لماذا يجب مكافحة الحمام – 11 تهديدًا بسبب تجمعات الحمام

0

لماذا يجب مكافحة الحمام والطيور في المنشآت والمراكز التجارية؟ وما هي أسباب غزو الحمام لمنازلنا؟

في هذا المقال نتناول أسباب الحاجة لإبعاد ومكافحة الحمام والطيور البرية عن ممتلكاتنا وأسباب غزوها للمباني والممتلكات الخاصة والعامة بعد أن شرحنا طرق مكافحة الحمام والطيور في مقالنا السابق.

الحمام البري والذي يغزو حدائقنا وشرفات منازلنا ومخازن الحبوب خاصتنا يستوطن الأسطح ويشوه المنظر العام للمباني التجارية الخاصة والعامة والمولات وخاصة ذات الواجهات والأسقف الزجاجية يشوهها بمخلفاته من الريش والزرق والأعشاش، حتى أن متخصصي مكافحة الآفات أطلقوا على الحمام اسم القوارض الطائرة.

دعونا نرى لماذا يجب مكافحة الحمام وما هو مدى الضرر الواقع على إهمال مكافحته؟ وهل يتخطى الأمر الجانب الجمالي للمكان؟

لماذا يجب مكافحة الحمام

الحمام بغريزته يفضل العيش في المرتفعات، لذلك عندما ينتقل من الحياة البرية والعيش على الجبال، ويلجأ إلى المدن، فهو يختار البنايات الشاهقة والمنازل المرتفعة.

البحث عن مناطق آمنة بالقرب من مصدر غذائي مستقر يسمح له بالعيش والتكاثر، بمجرد عثور الحمام على هذا المكان، والاستقرار فيه، يتبعه أعداد كثيفة من الحمام بسرعة؛ لأن الحمام يميل إلى العيش في مجموعات كبيرة.

 لا يجد الحمام صعوبة في اختيار الطعام؛ فهو يتغذى على الكثير من المواد مثل البذور وفضلات الطعام، حتى القمامة.

تعد قدرة  الحمام على التكيف الغذائي هذه  أحد أهم أسباب صعوبة ردع هذه الطيور ومكافحتها وإبعادها.

مكافحة الحمام لأسباب صحية

الحمام البري هو النوع الأكثر شيوعًا من فئة الطيور المصنفة ضمن آفات الصحة العامة، وهو يسبب مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية والمادية في جميع أنواع المباني في المناطق الحضرية بداية من المطارات إلى منشآت التصنيع ومحطات توليد الطاقة وأسطح المتاجر والمكاتب والمنازل،والمولات

 فضلات الحمام تحتوي على حمض اليوريك، وهو مادة تسبب تآكل الأسطح بشدة، فإن الحمام يتسبب في ضرر كبير في فترة زمنية قصيرة.

أضرار تجمع أسراب الحمام

لماذا يجب مكافحة الحمام وما نتائج ترك هذه التجمعات؟

إن المشاكل الأكثر شيوعًا لتجمع الحمام في أي مبنى خاص أو عام وكذلك إقامة الحمام على أسطح المنازل والفلل والقصور والشبابيك والمكيفات من أكبر المشاكل التي تواجه أصحاب تلك المنشآت؛ حيث يتجمع الحمام عادة فوق أسطح المنازل والفلل في الشبابيك والمكيفات مما يؤدى إلى كثير من المشاكل المزعجة للمواطنين.

