فوائد ثمار وأوراق وزيت الزيتون

0

فوائد ثمار وأوراق وزيت الزيتون

ماهي فوائد ثمار وأوراق وزيت الزيتون، الأهمية الاقتصادية لشجرة الزيتون؟

فوائد ثمار وأوراق وزيت الزيتون

الزيتون الشجرة المباركة

ورد ذكر شجرة الزيتون المباركة سبع مرات في القرآن الكريم، كما جاءت في سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الذي أوصى بالأكل من زيتها والدهن به؛الزيتون شجرة مباركة، تنتج الدهن وصبغ للأكلين.

_ يقول الله عز وجل: “وهْوَ الَّذِي أنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأخْرَجْنا بِهِ نَباتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأخْرَجْنا مِنهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنهُ حَبًّا مُتَراكِبًا ومِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِها قِنْوانٌ دانِيَةٌ وجَنّاتٍ مِن أعْنابٍ والزَّيْتُونَ والرُّمّانَ مُشْتَبِهًا وغَيْرَ مُتَشابِهٍ انْظُرُوا إلى ثَمَرِهِ إذا أثْمَرَ ويَنْعِهِ إنَّ في ذَلِكم لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ”. (الأنعام _99).

_ ويقول أيضا في سورة النور “اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ” (النور_ 35).

_ “وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ” (التين_ 1).

 الأهمية الاقتصادية لشجرة الزيتون

  • تعتبر بلدان منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط المنشأ الأصلي لشجرة الزيتون وهي تحتوي على معظم أشجار الزيتون الموجودة في العالم، حيث يبلغ عدد أشجار الزيتون في العالم حوالي 865 مليون شجرة، % 75 منها مزروع في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ومعظم كمية زيت الزيتون في العالم تنتج منها، و تبلغ نسبة أشجار الزيتون الموجودة في مناطق العالم الأخرى حوالي 25 %، وإنتاجها من الزيت يصل إلى حوالي 10 % من الإنتاج العالمي. 
  • الغرض الأساسي من زراعة أشجار الزيتون في مختلف مناطق العالم هو إنتاج زيت الزيتون الذي يتميز بقيمة اقتصادية عالية، فهو يسوق محلياً وعالمياً. 
  • تختلف كمية زيت الزيتون الناتجة من أشجار الزيتون من منطقة لأخرى باختلاف أصناف أشجار الزيتون المزروعة في تلك المنطقة، حيث تبلغ كمية زيت الزيتون التي يتم إنتاجها سنوياً في جميع دول العالم حوالي 19,270,115 طن.
  • تعتبر أسبانيا من أكثر دول العالم إنتاجاً لزيت الزيتون، فهي تنتج سنوياً ما يقارب 555,884،6 طن.
  • تأتي اليونان في المرتبة الثانية عالمياً بإنتاج يصل إلى حوالي 2,343,383 طن تقريباً. 
  • هناك العديد من البلدان العربية التي تشتهر بزراعة أشجار الزيتون وإنتاج زيت الزيتون، حيث تعتبر المغرب من أكثر الدول العربية المنتجة لزيت الزيتون، فهي تنتج من زيت الزيتون سنوياً حوالي 1,416,107 طن.
  • تأتي سوريا في المرتبة الثانية بإنتاج يصل سنوياً إلى ما يقارب 899,435 طن، ومن ثم تأتي تونس، الجزائر، مصر، ليبيا على الترتيب. 
  • يقوم بعض المستثمرين بزراعة أصناف معينة من أشجار الزيتون “الزيتون الرصيعي”، بحيث تكون هذه الأصناف مخصصة لبيع ثمار الزيتون الخضراء، فهي تستخدم لصنع أنواع مختلفة من المخللات والسلطات ويقوم البعض بحشوها بالمكسرات والخضار وبيعها للمطاعم والمحلات التجارية.

 فوائد أوراق الزيتون

  •  يرجع استعمال أوراق الزيتون طبياً للمصريين القدماء، وقد تم استعمالها منذ وقتها في الطب البديل لعلاج العديد من المشاكل الصحية.
  • تحتوي أوراق الزيتون على عدد من المركبات الفعالة، والتي تشير الدراسات يوماً بعد يوم إلى فوائدها الطبية، حيث يتم إنتاج مستخلصات أوراق الزيتون من أشحار الزيتون، وتتضمن بعض الفوائد الأخرى لأوراق الزيتون ما يلي:
    • تزويد الجسم بالطاقة.
    • التخفيف من آلام الأسنان.
    • التقليل من اشتهاء الطعام.
    • التخفيف من آلام المفاصل.
    • تنظيم نبضات القلب.
    • التحسين من تعافي الجروح.

