مشروع منتجع ريفي – 4 عوامل تحول مزرعتك لمشروع سياحي ناجح

4

مشروع منتجع ريفي – حول مزرعتك لمشروع سياحي ناجح

ما هو مفهوم السياحة الزراعية؟ وكيف يمكن تطبيقها؟ وكيف يمكن أن تساعد السياحة الزراعية في حل مشكلة التسويق الزراعي؟ هل السياحة الزراعية فكرة واتجاه جديد من أساليب التسويق الزراعي وتنويع مصادر الدخل؟ أم هي أسلوب قديم العهد وتم تطبيقه في الدول المتقدمة منذ سنوات وحقق نجاحات كبيرة؟

جميع العاملين في القطاع الزراعي، والاستثمارات الزراعية، وكل من يرغب في الاستثمار الزراعي، يعلم يقينًا أن نجاح أي مشروع زراعي يتوقف على أربع عناصر أساسية، لا نجاح لأي مشروع زراعي بدونها مثل مشروع السياحة الزراعية وسوف نذكرها لكم بشكل عملي خلال شرح مقال اليوم مشروع منتجع ريفي – حول مزرعتك لمشروع سياحي ناجح.

مشروع منتجع ريفي – حول مزرعتك لمشروع سياحي ناجح

عوامل نجاح المشاريع الزراعية

  • الخبرة والمعرفة الجيدة بالمجال الزراعي ونشاط المشروع الخاص به، واكتساب الخبرة بالتجريب والممارسة يعادل أهمية توفر رأس المال.
  • التسويق والذي يعد أحد أكبر وأهم عوامل نجاح الاستثمار الزراعي.
  • تنويع مصادر الدخل وإنتاجية المحاصيل، أو التخصص في محصول واحد وتقليل التكلفة بالاستمراية وكبر السعة الإنتاجية.
  • التوفيق من الله، وتتحقق بالأخذ بالأسباب، وحسن التوكل على الله، وتقوى الله في كل كبيرة وصغيرة تخص المشروع والعاملين فيه.

ولأن التسويق هو الركيزة الأساسية لنجاح أي مشروع زراعي، يقوم أصحاب المشروعات الزراعية بتطبيق كل طرق التسويق الزراعي الإلكترونية، والميدانية، المجاني منها، والمدفوع؛ لزيادة نسبة مبيعاتهم، وتعريف الجمهور بمنتجاتهم.

الزراعة الآن في الوطن العربي في تقدم كبير والتكنولوجيا الزراعية المتطورة يتم استخدامها وتطبيقها، والمشروعات الاستثمارية الضخمة أصبحت في كل مكان في الوطن العربي، وبالأخص في دول الخليج العربي:

  • الإمارات العربية المتحدة.
  • الكويت.
  • المملكة العربية السعودية.
  • قطر….الخ.

لكن هذا التقدم التكنولوجي، أو توفر منتجات زراعية بغزارة، لا يعني بالضرورة النجاح في تسويقها، وتحقيق أرباح كبيرة، ولابد من إيجاد حلول لمواجهة مشاكل التسويق الزراعي.

في دول العالم المتقدم في الزراعة منذ عقود مضت، وليست حديثة العهد بالتطور التكنولوجي، واجه أصحاب المزارع نفس المشاكل الحالية التي يواجهها الزراعيون في الوطن العربي، من توفر المنتجات، وعدم وجود المستهلك أو العميل.

فكان التفكير في حلول غير مألوفة من طرق التسويق، وتنويع مصادر الدخل الزراعي.

السياحة الزراعية كانت الاتجاه الجديد والناجح لجلب العملاء إلى المزارع، والمشروعات الزراعية، وزيادة حركة المرور داخل المزرعة، واكتساب ثقة العملاء، وديمومتهم، وكذلك تنويع أساليب الدخل من المشروع.

