نصائح في تربية الماعز لإقامة مشروع ناجح

0

نصائح في تربية الماعز لإقامة مشروع ناجح

قد تبدو لنا الماعز حيوانًا رقيقًا يصلح للتربية كحيوانٍ أليف مثل القطط والكلاب، فهي كائنات نشيطة وخفيفة الحركة ومسلية كما أنها حساسة وتشعر بالقرب والألفة من مربيها.

ولكن الأمر يتخطى رقتها ونشاطها وحساسيتها إلى كونها مصدر ربح مضمون وسهل عن الكثير من الحيوانات الأخرى سواءً التفكير في إقامة مشروع تسمين العجول أو مشروع تسمين الدواجن.

وكنا قد ناقشنا معكم في مقالين منفصلين عن مشروع تربية الماعز وتفاصيله الفنية وكذلك حول مميزات وعيوب مشروع تربية الماعز.

ولأن منصة ريستارت هي دليل رواد صناعة الزراعة في الوطن العربي ويهمنا تناول كل مشروع بكافة تفاصيله فنحن اليوم نقدم نصائح في تربية الماعز للمساعدة في تأسيس مشروع ناجح.

نصائح في تربية الماعز

  • لا داعي أبدًا للقلق حول نجاح مشروعك، حيث إن اتباع الإرشادات البسيطة كفيل بالحصول على نتائج متميزة.
  • من المهم التركيز على العمليات الفنية والتشغيلية الخاصة بالمشروع.
  • من أهم المعلومات أن تعرف أن متوسط الدورة الإنتاجية للماعز منذ الحمل وحتى الولادة من 5_6 شهور باختلاف السلالات.
  • التركيز الأساسي لنجاح مشروع تربية الماعز هو اختيار السلالة المناسبة ونحن قد شرحنا أنواع سلالات الماعز ومميزات كل منها بالتفصيل، ومن هذه السلالات:
      • سلالات الماعز المحلية ومنها:
        • الماعز الزرايبي.
        • الماعز البلدي.
        • والماعز البرقي.
        • الماعز الصعيدي.
      • سلالات الماعز المستوردة:
        • ماعز البور.
        • الماعز الشامي.
        • ماعز الإنجلونوبيان.
  • يجب أن تحدد هدفك من مشروع تربية الماعز، لأن بعض السلالات جيدة لإنتاج اللحوم، وبعضها جيد للحليب وبعضها جيدة لإنتاج الألياف أو الموهير.
      • بعض سلالات لحم الماعز الجيدة هي Boer و Black و Bengal و Sirohi وما إلى ذلك.
      • ولكن سلالات Saanen و Toggenburg و Anglo Nubian و Jamunapari هي سلالات ماعز الألبان عالية الإنتاج.
  • الأسلوب الذي كان يتبعه أجدادنا في تربية الحيوانات لم يعد صالحًا كفاية في وقتنا الحالي، لابد من التسلح بالعلم الكافي، فمثلًا:

ترك التيوس مع الإناث طول العام، فيه إهدار لطاقة التيوس، وقد يعرض الإناث للإجهاض.

  • من أهم عوامل نجاح مشروع تربية الماعز هو الاهتمام بتوفير الرعاية البيطرية وتشخيص أي تغير يطرأ على الماعز وتوفير العلاج.
  • من المهم تلقيح الماعز في الوقت المناسب والتحصين المنتظم لتجنب تعرض الماعز للأمراض المختلفة.
  • لست بحاجة لإعداد حظائر ذات تجهيزات خاصة، فهذه الكائنات اللطيفة لها القدرة على التأقلم والتكيف مع الظروف البيئة المختلفة.
  • كما لن تمانع عنزاتك من مشاركة الحظيرة مع بعض الحيوانات الأخرى أو الماشية.
  • الماعز التي تربيها من أجل الاستفادة بمنتجات ألبانها يجب أن توفر لها مرعى أخضر بعد ولادتها على الدوام.
  • خلال موسم الحلابة لا بد من عزل التيوس في حظائر بعيداً عن الماعز الحلابة؛ وذلك لتجنب وتقليل النكهة الغير مرغوبة في لبن الماعز.
  • بالطبع لا نقيم مشروع تربية الماعز إلا من أجل توفير مصدر كسب، ومن هنا نوضح أن الماعز تأكل قلف الأشجار والمحاصيل الزراعية، فانتبه لمحاصيلك وأشجارك وأحطها بسورٍ يمنع الماعز من الوصول إليها.
  • هل قلنا لكم أن الماعز حيوانات حساسة؟ تتوقف الاحتياجات الغذائية للماعز على حالتها الفسيولوجية، والعمر، والحالة الإنتاجية فردي، توائم أو إنتاج لبن أو تسمين.
  • من المهم توفير الأملاح المعدنية في طعامها، فيجب التأكد من إضافة الأملاح الكبرى في العلائق بنسب لا تقل عن 1%.
  • الجدي حديث الولادة يجب تركه مع العنزة الأم ليرضع اللبن السرسوب لرفع كفاءة جهازه المناعي ورفع قدرته على مقاومة المرض.
  • يجب الترفق بأنثى الماعز عند اقتراب موعد ولادتها وتهيئة مكان الولادة وكذلك الاهتمام بالجدي بعد ولادته وإبعاده قليلًا عن الأم حتى لا تؤذيه بغير انتباه.
Leave a comment