ما هي خواص طعم مبيد القوارض؟

0

ما هي خواص طعم مبيد القوارض؟

 جاذبية مواد الطعوم المضاف إلى مبيدات القوارض تلعب دورًا كبيرًا في نجاح عملية مكافحة القوارض.

ما هي خواص طعم مبيد القوارض؟

يجب أن تتوفر الشروط الآتية في مادة الطعم: 

  • أن تكون مادة الطعم رخيصة منخفضة التكاليف و متوفرة في البيئة وسهلة الحصول عليها وقابلة للتخزين لفترة طويلة.
  • أن يكون الطعم المستخدم مناسب لنوع الفئران الموجودة في البيئة، حيث تختلف أنواع الفئران في قابليتها للطعوم المختلفة، كتلتالي:
    • الفأر النيرويجي يفضل الطعوم الحيوانية مثل السمك والطعمية.
    • الفأر المتسلق يفضل الطعوم النباتية والحبوب والثمار والخضروات.
    • الفأر المنزلي يأكل كل شيء يقابله مع ميله للتغذية على الحبوب، ويجب الأخذ في الاعتبار عند إجراء عملية المكافحة للفأر المنزلي أنه دائمًا رحّال ولا يتعود على غذاء معين ويفقد اهتمامه بالطعم بسرعة، و نادرًا ما يزور مكان التغذية مرة ثانية.

لذلك فان عملية المكافحة ضد الفأر المنزلي باستخدام المبيدات المسيلة على هيئة طعوم غير عملية.

  • إن أنجح طريقة هي استخدام المبيدات على هيئة مساحيق الممرات Tracking powder، وعند استخدام طعوم مع المبيدات ضد فأر المنزل فإن أفضل هذه الطعوم هي الحلوى والجبن والتفاح والبطاطا. 
  • أن يكون الطعم أكثر جاذبية من البدائل الغذائية الموجودة في منطقة ما، وعليه فإن عملية المكافحة بالمبيدات المسيلة على هيئة طعوم وقت نضج المحصول لا تفيد حيث تكون الحبوب الناضجة أكثر جاذبية للفئران من الطعوم السامة.
  • يمكن إضافة بعض المواد الجاذبة مثل السكر أو العسل الأسود في حالة مكافحة المخازن والشون.
  • أن تكون حالة الطعم جيدة، لأن الطعوم المتعفنة أو المتخمرة أو المخزونة فترة طويلة أقل جاذبية للفئران و خاصة عند تخزين الذرة الشامية المجروشة لمدة طويلة يحدث لها عملية تزنخ حيث أنها تحتوي على نسبة عالية من الزيت وعليه فعند استخدام جريش الذرة فلا بد من خلطها مباشرة بالمبيدات واستخدامها في التطبيق مباشرة بدون تخزينها.
  • عند استخدام الحبوب كطعوم يفضل أن تكون مجروشة جرشًا متوسطًا بحيث لا تكون صغيرة جدًا ويصعب على الفئران تناولها، أو كبيرة و يسهل على الفئران نقلها إلى جحورها وتخزينها.
  • كما أن عملية الجرش تزيد من مساحة السطوح المعرضة و التي سوف يلتصق بيها المبيد كما ان الجرش يعطي نكهة محببة للفئران مما يزيد من إقبال الفتران عليها.
  • يجب عدم استخدام الحبوب أو البقوليات غير المقشورة كطعم لأنها غير مقبولة للفئران بالاضافة إلى أن الفئران عند تقشيرها لهذه الحبوب و نزعها للغلاف فسوف تؤدي إلى فقد معظم المبيد الملتصق بالسطح. 
  • يجب الأخذ في الاعتبار عند اختيار الطعم المناسب المحصول السائد في المنطقة حيث يوصي باستخدام طعم من المحاصيل السائدة وذلك بعد رفع المحصول حيث أن الفئران عند تعودها على التغذية على محصول معين فانها تفضل هذا المحصول عن باقي المحاصيل الأخرى.
  • قد يكون من المفيد إضافة شمع البرافين إلى الطعوم في حالة استخدامها في أراضي او أماكن مبتلة حيث أن ذلك سوف يحمي الطعوم من الرطوبة.
  • ويراعى عند عمل ذلك ان تكون الحبوب المستخدمة مع الشمع مستديرة حتى تقلل من مساحة السطوح المعرضة للعوامل الجوية مع مراعاة عدم بروز هذه الحبوب عن مستوى سطح الشمع حتى لا يبتل و عدم غمر هذه الحبوب بطبقة سميكة من الشمع حتى لا تفقد الحبوب جاذبيتها للفئران.
  • قد يكون من المفيد استخدام الطعوم السائلة وذلك في حالة البنايات التي تفتقد وجود مصادر للمياه كالشون والمخازن قد يستخدم المبيد على هيئة مسحوق ممرات بدون إضافة طعوم، وتفيد هذه الطريقة في مكافحة فؤيرات المنازل كما سبق، و قد لا تعطي هذه الطريقة نجاحًا مؤكدًا مع الفئران المتسلقة وذلك لطول أرجلها وعدم احتكاك فروة البطن بالمسحوق.

المصدر:

كتاب مبيدات القوارض للأستاذ الدكتور/ عبد العليم دسوقي.

كلية الزراعة جامعة سوهاج.

Leave a comment