التخصص المناسب للمهندس الزراعي

0

دعونا نصحبكم في جلسة أخوية نحدثكم فيها عن كيفية اختيار التخصص المناسب للمهندس الزراعي بسبب الحيرة الدائمة في اختيار التخصص أثناء الدراسة، أو حتى بعد التخرج، وهي المشكلة التي تواجه جميع طلبة كليات الزراعة.

كنا قد شرحنا لكم مميزات وعيوب الهندسة الزراعية، فحديث التخرج من الممكن أن يكون تخصص اقتصاد زراعي أو إرشاد زراعي، ويعمل في الدواجن، أو تسويق المبيدات، أو يكون التخصص شعبة عامة.

التخصص الحقيقي هو المسار المهني الذي تسلكه من بداية تخرجك، ذلك نظرا للمرونة_ كما سبق وذكرنا_ في إمكانية العمل في أي مجال حتى لو اختلف عن  تخصص الدراسة.

بالطبع التخصص في الدراسة عمليا أفضل، ونقطة قوة للمهندس الزراعي ولكن هناك من يضطر لقسم معين؛ بحكم مجموع درجاته وتقديراته، وبعد التخرج يعمل في تخصص آخر.

اختيار التخصص المناسب للمهندس الزراعي

مهندس زراعي
التخصص المناسب للمهندس الزراعي

صديقي الطالب أو حديث التخرج، مبدئيا لن تكون مهندسا محترفا وناجحا إلا إذا كنت تفكر بأسلوب علمي هندسي احترافي، والهندسة نابعة منك، وليست مجرد شهادة تحملها.

وأول خطأ ترتكبه في حق نفسك كمهندس هو النظر للأقسام وتصنيفها إلى قسم جيد، وقسم غير جيد وكأنها سلعة للبيع والشراء، فمجموعة تقول الصناعات أعلى، وأخرى تقول وقاية النبات أو البساتين.

إذا كنت ستصنف العلوم الزراعية إلي جيد، وغير جيد كالطماطم، فتلك هي أولي خطواتك للانضمام لصف المهندسين العاديين، وليس المحترفين.

كل الأقسام بلا استثناء (صناعات، أراضي، بساتين..) تضم مجموعة من العلوم الزراعية التي لا تقل أبدا أبدا في الأهمية أو القيمة عن بعضها، وعليك أن تعي ذلك جيدا_ لا يوجد قسم أقل من قسم.

ارتقِ بفكرك ونظرتك، و تقييمك لقيمة أي تخصص، وأي علم مهما كان، وفكر كمهندس وليس تاجر في سوق سلعته (الأقسام).

اختيار التخصص الذي تسلكه له حسابات، واعتبارات كثيرة جدا، تختلف من شخص لآخر تماما.

الطالب الهاوي 

وهو المحب للدراسة والبحث والتجارب والتعمق في العلوم كأكاديمي، بغض النظر عن نتيجة شغفه وحبه هذا، وبدون حسابات مادية، أو اعتبارات عملية لاحقا.

هذا الطالب بدون تردد أو تفكير سيتبع قلبه وعقله ويتخصص في ما يحبه من علوم ويحب أن يبحر فيه، سواء كان صناعات، بايو تكنولوجي، أراضي، بساتين، أوحشرات …إلخ .

وهذا الطالب فرصته في الابداع والتفوق كبيرة، ومن الممكن أن يكلل اجتهاده وتوفيق الله له بانضمامه لهيئة التدريس كمعيد.

وإن تخصص فيما درس بعد التخرج سيكون أيضا متفوقا مبدعا في حياته العملية كما كان في حياته الدراسية.

الطالب المحترف

وهو الذي انضم للكلية لكي يحصل على وظيفة جيدة، هربا من الانضمام لصفوف العاطلين كالآلاف من خريجي الآداب والتجارة والحقوق .

لا تربطه أي علاقة حب أو كره للكلية، هو فقط يريد التخرج والحصول علي وظيفة واختيار القسم الذي يقربه من هدفه وفرصه أكثر في الحصول على وظيفة، بغض النظر عما سيدرس.

لذلك يفكر كثيرا، ويتردد كثيرا في اختيار التخصص؛ فهو يريد اختيار القسم الذي يضمن له الوظيفة بأكبر قدر ممكن وهذا التفكير لا يعيبه، هو يريد استخدام العلم الذي سيدرسه كمحترف للحصول علي مصدر دخل.

الفرق بين الطالب المحترف، والطالب الهاوي هو نفس الفرق بين الملاكم الهاوي، والملاكم المحترف.

فالملاكم الهاوي: يتجنب النزالات المؤذية له أو الخصم الذي لا يريده، فهو يلعب من أجل المتعة لا من أجل المال.

والملاكم المحترف: يغامر ويخاطر ويجازف بنفسه من أجل اقتناص الفوز و المال مهما كان خصمه أو من سينازله قويا.