 القيمة الغذائية والصحية لثمار وزيت الزيتون 

  • الدراسات العديدة أوضحت أن زيت ثمرة الزيتون له علاقة إيجابية بكل من:
    • أمراض الجهاز الهضمي.
    • الاضطرابات المعوية.
    • الإمساك.
    • القرح.
    • حموضة المعدة.
    • تنشيط الكبد وزيادة إفراز العصارة الصفراوية.
    • الحصوات المرارية.
    • نمو المخ وشبكة الأعصاب للجنين والأطفال بعد الولادة.
    • هشاشة العظام.
    • الشيخوخة.
    • الأورام.
    • الكوليسترول.
    • تصلب الشرايين.
  • علاج أمراض القلب، السكر، الأمراض الجلدية.
  • ثمار الزيتون ذات قيمة غذائية عالية حيث يحتوي كل 100 جرام من الثمار الخضراء على:
  •  144 سعرة حرارية.
  • و 5.8 جرام رماد.
  • و 13.5 جرام من الدهون.
  • و 1.5 جرام من البروتين.
  • و 4 جرام كربوهيدرات.
  • و 1.2 جرام ألياف.
  • و 420 وحدة دولية من فيتامين أ.
  1. كذلك تحتوي الثمار على بعض العناصر المعدنية مثل الفسفور والكالسيوم والحديد.
  2. يحتوي كل كوب سعة 216 جرام من زيت الزيتون على القيم الغذائية التالية:
    • سعرات حرارية: 1910 سعر حراري. 
    • دهون مشبعة: 149 جرام.
    • دهون أحادية غير مشبعة: 158 جرام.
    • دهون متعددة غير مشبعة: 22.7 جرام . 
    • فيتامين أ: 31 ملليجرام.
    • فيتامين ك: 130 مايكرو جرام.
    • أحماض أوميغا 3 الدهنية: 1644 ملليجرام.
    • أحماض أوميغا 6 الدهنية: 21088 ملليجرام. 
    • حديد: 1.2 ملليجرام.
  3. زيت شجر الزيتون هو دواء طبيعي بحد ذاته، ينبع بفوائد جمة تعود لنا بصحة الجسد و من كثرتها نختصرها في نقاط ذات أهمية واضحة، و نذكر منها:
    • يحسن من الاضطرابات المعوية كحالات الإمساك، القرح، حموضة المعدة كما يعالج أمراض الجهاز الهضمي.
    • يساعد على تنشيط الكبد وزيادة إفراز العصارة الصفراوية كالحصوات المرارية.
    • يساعد على نمو مخ الجنين وشبكة الأعصاب لدى الأطفال بعد الولادة.
    • يعالج أمراض الشيخوخة والأورام والحد من الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والسكر. 
    • الحد من ضغط الدم المرتفع والسيطرة على ارتفاعه بشكل واضح. 
    • يمكن استخدامه في النظام الغذائي الصحي لاحتوائه على الألياف المغذية. 
    • يحد من خطر التعرض لمرض الزهايمر، وبعض الأورام الحميدة والخبيثة.
    • زيت الزيتون له خصائص مضادة للسموم وذلك لأنه يحتوي على المواد المضادة للأكسدة.
    • يقلل من تجلط الدم، لذلك فهو يستخدم للمحافظة على القلب بشكل صحي، ويقي من التعرض للجلطات المختلفة تعزيز عمل الجهاز المناعي للجسم، ويرفع من قدرة الجسم على مواجهة الأمراض. 
    • يقلل من التعرض لهشاشة العظام نظراً لاحتوائه على معدلات كبيرة من عنصر الكالسيوم المفيد لصحة العظام.
    • يقي من التعرض لاضطرابات الجهاز الهضمي التي تتمثل في الإمساك وعسر الهضم.

المصدر: كتاب الزيتون الأهمية البيئية والاقتصادية

Leave a comment