مفهوم مشروع السياحة الزراعية

  • هي أي عملية أو نشاط ترفيهي، أو تعليمي يجلب الزائرين إلى مزرعة، أو مشروع زراعي قائم مثل مشروع منتجع ريفي.
  • تتميز بتعريفات مختلفة في أجزاء مختلفة من العالم، وتشير أحيانا على وجه التحديد إلى الإقامة في المزارع، كما هو الحال في إيطاليا.
  • تشتمل على مجموعة واسعة من الأنشطة، بما في ذلك شراء المنتجات مباشرة من المزرعة، قطف الثمار، إطعام الحيوانات، أو الإقامة والمبيت والإفطار في المزرعة.
  • هي شكل من أشكال السياحة المتخصصة التي تعتبر صناعة نمو في العديد من أنحاء العالم، بما في ذلك أستراليا، كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة المتحدة، والفلبين.
  • مصطلح غالبًا ما يستخدم كمرادف للسياحة الريفية ولكن له معنى أضيق، ويشير إلى مجموعة متنوعة من الأنشطة التي ترتبط مباشرة بالعمل الزراعي مثل زراعة الفاكهة، زراعة الخضروات، تربية الماشية..إلخ، بالإضافة إلى المباني، والتخطيطات اللازمة للقيام بالنشاط ذي الصلة.

ولهذا السبب، يتم تقديمه في العديد من البلدان من قبل المزارعين، الذين تعد السياحة مصدرا ثانيا للدخل، بعد النشاط الزراعي الرئيسي الذي يقومون به، تعتبر السياحة الزراعية وسيلة لتنويع نشاطه، وكسب دخل إضافي.

على عكس السياحة الريفية، التي أصبحت في العديد من الأماكن نشاطا يوفر حصة غالية من مصادر دخل رواد الأعمال، وكبار المستثمرين فقط أصحاب المنتجعات والقرى السياحية المجهزة بالكامل لهذا الغرض.

أصبح الناس أكثر اهتماما بكيفية إنتاج طعامهم، ولقاء المزارعين والمصنعين، والتحدث معهم حول ما يدخل في إنتاج الغذاء، بالنسبة للعديد من الناس الذين يزورون المزارع، وخاصة الأطفال، تمثل هذه الزيارة أول مرة يرون فيها مصدر طعامهم، سواء كانت بقرة حلوب، أو تفاحة يمكنهم التقاطها من شجرة.

يستخدم المزارعون، ومربو الماشية السياحة الزراعية؛ لتطوير حركة المرور في مزارعهم، والاهتمام بجودة منتجاتهم، وكذلك التوعية والتعريف بمنتجاتهم.

تطبيق مشروع منتجع ريفي حول العالم.

مشروع منتجع ريفي في إيطاليا

  • تتكون كلمة agriturismo من الكلمتين الإيطاليتين الزراعة (الزراعة) و turismo (السياحة) وقد تم تعريفها من قبل القانون الإيطالي منذ عام 1985.
  • حتى ذلك الحين، كان لدى المزيد من المزارعين الإيطاليين مشكلة مالية، مما أجبر العديد من المزارعين على البحث عن عمل آخر غير الزراعة كمصدر للدخل، والاستفادة من السياح داخل الدولة.
  • هذا الشكل الجديد من السياحة الريفية هو مصدر هام للدخل الإضافي للمزارعين الإيطاليين، وهو ما يعني أن المزارع يستطيع الحفاظ على نشاطه الزراعي.
  • بدأ المشهد الريفي الفندقي على قدم وساق منذ عام 1960، ولكن حتى بعد الازدهار الذي شهدته أماكن الإقامة الريفية في السبعينات والثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، كان الاختيار لا يزال محدودا إلى حد كبير في المزارع الرئيسية لقضاء عطلات المزارع السياحية، أو في الفنادق الريفية المزدحمة.
  • منذ عام 1985 يتم تنظيم السياحة الزراعية في إيطاليا رسميا من قبل قانون الدولة.
  • السياحة الزراعية الإيطالية تجتذب الزوار من جميع أنحاء العالم، وعلى وجه الخصوص.