لماذا يجب مكافحة الحمام؟ للأسباب التالية:

 من مشاكل تجمع الحمام والطيور فوق أسطح المنازل مايلي:

  • براز أو زرق الحمام يحتوى على حمض البوليك الذى يعمل على تآكل المبانى كما أنه يحتوى على البكتريا الممرضة والتي قد تسبب مخاطر كثيرة.
  • من الممكن أن تنقل أخطر أمراض الصحة العامة؛ نتيجة أنها لا تربى في المنزل ولا نعلم ما تحمله من طفيليات ومسببات مرضية.
  • ينقل الحمام الحشرات الخطيرة إلى جانب أمراض الصحة العامة، ينقل الحمام مجموعة متنوعة من أنواع الحشرات مثل القراد، حشرات الفراش، القمل، عث الطيور وحتى إذا غادرت الطيور أعشاشها، فإن الحشرات قد تظل باقية.
  • يسبب الحمام الضجيج، كل من  لديه حمام في أي وقت مضى، خاصة في الصباح، يعلم بما يسببه من ضجة وإزعاج شديد.
  • يقوم الحمام بإتلاف البساتين، لن يتردد الحمام في مهاجمة المحاصيل وإتلاف النباتات وإنتاجها بحثًا عن الطعام.
  • يخيف الحمام أيضا الطيور وغيرها من الحيوانات البرية النافعة.
  • بناء الحمام لأعشاشه داخل وحدات تكييف الهواء والآلات الأخرى الموجودة على السطح، يتسبب في تلف هذه الآلات ويؤثر على كفاءة عملها.
  • وجود الحمام في المدن يزيد من عمرها الافتراضي إلى 16 عام ، بسبب غياب الأعداء الطبيعية، في مقابل 3 إلى 4 سنوات في البرية حيث تتوفر العديد من بدائل المآوي اللازمة للتكييف والبقاء.
  • وجود الحمام أو الطيور البرية بالقرب من النوافذ والأسطح أو على الأسوار والتي  تصدر أصوات مزعجة للغاية للأشخاص القاطنين في المباني حيث إن الحمام يبني العش فوق الأسطح وبالقرب من النوافذ أو المكيفات؛ مما يؤدي إلى جذب الحشرات وتراكم الرواسب والأتربة على النوافذ وأسطح المباني.
  • تلك الأشياء تسبب الكثير من الإزعاج وتجلب الميكروبات والجراثيم والطفيليات والمسببات المرضية التى تسبب الأمراض لسكان المنزل.
  • الطيور البرية وعلى رأسها الحمام أصبحت مصدر إزعاج كبير  بسبب تكاثرها حيث أصبحت تستوطن أسطح المنازل وتفرز فضلاتها على الأسطح والشرفات والمكيفات، لذا نسعى جميعًا إلى إبعادها ومكافحتها ولكن بطرق إنسانية لا تتسبب في قتلها وإحداث خلل في التوازن البيئي

أسباب غزو الحمام

إن معرفة أسباب غزو الحمام لمنازلنا وللمباني الخاصة والعامة يساعدنا على مكافحة الحمام عن طريق عدم توفير البيئة المناسبة له.

  • للحمام القدرة على التكاثر بسرعة بأعداد كثيرة وخاصة في أماكن تواجد الطعام والماء والأمان.
  • وجود أماكن فارغة ومهجورة على الشبابيك والأسطح والمكيفات يجذب الحمام.
  • وجود النباتات على الأسطح وعلى جدران البلكونات تكون مورد للطعام والظلال سهل للحمام.
  • تربية الطيور على الأسطح وكثرة وجود الحبوب وبقايا الطعام تجعل تجمع الحمام  وغزوه لتلك الاسطح أكثر احتمالية.

تناولنا في مقالات سابقة جميع الطرق الممكنة لإبعاد أو مكافحة الطيور والحمام البري، لكن بالإضافة لتلك الطرق كما تقدم ذكره في هذا المقال يجب أن نجعل منازلنا وممتلكاتنا بيئة غير ملائمة لجذب تلك الطيور واستدعائها لغزوها حفاظًا على أعمالنا التجارية وكذلك على الصحة العامة.

وذلك ليس عداءً للطيور ولا نشجع على قتلها فجميع القوانين الدولية والمحلية تجرم قتلها، ناهيك عن الذنب العظيم الذي ترتكبه ان قمت بقتلها، فقط نتجنب الضرر بإبعادها بالطرق الإنسانية السالفة الذكر.

Leave a comment