجل إكمال المهام في الوقت المناسب.

يمكن أن تشير الإدارة الجيدة للوقت أيضًا إلى أنك منظم، وكلها مهمة جدًا لأصحاب العمل.

المساءلة

الخضوع للمساءلة يعني أنك على استعداد لتحمل المسؤولية عن عملك وأفعالك إن محاسبة نفسك بالطبع يظهر أنه يمكن الوثوق بك.

القيادة

تتطلب معظم المناصب في الزراعة درجة معينة من الاستقلالية، وعندما تُظهر القيادة، فهذا يعني أنك قادر على التعامل مع المهام بمفردك.

حتى لو لم يكن منصبك منصبًا قياديًا، فستكون هناك حالات يمكنك فيها إظهار القيادة في العمل الذي تقوم به.

هناك العديد من المهارات الأخرى التي يمكن للمرء أن يمتلكها والتي غالبًا ما يعتبرها أصحاب العمل، فمن الطبيعي أن يتنوع الأفراد في مهاراتهم الشخصية.

نصائح لصقل المهارات الشخصية للمهندس الزراعي

لا تقلق إذا كان لديك بعض نقاط الضعف

من المهم تقييم مستويات قدرتك في كل مجال والعمل على تلك التي تحتاج إلى التحسي هذا أمر طبيعي!

يستعد معظم الناس لسؤال المقابلة المخيف “ما هي نقاط قوتك وضعفك”؟ اغتنم هذه الفرصة لتذكر المهارات الشخصية التي تتفوق فيها.

لا تنس المهارات التي تعمل حاليًا على تقويتها، وكيف تخطط لتحقيق ذلك سيرى أصحاب العمل إجابتك إيجابية بسبب وعيك واستعدادك للتحسين والنمو.

القراءة والبحث والتعلم الذاتي والاستعداد للوظيفة نفسيًا وسلوكيًا

إذا كنت تبحث حاليًا عن عمل أو وظيفة في الزراعة، فتأكد من البحث وقراءة أكبر قدر ممكن عن المهارات الشخصية اللازمة للعمل في مجال الزراعة.

افهم متطلبات سوق العمل، ورؤية أرباب الأعمال

يبحث أرباب العمل في مجال الزراعة عن المهارات الشخصية بقدر المهارات الفنية والتقنية، ومن الأفضل أن تكون مستعدًا.

استفد من تجارب الآخرين في مجالك

سلح نفسك بقصص الحياة الشخصية وأمثلة واقعية لمهاراتك الشخصية التي من الأفضل تطبيقها على الوظيفة التي تبحث عنها.

تحدثنا من قبل عن مهارات المهندس الزراعي المحترف، وأسلحته الرئيسية الواجب امتلاكها للمنافسة في سوق العمل وإيجاد فرصة عمل.

ولن نتوقف عن نشر كل ما يمكن أن يساعد إخوتنا المهندسين الزراعيين الطلبة والحديثي التخرج في بناء مستقبل مهني ناجح.

فكونوا أصدقاءً لـ ريستارت حتي يصلكم كل جديد ننشره، ولا تترددوا في ترك استفساراتكم، سنجيبكم بكل ترحيب.

Show Comments (2)