مشروع منتجع ريفي في الولايات المتحدة الأمريكية

  • تنتشر السياحة الزراعية على نطاق واسع في الولايات المتحدة. يمكن أن يختار المزارعون مجموعة واسعة من الأنشطة التي تشمل:
    • اختيار الفواكه والخضروات.
    • ركوب الخيل.
    • تذوق العسل، وصناعة الجبن.
    • التسوق في محلات بيع الهدايا الزراعية.
    • ومزارع لبيع المنتجات المحلية والإقليمية، أو الهدايا اليدوية.
  • وفقا لدائرة الدولة الأميركية التعاونية، دائرة التعليم والإرشاد، أصبحت السياحة ذات أهمية متزايدة بالنسبة للاقتصاد الأمريكي.
  • مركز المزارع الصغيرة في جامعة كاليفورنيا، يعتبر السياحة الزراعية أو السياحة الزراعية، أحد البدائل لتحسين الدخول، والقدرة الاقتصادية المحتملة للمزارع الصغيرة، والمجتمعات الريفية.
  • بعض أشكال مشروعات السياحة الزراعية تم تطويرها بشكل جيد في كاليفورنيا، بما في ذلك المعارض والمهرجانات، إمكانيات أخرى لا تزال تقدم إمكانية للتنمية.
  • طور مركز UC Small Farm Center قاعدة بيانات عن السياحة في كاليفورنيا، توفر للزوار ورواد الأعمال المحتملين معلومات حول مواقع السياحة الزراعية الحالية في جميع الولايات الولايات المتحدة الأمريكية.

مشروع منتجع ريفي في تركيا

  • في مقاطعة هاتاي، تتميز قرية فاكفلي بصناعة السياحة البيئية والصغيرة، حيث إنها غالبا ما توصف بأنها آخر قرية ريفية في تركيا حيث يعيش الأرمن.
  • تضم القرية الصغيرة بيت ضيافة حيث يمكن للزوار شراء المنتجات العضوية، ورؤية حياة القرية.
  • كما لا ننسي مزارع وحقول التيوليب، والأزهار والطبيعة الخلابة في جميع المدن التركية والتي تجذب ملايين السياح حول العالم.

مشروع منتجع ريفي في سويسرا

  • مزرعة جاكير في سيغرين، مقاطعة كانتون زيورخ، والريف السويسري معروف بأنه ساحر، وجاذب للسياح من كل بقاع الأرض.

مشروع منتجع ريفي في الهند

  • منذ عام 2004، بدأت الزراعة السياحية في الهند، وبدأت في مركز Baramati Agri للسياحة تحت إشراف Pandurang Taware.
  • السياحة الزراعية في الهند (ATDC) هي شركة رائدة في تطوير وتسويق مفهوم السياحة الزراعية في الهند، لدى ATDC.
  • اعتبارا من 2014 هناك 218 مزارعا منتسبا، وتدير مركزا للسياحة الزراعية في قراهم في ولاية ماهاراشترا.

مشروع منتجع ريفي في باكستان

  • مؤسسة تنمية السياحة الزراعية في باكستان (ATDCP) هي منظمة غير حكومية، وغير هادفة للربح، تهدف إلى ربط الناس من خلال الغذاء والمزارع والتعليم، والعمل على تعزيز فكرة السياحة الزراعية في باكستان.
  • يقوم برنامج ATDCP بتثقيف المستهلكين حول نمط حياة عضوي وصحي، ورفع الوعي حول الغذاء من المزرعة إلى طاولة الطعام.
  • ويقدم السياحة الزراعية، وترفيه الزراعة لاستكشاف جمال الحقول الزراعية، ومشاعر ورائحة المزرعة الطازجة.
  • يعمل ATDCP كمعهد تدريب لأصحاب الأعمال الزراعية، حيث يتم تدريب هؤلاء على الاحتياجات النمطية للمستهلك.
  • يقدم ATDCP سلالة جديدة من Agripreneurs؛ للعمل في:
    • مجال السياحة الزراعية والترفيه.
    • الزراعة للطلاب الزراعية، والمجتمع الزراعي.
    • وتنظم الفعاليات الزراعية، والمهرجانات ذات الطابع الزراعي.
    • الرحلات الزراعية الميدانية والأنشطة الميدانية.
    • حفلات التنزه في الحقول الزراعية لأطفال المدارس، وللمجتمع المحلي لاستكشاف أفكار السياحة الزراعية في باكستان.

