مشاكل المزارعين ومخاطر العمل في الزراعة – منها ما يسبب الوفاة

0

مشاكل المزارعين ومخاطر العمل في الزراعة – منها ما يسبب الوفاة

ربما الحياة في الريف أو في المزرعة تتسم بالهدوء وراحة البال والهواء الطلق والعيش في أحضان الطبيعة والطعام الطازج الصحي، والابتعاد عن زحمة وضوضاء المدن وأسر المكاتب والبذلات الرسمية، والسمر تحت أضواء القمر والنجوم.

لكن لا كمال لشيء في دنيانا، فالنعيم المكتمل  والراحة الأبدية فقط في الجنة، فكما للزراعة من مزايا لا حصر لها، تحوي الزراعة أيضا مخاطر عدة تصل للتسبب في الوفاة أحيانًا.

المخاطر الصحية المزمنة والحادة التي يتعرض لها العاملون في قطاع الزراعة متعددة، ولابد لكل المشتغلين بالزراعة من الإلمام بتلك المخاطر.

لماذا؟ حتى يتمكنوا من الأخذ باشتراطات وتدابير الصحة والسلامة المهنية في العمل المزرعي، للحفاظ على سلامة أنفسهم وذويهم.

لنأخذ معًا جولة سريعة عزيزي قارئ ريستارت لنجد إجابات لتلك التساؤلات: ما هي مشاكل المزارعين وما مخاطر المعدات والآلات الزراعية؟ ما هي مخاطر العمل مع الماشية؟

ما هي أهم مخاوف الصحة النفسية للمزارعين ومربي الماشية وأسرهم؟ وما هي أهم الضغوط المالية على المزارعين؟ ما هي أهم عوامل الإجهاد المرتبطة بالمزرعة؟ ما هي أهم الضغوطات الاجتماعية على المزارعين؟ فلنبدأ.

مشاكل المزارعين

ما هي المخاطر الصحية المزمنة والحادة التي يتعرض لها المزارعون وعمال المزارع؟

تشمل المخاطر الصحية للمزارعين وعمال المزارع مجموعة متعددة من المخاطر منها ما يلي:

  • الكيماويات.
  •  الغبار.
  • الحوادث.
  • الأشعة فوق البنفسجية.
  • إصابات المفاصل.
  • الضوضاء العالية.
  • الإجهاد.
  • المخاوف المالية.
  • مشاعر العزلة والإحباط.
  • مخاطر المعدات.
  • إصابات العمل مع الماشية.
  • خطر الكهرباء.

وسوف نوضح كل منها بالتفصيل.

الكيماويات

التعرض للمواد الكيميائية الزراعية، مثل مبيدات الآفات والأسمدة، وكذلك الغازات السامة التي قد تنتج من الممارسات الزراعية الشائعة مثل تحلل السماد وتخزين المحاصيل في الصومعة من أكبر مشاكل المزارعين.

الاستخدام طويل الأمد للمبيدات الزراعية يمكن أن يسبب:

  • مشاكل في التنفس.
  • طفح جلدي.
  • قيء.
  • بالإضافة لحالات التسمم العادية.
  • الإصابة بالسرطان.
  • الفشل الكلوي.
  • مشاكل الكبد.

لكن تظهر تلك المشكلات عند التعامل الخاطئ مع المبيدات وعدم اتباع احتياطات السلامة واستمرار التعرض للمبيدات بدون حماية أو معدات وقاية شخصية لسنوات.

ونحن سبق ووضحنا احتياطات السلامة عند التعامل مع المبيدات.

الغبار

التعرض لمستويات عالية من الغبار، والتي يمكن أن تحتوي على عفن وبكتيريا وفضلات الحيوانات، ومالها من تأثيرات ضارة علي الرئتين.

الحوادث

حوادث السقوط من السلالم أو المعدات الزراعية أو سلال الحبوب أو أسقف حظائر الماشية و الدجاج أو أي ارتفاعات أخرى، والتي قد تتسبب في الكسور والكدمات والسحجات، وقد تؤدي للوفاة.

الأشعة فوق البنفسجية

التعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.

إصابات المفاصل

قسوة العمل في المزرعة وكثرة الحركة، وحمل الأثقال يمكن أن تؤدي إلى حالات التهاب المفاصل والأربطة والعمود الفقري التي تؤثر على حركة الجسم بالكلية.

الضوضاء العالية

الأصوات العالية الصادرة عن الآلات والمعدات والتي يمكن أن تؤدي إلى فقدان السمع تمامًا.

الإجهاد

الإجهاد الناجم عن العوامل البيئية:

  • مثل الجفاف والفيضانات، وحرائق الغابات، والآفات والأمراض التي تصيب المحاصيل والثروة الحيوانية، وكذلك من العمل لساعات طويلة.
  • خطر الإصابة بضربة شمس، أو التعرض للصقيع، أو انخفاض حرارة الجسم بسبب العمل بالخارج في الظروف الجوية القاسية.