وبما أن أغلبنا انضم للكلية محترفا باحثا عن عمل وليس حبا سابقا في علومها، وبما أن الطالب الهاوي لن يحتار، ولن يتردد في اختيار ما يحب، ولن يجد صعوبة في اختيار القسم .

سنتحدث فقط عن المحترفين

اختيار التخصص لك كمحترف يخضع لحسابات السوق، والعرض والطلب، دون التحيز لقسم عن قسم أخر.

أولا – إذا كان هدفك السفر والعمل بالخارج في أي دولة عربية أو أفريقية:

إذا كنت مستعدا للسفر والغربة وظروفك الاجتماعية ومسؤولياتك تجاه عائلتك تسمح لك بالسفر وعدم وجود شيء يلزمك ويضطرك للبقاء بجوارهم.

فمن البداية عليك أن تتخصص في ما هو مطلوب بالخارج، فعندما تكون متخصصا في الدراسة، وبمجرد تخرجك وبدئك حياتك العملية في نفس التخصص، ستكتسب الخبرة سريعا.

وهذه التخصصات المطلوبة هي:

  • اختصاصي الزراعة المائية (الهيدروبونيك )، و(الأكوابونيك).
  • واختصاصي الزراعة العضوية.
  • اختصاصي الصوبات الزراعية والبيوت المحمية.
  • واختصاصي النخيل.
  • اختصاصي تربية النحل.
  • واختصاصي تربية وإنتاج الأسماك.
  • اختصاصي مكافحة آفات الصحة العامة
  • واختصاصي اللاند سكيب والتشجير والتزيين وتصميم وصيانة النوافير والحدائق المنزلية.
  • اختصاصي تسويق زراعي سواء (آلات زراعية، مبيدات وأسمدة، تقاوي وبذور، مستلزمات ومواد زراعية).
  • أخصائي الدواجن سواء تسمين، بياض، معامل تفريخ، مزارع جدود، أمهات، مجازر.
  • نظام الزراعة والإنتاج باستخدام الميكنة الحديثة ونظام البيفوتات (الري المحوري) سواء الخضر أو المحاصيل الحقلية.
  • إنتاج محاصيل الخضر أو بعض محاصيل حقلية، أو محاصيل الأعلاف بالري المحوري يستخدم في شركات الاستثمار الكبيرة السعودية والكويتية والإماراتية أو الشركات متعددة الجنسيات، وأغلبها يتمركز في الدول الأفريقية كالسودان وتنزانيا و نيجيريا و غانا …إلخ .

وهناك عروض كثيرة مستمرة للمهندسين الزراعيين في هذه الدول.

ولكن !!!!!

  • إجادة اللغة في مجالك وإجادتك للحاسب، هما وسيلتك المضمونة للبحث عن عروض السفر والوصول لها وليس مكاتب ومندوبي السفريات.
  • جميع عروض السفر تحتاج لامتلاكك الخمس أسلحة الذين تحدثنا عنهم في السابق ونعيدهم مرة أخري للتذكير والأهمية:
    • التخصص والخبرة الميدانية.
    • إجادة اللغة الإنجليزية.
    • وإجادة استخدام الحاسب الآلي.
    • إجادة القيادة والحصول على رخصة قيادة محلية ودولية.
    • المظهر المهندم الأنيق وهناك فرق بين الهندام والمبالغة في ارتداء الماركات، وكذلك اللباقة واختيار الألفاظ والمصطلحات المناسبة للزراعة كبيزنس.

(ولا تتنازل أبدا أي شركة أو مستثمر عن أي شرط مما سبق وتمكنك منه باحتراف) .

وإن حدث وسافرت دون امتلاكك وتمكنك من هذه الأسلحة، فأنت بذلك تهين نفسك كمهندس، وتعرض نفسك للاستغلال، وغربتك لن تكون مجدية ماديا بالمرة.

الحالة الأولى للسفر الخاطئ:

فالذي سيقبلك سيكون ذو ميزانية محدودة وراتبك سيكون محدودا بناءً علي نقص أسلحتك، وبالتالي قيمتك كمهندس، وستكون مرتبطا بعقد قانوني؛ فلا هروب ولا مجال للتطوير حينها.

وفي الغالب سيكون مسمى التأشيرة سائق أو كاتب ملفات، حتي يضعك صاحب العمل تحت فكيه وبالقانون وبرضاك، أولا ورغبتك الجامحة في السفر ثانيا، دون اعداد نفسك جيدا ،كامتلاك أسلحتك الخمسة وإتقانها.

والانضمام للنقابة؛ لتضع مسمى مهنتك في جواز السفر وبالتالي لابد للتأشيرة أن تتطابق مع المسمى الوظيفي لك، وبالتالي لا يمكن لأحد أن يخدعك، ولتعلم أن مسمى مهنتك في التأشيرة كمهندس زراعي مهمة جدا جدا في دول الخليج العربي، ولكن لا مجال للتوضيح أكثر هنا.