مشروع منتجع ريفي في كورنوال، إنجلترا

  • في مقاطعة كورنوال هناك العديد من عوامل الجذب السياحية، بما في ذلك حديقة الحيوانات الأليفة في Land’s End و Dairyworld في Newquay و Healey’s Cornish Cyder Farm بالقرب من العاصمة ترورو.
  • وفقا لمقال نشر عام 2011 في مجلة Tourism Planning and Development، أصبحت السياحة الزراعية ذات أهمية اقتصادية لقطاع الزراعة في شمال غرب إنجلترا، حيث يسعى المزارعون إلى تنويع مصادر دخلهم.

أفكار مشروع السياحة الزراعية في مصر

  • السياحة في مصر لا بد أن تكون سياحة زراعية ريفية تاريخية ثقافية تبدأ من المعابد، والنيل والهرم وسقارة والقلعة وغيرها من الأماكن المعروفة عالميا.
  • بالإضافة إلى النقطة الأساسية وهي السياحة الزراعية ، التي تكمن في زيارة أراضي بور استصلحها الفلاح المصري، وزيارة المتحف الزراعي، والأراضي التي ما زالت تروى بالطرق التقليدية.
  • وذلك لأن البلاد الخارجية بها معدات زراعية حديثة وتكنولوجيا متطورة،
  • تنمية السياحة الزراعية تبدأ بوجود الزراعة التقليدية، وندرة وجود الآلات مثل “الشادوف والساقية”، وهما من أقدم أدوات الري في التاريخ، والعمل على تجميع الأماكن التي مازالت تعمل بهم بالتعاون بين وزارة السياحة، والفلاحين.
  • ووضع المقابر المصرية القديمة التي رسم عليها الشادوف، وغيرها من أدوات الزراعة تجذب الانتباه ضمن البرنامج السياحي الزراعي.
  • نجح تطبيق فكرة إقامة مشروع منتجع ريفي نجاحًا ساحقًا لمشروع قام به به شاب مصري وزوجته الإيطالية، وقد تم نشر قصتهم في موقع اليوم السابع المصري:

” نجح الزوجان ماجد السعيد مصري الجنسية، ولورينا زوجته الإيطالية، في التفكير خارج الصندوق وقرارهما بتطبيق فكرة السياحة الزراعية بنويبع، حيث نجح الزوجان في تحويل مساحات مستوية ما بين الحزام الجبلي، وخليج العقبة في مدينة نويبع بجنوب سيناء، لحزام أخضر.

بعد أن كانت أراضي فضاء ونقاط زراعة محدودة غير مفعلة الجدوى، التجربة بدأت بمزرعة صغيرة تعوض تراجع دخل السياحة، وأصبحت مشروعا زراعيا، وسياحيا متكاملا للاستفادة من تربة الأرض، ومن أجواء الطبيعة الساحرة لجذب السائحين لها _بنمط لأول مرة يطبق في مصر_ وهى السياحة الزراعية.

السياحة الزراعية في دول الخليج العربي

لماذا الاتجاه لتطبيق السياحة الزراعية في دول الخليج العربي أصبح ضرورة، واتجاه ذو جدوى؟

هناك مشكلات في تسويق المنتجات الزراعية داخل دول الخليج منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • استحواذ الأفراد من دول جنوب شرق آسيا على سوق الخضروات في دول الخليج، والتحكم في الأسعار، بما يتناسب مع مصالحهم، وليس مصالح المزارع المحلية.
  • تدني الأسعار داخل دول الخليج في مواسم الإنتاج الغزير؛ نتيجة توفر الإنتاج من الزراعة في البيوت المحمية والزراعة المكشوفة.
  • بالإضافة الي استيراد الخضروات من الدول المجاورة بسعر أقل من المنتج المحلي، مما يسبب خسائر للمزارع المحلية.

