كتابة سيرة ذاتية احترافية تضمن لك وظيفة أحلامك

0

كتابة سيرة ذاتية احترافية وفعالة في التوظيف من أكثر المهمات مللًا على نفوس الباحثين عن عمل، عملية مملة للدرجة التي تجعل من الشخص الذي لا يملك سيرة ذاتية يبحث عن من يقدم له هذه الخدمة.

يعتقد البعض أن كل ما هنالك، شراء خدمة إنشاء سيرة ذاتية احترافية، أو اللجوء للقوالب الجاهزة ذات الألوان والتصاميم الجاهزة وكأن الفيصل في فعالية السيرة الذاتية هو التصميم والألوان وطريقة العرض.

تحدثنا بالتفصيل في مقالات سابقة من سلسلة إعداد السيرة الذاتية عن أهمية السيرة الذاتية وطريقة إنشاءها وقدمنا شرحًا وافيًا لكل عنصر من عناصر السيرة الذاتية.

لكن في مقال اليوم سنضع بين يديدك عزيزي القارئ التركيب والمحتوى والنقاط الأساسية التي لا بد أن تحويها سيرتك الذاتية مهما كان تخصصك أو مجالك أو مستواك المهني حديث تخرج أو صاحب خبرة حتى تتمكن من كتابة سيرة ذاتية احترافية.

 

 

أسرار كتابة سيرة ذاتية احترافية

هل الأفضل إعداد السيرة الذاتية بنفسي أم أبحث عن من يصممها عني؟

  • عزيزي القارئ، من تجارب سنوات في إعداد السيرة الذاتية الاحترافية والبحث عن عمل والالتحاق بوظائف متعددة في جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة أخبرك باختصار شديد أنه لا يوجد برنامج آلي أو شخص يمكنه كتابة السيرة الذاتية عنك وتكون فعالة كما ترجو.
  • السيرة الذاتية هي هويتك المهنية ولا يعرف تفاصيلك المهنية ولا يستطيع أحد صياغة قدراتك ومهاراتك وتخصصك سواك، أو لنقل ربما ينجح شخصٌ توظفه في تلك المهمة شريطة أن يكون من نفس تخصصك العلمي والعملي ويدرك أسرار وفنيات مجالك المهني ويتقن أسرار كتابة سيرة ذاتية احترافية.
  • السيرة الذاتية هي هويتك المهنية سواءً كنت تبحث عن عمل أو لديك عمل بالفعل، عزيزي، لديك 7 ثوان فقط لكي تثير إعجاب الشخص الذي يقرأ سيرتك الذاتية.

أساسيات كتابة سيرة ذاتية احترافية

يجب أن تعكس سيرتك الذاتية مدى ملاءمتك للوظيفة التي ستتقدم لها ويجب التركيز على:

  • المسمى الوظيفي.
  • الدور الوظيفي.
  • مهاراتك العامة والشخصية والمهنية.
  • التسويق الجيد لنفسك ومهاراتك من خلال سيرتك الذاتية بدقة وإيجاز.

لا يهم ولا يوضع في الحسبان شكل التصميم ولا تعدد الألوان ولا نوع الخطوط المستخدمة، والفيصل في فعالية السيرة هو محتوى السيرة الذاتية وطريقة توصيفك لنفسك وتوزيع الكلمات المفتاحية التي تطابق الوظيفة التي تسعي للحصول عليها لضمان عرضها وعدم استبعادها آليا عند فرز آلاف السير الذاتية.

 

نصائح عند كتابة سيرة ذاتية احترافية

  • تذكر عزيزي القارئ حتى لو كانت سيرتك الذاتية مكتوبة على ورقة بيضاء بدون أي تصميم لكن محتواها يلائم الوظيفة التي تتقدم لها ستضمن بذلك مراجعتها وعرضها على أصحاب الأعمال أو موظفي الموارد البشرية.
  • تذكر أيضًا أنه لا تصلح سيرة ذاتية واحدة للتقديم لكل الوظائف، فكل وظيفة لها سيرة ذاتية وكلمات مفتاحية وتوصيف دور وظيفي وخبرات وحتى تراخيص ومؤهلات علمية ومهارات خاصة بها حتى لو كانتا وظيفتين في نفس المجال.

على سبيل المثال لا الحصر وبما أننا موقع زراعي متخصص، لا يوجد شيء اسمه أريد شراء سيرة ذاتية لمهندس زراعي، لأن المجال مليء بالتخصصات.

ومهام المهندس الزراعي إنتاج حيواني يختلف عن مهام مهندس الإنتاج النباتي، يختلفان تمامًا عن مهام مهندس اللاندسكيب. وعليه تختلف الكلمات المفتاحية والوصف الوظيفي ويختلف كل شيء.

