كيفية حماية نحل العسل والحشرات الملقحة من التسمم بالمبيدات؟

0

كيفية حماية نحل العسل والحشرات الملقحة من التسمم بالمبيدات؟

بالرغم من أن إمكانية منع أو تجنب الضرر أو الفقد الكلي للنحل وغيره من الحشرات الملقحة عند تطبيق المبيدات أمر بعيد الاحتمال، إلا أنه يمكن لمستخدمي المبيدات الإقلال من ذلك باختيار المبيدات والمستحضرات المناسبة من حيث الأمان تجاه النحل حيث أن المبيدات تختلف في درجة سميتها وضررها تجاه النحل.

كما أن مستحضرات المبيدات تختلف في درجة خطورتها تكون مساحيق التعفير أكثر سمية بصفة عامة للنحل عنها من سوائل الرش.

المساحيق القابلة للبلل تكون أكثر خطورة من كل من المركزات القابلة للاستحلاب أو المستحضرات القابلة للذوبان في الماء.

أيضا فإن المبيدات الحشرية المستحضرة في صورة كبسولات دقيقة يمكن أن يحملها النحل إلى الخلايا عن طريق سلة جمع حبوب اللقاح مثلها في ذلك مثل حبوب اللقاح نفسها، ويتم توزيع الكبسولات السامة هذه في الخلية مسببة تأثيرا كبيرا على الخلية، وتعتبر المحبيات أكثر المستحضرات أمانًا في التطبيق بصفه عامة للنحل.

كما أن تطبيقات الرش بالحجم المتناهي الدفة لبعض المبيدات تكون أكثر سمية في بعض الأحيان عنها من طرق الرش المعتاد.

غالبا فإن الخسائر التي تحدث للنحل والحشرات الملقحة ترجع لعدم الحذر عند التطبيق، واختيار توقيت غير مناسب للعمل، وأيضا لتأثير النفايات والمواد غير المستعملة.

يمكن بصفة عامة حماية النحل وغيره من الحشرات الملقحة إذا ما كان إستخدام المبيدات ضروريا بمراعاة الإعتبارات التالية عند التطبيق

كيفية حماية نحل العسل والحشرات الملقحة من التسمم بالمبيدات

  • استخدام أكثر المبيدات أمانا لنحل العسل في أغراض المكافحة مع استعمال الجرعة المناسبة.
  • إعطاء فكرة للنحالين عن المبيدات التي سيتم تطبيقها وموعد الاستعمال.
  • الاهتمام بقراءة البيانات الموجودة بالملصق المصاحب لعبوة المبيد للإلمام بأي مخاطر متعلقة على النحل وإتباع التوصيات الخاصة بحمايته.
  • اختيار التوقيت المناسب لتطبيق المبيدات وخاصة أثناء فترة الإزهار التي تكون فيها المحاصيل جذابة للنحل يؤدي للحد من الضرر حيث أنه يجب معاملة الحقول في الوقت الذي تكون فيه المحاصيل على أقل قدر من الجاذبية النحل، ويفضل عدم إجراء تطبيقات الرش أو التعمير للنباتات المزهرة، ويراعي استخدام المبيدات الأمنة عند توقف الرياح، والعمل على منع انجراف المبيدات إلى النباتات التي تزورها شغالات النحل بالمنطقة.
  • تجنب معاملة المحاصيل غير المزهرة الموجودة بالقرب منها حشائش أو نباتات برية مزهرة، ويفضل حش الأعشاب لإزالة الأزهار قبل الرش، كما أنه يجب منع رش أشجار الظل والأعشاب عند إزهارها إذا ما كان متوقعا أن تسرح الشغالات إليها.
  • يفضل إجراء التطبيق متأخراً أو في المساء أو من خلال ساعات الصباح الباكر قبل خروج النحل لجمع الرحيق.
  • عدم إجراء الرش أو التعمير بالمبيدات فوق المستعمرات أو الخلايا أو بالقرب منها وخاصة في حالات تجمع ( تعتقد ) النحل خارج الخلايا في الجو الحار، وقد يتطلب الأمر نقل النحل أو تغطية الخلايا قبل تطبيق المبيدات.
  • تجنب تسرب قطرات محلول الرش وتكون أي تجمعات سطحية للسائل (في برك صغيرة).
  • الإقلال من عدد مرات تطبيق المبيدات بقدر الإمكان.
  • تجنب التطبيق على نطاق واسع حيث أنه يكون ضارا وذلك لصعوبة منع النحل من التلامس مع قطرات الرش علي الأزهار أو في الماء مما يتوقع معه أن يكون الفقد للنحل البرى ضخما، وبصفة عامة فإنه يجب عدم معاملة كل الحقول والزراعات إذا ما كانت معاملة البقع كافية لمكافحة الأمة المستهدفة.

المصدر: كتاب دليل البرنامج التدريبي للمرشدين الزراعيين

Leave a comment