تنفيذ مشروع السياحة الزراعية

يكون تنفيذ المشروع من خلال تجهيز المزرعة لدعم عملية التسويق الزراعي، كالتالي:

  • أن تكون المزرعة بها بيوت محمية، وزراعة خارجية.
  • وأن تكون المزرعة قريبة بعض الشيء من تجمعات سكانية.
  • أن تكون المزرعة بها أماكن للحيوانات، والدواجن.
  • مدخل واضح وجذاب، ومواقف للسيارات.
  • مركز استقبال الزوار، يتوفر فيه كل سبل الراحة والخدمات.
  • ممرات مرصوفة، ومزينة، وجذابة.
  • ساحة رئيسية، وأماكن خاصة للجلوس.
  • لوحات استرشادية وتعريفية.
  • توفر صناديق إسعافات أولية، وتعليمات الصحة والسلامة.

فوائد السياحة الزراعية في دول الخليج العربي

  • نتيجة الضغوط على العاملين في دول الخليج، وسرعة الإيقاع اليومي، وضغوط الحياة، لابد من يوم في الأسبوع على الأقل، يتم فيه اصطحاب الأسرة إلى المزرعة.

لاستنشاق الهواء النظيف، والتبضع، وقضاء وقت ممتع مع الأطفال بعيدا عن صخب الحياة المدنية، والمكاتب، وأجهزة الحاسوب، والحياة التكنولوجية.

  • الزراعة في دول الخليج معظمها زراعة حديثة، وتعتمد علي التكنولوجيا المتطورة سواء البيوت المحمية، المزارع العمودية، مشروعات الاستزراع السمكي، مزارع النخيل الشاسعة.
  • كل ما سبق هو هدف ممتاز لطالبي العلم من طلبة كليات الزراعة، والمدارس الزراعية، وحتى الأطفال في المستويات التعليمية المختلفة.

وكما أن تحديات المياه المستقبلية، وزيادة السكان، والأوبئة، والمجاعات ستفرض استخدام تقنيات الزراعة المتقدمة وتطبيقها في كل بلاد العالم، والجميع يعلم ما حدث من مشاكل في الإمدادات الغذائية حول العالم خلال جائحة كورونا COVID-19.

جميع الدول تسعى الآن للتعلم والمعرفة، وخصوصا في كل ما يتعلق بالأمن الغذائي، وليس هناك وسيلة للتعلم أفضل من رؤية تلك المشروعات العملاقة، والتكنولوجيا الحديثة علي أرض الواقع عن طريق السياحة الزراعية.

عائدات مشروع السياحة الزراعية

تطوير البيع داخل المزرعة باستخدام السياحة الزراعية بحيث لا يتم الاعتماد في السياحة الزراعية على بيع المنتجات الزراعية فقط، لكن لابد من تنوع مصادر الدخل، وأيضًا لتحقيق شروط الزراعة المستدامة، ويتم تطوير البيع داخل المزرعة بالآتي:

  • توفير منفذ بيع للأشجار والنباتات.
  • منفذ بيع الأطعمة والمشروبات التقليدية.
  • منافذ بيع التحف التذكارية، ومنتجات الحرف اليدوية.
  • قسم ألعاب للأطفال، واستراحات للجلوس.
  • تقديم المنتجات بطريقة جديدة ومبتكرة مثل السلاطة الخضراء الطازجة.
  • بيع الخضروات الفائضة عن الحاجة بطريقة المخللات مثل:
    • مخلل الخيار و الجزر، والمحاصيل العشبية، والخضروات الثمرية، وتغليفها في شكل جذاب (تعزيز القيمة المضافة لمنتجات المزرعة).

حركة المرور داخل المزرعة وتعريف الجمهور بها عن طريق السياحة الزراعية هو أكبر مكسب يمكن تحقيقه، و من أقوى استراتيجيات التسويق، وكسب عملاء دائمين، وتوفير خدمة التسوق أونلاين، وتوصيل الطلبات للمنازل ستكون فعالة جدا .

حيث إن العملاء قد شاهدوا المزرعة بالفعل، وتولد لديهم الثقة تجاه منتجاتها.

ختامًا لهذا المقال نذكر المثل الصيني:

” أفضل أول وقت لزراعة شجرة لك، كان من خمس سنوات، وثاني أفضل وقت هو الآن “.

Show Comments (4)