وفي الغالب يكون هذا النظام من السفر لدولة السعودية.

الحالة الثانية: السفر السهل الغير متعقل (السفر الخاطئ):

مثل السفر لدولة الإمارات:

  • إن كان ممكنا التنازل عن أحد الأسلحة عند السفر للسعودية أو الكويت فلا يمكن أبدا أبدا التنازل عن أي سلاح عند السفر لدولة الإمارات.
  • ثانيا لا يوجد عقود عمل لدولة الإمارات إلا نادرا.
  • والدخول للدولة يكون بتأشيرة سياحة أو زيارة، ثم تبحث بنفسك عن عمل.
ولك أن تعرف إذا ذهبت للإمارات دون إعداد نفسك بالخمس أسلحة جيدا، فستخسر أموالك، وستهين نفسك مهانة شديدة وستجازف بأحلامك.

السفر الناجح للإمارات يكون بالخطوات الآتية:

  • تأشيرة سياحة إلي دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • تمكنك الفعلي من اللغة والحاسوب والقيادة والخبرة الفنية ولو عام واحد فقط ومظهرك ولباقتك.
  • توثيقك لشهادتك وأوراقك وخبراتك من الجامعة والخارجية وسفارة الإمارات في مصر.
  • عند دخولك الدولة تقوم بتوثيق شهادتك من الخارجية الإماراتية ثم معادلتها من وزارة التعليم العالي الإماراتية (المعادلة عبارة عن دفع رسوم فقط وليس امتحانات).
  • إنشاء حساب على جميع البلديات في كل الإمارات، وكذلك مركز خدمات المزارعين في أبوظبي، ومركز مكافحة الآفات …إلخ من كل الدوائر الحكومية المختصة بقطاع الزراعة ثم الانتظار، ومواصلة البحث في القطاع الخاص.
  • توجيه البحث للقطاع الخاص ومعرفة مواقع وايميلات الشركات وارسال السيرة الذاتية ومتابعة العروض علي LinkedIn وindeed، وزيارة المواقع شخصيا ومحاولة اقتناص فرصة لعرض مهاراتك والتحدث عن نفسك.

ملحوظة: إذا كنت تمتلك الأسلحة الخمسة فعليا، فلن تجد صعوبة في تحصيل عمل في دولة الإمارات، وأعي جيدا ما أقول، متحملا لمسؤوليته.

أحاول الاختصار قدر الإمكان، ولكن التفاصيل كثيرة ومهمة جدا، فكامل اعتذاري لكل قارئ شعر بالملل والتعب من القراءة .

ثانيا – إذا كان هدفك الهجرة للدول التي تستقدم الزراعيين سنويا

مثل (كندا ،استراليا ،نيوزيلاندا)، أو الحصول علي فرصة عمل في أي دولة أجنبية سواء آسيوية أو أوروبية:

هنا كل التخصصات مطلوبة ولها قيمة سواء صناعات أو اقتصاد زراعي فهذه الدول تقدر قيمة العلم جيدا مهما كان التخصص.

ولكن طريقها طويل مجهد أشبه بالمستحيل ولكن من الممكن لمن يملك نفس طويل جدا وعزيمة حديدية.

ولها ثلاث طرق لا رابع لهم:

  •  التقديم مباشرة على الهجرة وفتح ملف في الجهات المختصة بكل بلد من السابق ذكرهم.
  • الحصول على منحة دراسية مجانية في دولة أجنبية والسفر إليها تحت مسمي الدراسة.
  • العمل في دولة خليجية كمحطة انتقالية وعمل علاقات واكتساب خبرات ثم اقتناص فرصة عمل في دولة أجنبية.

وشروطها الأساسية:

بالإضافة للخمس أسلحة: من لغة وخبرة موثقة ورخصة قيادة واجادة الحاسوب ، والمظهر واللباقة والحالة الصحية.

تحتاج إلى:

  • ترجمة وتوثيق جميع شهاداتك وأوراقك ومستنداتك الشخصية.
  • شهادات دولية في اللغة:
    • التوفل TOEFL
    • الآيلتس IELTS
  • امتلاكك لحسابك بنكي وبه حركة سحب وإيداع لمدة 6 شهور على أقل تقدير، وأيضا حد أدنى من رصيد معين.
  • تكون برامج الهجرة عبارة عن نقاط لابد لك من تحقيقها.

سننهي جلستنا هنا حول  كيفية اختيار التخصص المناسب للمهندس الزراعي ولن نتطرق لتفاصيل أكثر عن الهجرة فسيطول المقال كثيرا وسيمله الكثير.

وكذلك لن نكمل باقي الاعتبارات التي يختار على أساسها الطالب المحترف القسم الذي سيتخصص فيه، وخصوصا الطالب الذي لا يرغب في السفر ولا الهجرة ويريد أن يعمل في وطنه.

وسيكون هذا موضوع الجلسة القادمة إن شاء الله.

Leave a comment