  • تذكر أخيرًا أن الخطاب التعريفي أو الـ cover letter، ليس هو الهدف الوظيفي الذي تبدأ به السيرة الذاتية، ملخص الهدف الوظيفي يختلف عن الخطاب التعريفي.
  • الخطاب التعريفي منفصل عن السيرة الذاتية، يتم إرساله معها حتى أن الكثير من جهات التوظيف تطلبه خصيصًا بالإضافة للسيرة الذاتية، وسوف نتطرق للخطاب التعريفي في مقال منفصل إن شاء الله تعالى.

 

خطوات كتابة سيرة ذاتية احترافية

والآن كيف أصمم سيرتي الذاتية مهما كان تخصصي أو مجالي العلمي والعمل؟

بداية السيرة الذاتية (الجزء العلوي):

يضم اسمك وأسفل منه مسمّاك الوظيفي ورقم هاتفك وبريدك الإلكتروني (الإيميل) وفي مقابله جهة اليمين صورتك الشخصية إذا كانت سيرتك الذاتية باللغة العربية، والعكس إذا كانت باللغة الإنجليزية.

الهدف الوظيفي (ملخص السيرة):

وفيه تكتب عن خبراتك المهنية سطرين إلى ثلاثة أسطر مبتدئًا بمسمّاك الوظيفي ومتطرقًا لأهدافك الوظيفية والمهنية، مثال:

مهندس زراعي متخصص في مكافحة الآفات عبر سنوات من العمل في صناعة مكافحة الآفات، أتطلع لصقل خبراتي وتطوير مهاراتي في تطبيق نظام الإدارة المتكاملة للآفات.

كذلك تدريب فريق العمل والربط بين مبادئ المهنية والاحتراف في تنفيذ عمليات المكافحة المختلفة ومبادئ السلامة المهنية سواءً لطاقم العمل أو البيئة.

كما أعمل على اتقان إدارة التكاليف والسيطرة عليها لمواجهة التصخم الاقتصادي وارتفاع أسعار مواد التشغيل تزامنًا مع الحفاظ على جودة العمل.

المؤهل العلمي ( بكالوريوس – ماجستير – دكتوراه):

مع ذكر اسم الجهة المانحة وتاريخ الحصول عليها.

الخبرات العملية ( التاريخ الوظيفي):

وفي هذا الجزء نقطتين في غاية الأهمية:

  • ذكر الشركات وجهات العمل السابقة من الأحدث إلى الأقدم.
  • ذكر الدور الوظيفي والإنجازات والمسؤوليات في كل جهة عمل عملت بها.

على سبيل المثال ما كنت تفعله كمهندس زراعي تخصص مكافحة آفات من إدارة لفريق العمل أو مسح المواقع المصابة وتحديد خطة المكافحة وتقدير كميات المبيدات والجرعات ومعدلات الاستخدام…الخ.

المهارات (الفنية، الشخصية، العامة)

وتنقسم المهارات إلى ثلاث أقسام، وهي:

  • الفنية: مهاراتك في العمل حسب مسماك الوظيفي وخبراتك العملية (مهارات تخصص العمل).
  • الشخصية: اللغات التي تتقنها، برامج الحاسب…الخ.
  • العامة: مهارات اكتسبتها بجانب عملك أو دراستك مثلًا مهندس زراعي لديك مهارة الإدارة والتخطيط والمرونة وحل المشكلات، التسويق، التفاوض… الخ (مهارات حياتية مطلوبة في كافة الوظائف).

الكورسات والدورات التدريبية التي حصلت عليها.

الجوائز التي حصلت عليها إن كان لديك مثل:

شهادات تقدير، مكافآت مالية، ترقيات، وما هو الإنجاز الذي حققته لتحصل عليها.

المراجع:

أي شخص أو جهة كان في منصب قيادي أو توجيهي وعملت تحت إدارته وإشرافه أو تدربت على يديه ويدرك مهاراتك وقدراتك العملية والعلمية والشخصية، ويكفي ذكر الاسم ورقم التواصل وجهة العمل.

 

إلى هنا

نصل لختام مقالنا، للمزيد من التفاصيل عن السيرة الذاتية (الهوية الشخصية المهنية) وأهميتها وبنيتها وأهم مواقع التوظيف العالمية والمحلية.

يرجي قراءة مقالات سلسلة إعداد السيرة الذاتية، كما يسعدنا قراء ريستارت الأعزاء الرد على تعليقاتكم واستفساراتكم.

Leave a comment