المخاوف المالية

التخوفات المادية من أكبر مشاكل المزارعين ولكن لماذا تنطوي الزراعة على مخاوف مالية دائمًا للمزارع؟

كما نعلم جميعًا، فإن الزراعة تخضع اقتصاديًا لسوق المنافسة الكاملة، ويحدد الأسعار العرض والطلب، وبالتالي أي انخفاض مفاجئ في أسعار المحاصيل مقابل ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج سيؤدي للخسارة.

يعيش المزارع في قلق دائم حول دراسة السوق والأسعار وتنبؤاتها، خصوصًا إن كان يتعامل بالآجل في شراء مستلزمات الإنتاج ولديه ديون متوقف سدادها على بيع المحصول، فانخفاض الأسعار وقت البيع كارثة للمزارع تجعله يعيش في قلق دائم.

مشاعر العزلة والإحباط

الحياة في المزرعة رغم روعتها واحتضان الطبيعة، والعيش في معزل عن السيارات والدخان وصخب المدينة.

إلا أنها ليست مفضلة للأشخاص الاجتماعيين المحبين للحياة المدنية والعصرية والزحام والعلاقات، فيصابون بالإحباط والعزلة جراء الإقامة في المزرعة.

مخاطر المعدات

ما هي مخاطر المعدات والآلات الزراعية؟

  • خطر الإصابة من تشغيل معدات المزرعة والمركبات الآلية، أو الاستخدام الخاطئ لها، أو التعرض لحادث أو الأعطال الفنية في الألة التي قد تتسبب في إيذاء قائدها.
  • كذلك انحراف الآلات أو انقلابها، قد يتسبب في وفاة مستخدمها أو من هم بالقرب من موضع الحادث.
  • تكسير الأطراف في الآلات الزراعية، مثل حوادث انقلاب الجرار، تسبب التشابكات في الآلات الثقيلة عددًا كبيرًا من الإصابات وحتى الوفيات كل عام.
  • يمكن أن تعلق الأطراف والأصابع والأطراف الأخرى بسهولة في آليات المعدات والسلسلة والبكرة المعقدة للمعدات الزراعية.

إصابات العمل مع الماشية

ولكن ما هي مخاطر العمل مع الماشية؟

  • تنطوي التعامل مع الماشية دائمًا على خطر الإصابة من السحق أو الركل أو النطح.
  • يكون الخطر أكبر إذا لم يتم التعامل مع الحيوانات بشكل متكرر، مثل الحيوانات الطليقة في المرعي أو الماشية حديثة الولادة.
  • قد تزيد بعض الوظائف من المخاطر عند التعامل مع الماشية، مثل العمل البيطري.
  • إن محاولة تنفيذ مهام التغذية والعلاجات وغيرها من الأمور الفنية على الماشية غير المقيدة أو باستخدام معدات مؤقتة أمر خطير بشكل خاص، لذلك لا تقلل أبدًا من خطر الماشية، حتى مع الاحتياطات الجيدة.

خطر الكهرباء

خطر التعرض للصعق بالكهرباء للأشخاص الذين يشغلون معدات كبيرة يمكنها الاتصال بخطوط الطاقة الكهربائية العلوية، أو الكابلات المدفونة في الأرض.

ما هي أهم مشاكل المزارعين المتعلقة بالصحة النفسية؟

بالإضافة إلى الإصابات الجسدية، يتعرض المزارعون أيضًا لخطر مشكلات الصحة السلوكية والعقلية.

مثل: القلق والاكتئاب وتعاطي المخدرات.

بسبب العوامل البيئية والمالية والاجتماعية، هناك عدد من الضغوطات الملازمة للزراعة وملكية المزرعة.

ما هي أهم عوامل إجهاد مرتبطة بالمزرعة؟

  • الطقس
  • القلق على مستقبل المزرعة

أما مشاكل المزارعين المتعلقة بالأمور المالية:

  • أسعار السوق للمحاصيل و الماشية.
  • أسعار مستلزمات الإنتاج.
  • الضرائب.
  • تكلفة الرعاية الصحية.

وبالنسبة لأهم الضغوطات الاجتماعية على المزارعين:

  • لا يوجد وقت كاف للعائلة.
  • بعد المسافة عن الأطباء أو المستشفيات.
  • فرص محدودة للتفاعل الاجتماعي.

العديد من هذه الضغوطات شائعة في الصناعة الزراعية وغالبًا ما تكون خارج سيطرة المزارع الفردية، وقد تؤدي هذه الضغوطات بالمزارعين إلى القلق أو الاكتئاب والشعور بالوحدة والعزلة.

Leave a comment