قصة زهرة التوليب وسر اللون القرمزي مع الملكة إليزابيث

0

قصة زهرة التوليب وسر اللون القرمزي والملكة إليزابيث

زهرة التوليب تلك الزهرة الساحرة، ملكة الزهور، عشق النبلاء والسلاطين، مميزة كأنثي بديعة، من أجلها كسدت أسواق الماس، جن بها الملايين، سميت باسمها حالة نفسية عرفت بهوس التوليب.

قالوا في وصف جمالها إن أردت أن تهدي حبيبتك زهرة نادرة مميزة متألقة فاهدها التوليب، قدسها الكثيرون وجعلوها رمزًا لمدنهم، لكل لونٍ من ألوان زهراتها رمزًا ودلالة، محظوظ من قُدُر له الوقوع في حب امرأة التوليب.

فلنبحر في عالم ملكة الزهور لعلنا نستخرج لآلئ المعرفة بتلك الزهرة الفريدة المعشوقة قديما وحاضرًا ومستقبلًا.

قصة زهرة التوليب

  • زهرة التوليب كانت دائمًا زهرة الناس، عشقها علماء النبات في الإمبراطورية العثمانية وقاموا بزراعة أصناف برية، وبالمثل استمتع السلطان بأزهار التوليب في عمامته وزيه.
  • حتى يومنا هذا، تعتبر زهور التوليب الزهرة الوطنية لتركيا وكلمة “توليب” تعني “عمامة” باللغة التركية.
  • في القرن السابع عشر، هاجرت زهور التوليب إلى أوروبا، حيث قام الأوروبيون، وخاصة الهولنديون، بزراعة العديد من الأصناف التي تراها عادة اليوم.
  • يعتقد معظم الناس أن زهور التوليب نشأت في هولندا؛ لكنهم جاؤوا بها في الواقع من آسيا الوسطى حيث نمت هناك كزهرة برية، وزُرعت لأول مرة في تركيا حوالي عام 1000 ميلادي.
  • يأتي اسم الخزامى لزهرة التوليب في الواقع من الكلمة التركية التي تعني “عمامة” لمظاهرها المتشابهة.
  • تم جلب زهور التوليب إلى أوروبا في القرن السادس عشر بواسطة عالم أحياء يدعى كارولوس كلوسيوس، وبحلول القرن السابع عشر، ارتفعت شعبية زهور التوليب.
  • في أوائل القرن الثامن عشر، كانت زهور التوليب لا تزال تجتاح العالم، حتى أن تركيا كان لديها مهرجان توليب كامل مخصص لهم، والذي لا يزال يقام حتى اليوم وهو مشهد مثير للإعجاب يمكن رؤيته، وكانت جريمة يعاقب عليها بالمنفي شراء أو بيع زهور التوليب خارج العاصمة.
  • أما في اليابان وتحديدًا في عام 1976، تم تخصيص زهرة التوليب لتكون زهرة مدينة يبيتسوتشو، وذلك لضمان استمرار الأجيال القادمة في الاستمتاع بهذه الزهور التي كانت فيما مضى سببًا في نشاط الزراعة المحلية.
  • في الوقت الحاضر، تمثل زهور التوليب واحدة من أشهر الأزهار في العالم.
  • هولندا هي المكان الأكثر شهرة لزهور التوليب حيث تتم زراعتها على نطاق واسع في حقول مغطاة بألوان لا تصدق يمكن رؤيتها خلال فصل الربيع.
  • كان الهولنديون مغرمون جدًا بالزهرة، لم يستطع الهولنديون الحصول على ما يكفي من الأزهار الرائعة من التوليب! فحدثت  ظاهرة أطلق عليها اسم (هوس التوليب).

حيث ارتفعت أسعار زهور التوليب بشكل كبير أدي لانهيار الأسواق، واشتهرت زهور التوليب في اللوحات والمهرجانات الشمالية.

قصة زهرة التوليب وفصل الربيع

نظرًا لأن زهور التوليب تزهر في هذا الوقت من العام، فإن زهور التوليب تعتبر نذير ترحيب بفصول الربيع، حيث هاجر التقليد الأوروبي لمهرجانات التوليب إلى أستراليا في سبعينيات القرن الماضي.

للكثير ذكريات حنين رائعة لزيارة مهرجانات التوليب الجميلة، مثل فلورياد، في هذا الوقت من العام تقريبًا؛ بالنسبة لكثير من الأستراليين، تذكر زهور التوليب بأذهانهم نزهات الربيع السعيدة تحت أشعة الشمس.

تتفتح أزهار التوليب فقط في الربيع، مما يعني أنك لن تتمكن من العثور عليها في جميع الأوقات خلال العام، بالنسبة لتاريخ الربيع، يمكن القول أنه لا توجد هدية أفضل للفتاة في حياتك من باقة من زهور التوليب المتنوعة.

التيوليب بألوانها الزاهية والرائعة وأزهارها المبهجة ورائحة الربيع، تعتبر هي الطريقة المثالية لتبشر ببداية قصة حب صيفية جميلة.

التوليب صديق لذوي الحساسية:

ينتج التوليب كمية قليلة جدًا من حبوب اللقاح مما يجعلها مثالية لمن يعانون من الحساسية في الربيع.

لماذا زهور التوليب جميلة؟

قد يكون ذلك لأن زهرة التيوليب تنتقل من برعم صغير إلى زهرة جميلة ملونة بين عشية وضحاها، أو لأن الكأس الناعم والبتلات الحريرية تحتوي على هدوء ناعم.

مهما كان السبب، فإن زهور التوليب جميلة بشكل لا يصدق ويسعد النظر إليها، كما أنها متواضعة وبسيطة؛ لهذا السبب نتوقع أن تستمر زهور التوليب في إرضاء الجماهير لسنوات عديدة قادمة.

دلالات زهرة التوليب

يمكن العثور على زهور التوليب البسيط والجميل في منازل وحدائق كثير من الناس، رغم أنها ليست كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا أو ساطعة جدًا، إلا أن زهرة التوليب مناسبة تمامًا! وبفضل تاريخها الغني والكثير من الرمزية وراءها، فهي مثالية للعديد من المناسبات.

الزهور هي طريقة رائعة للتعبير عن مشاعرك لشخصٍ ما؛ لأن كل زهرة سيكون لها دائمًا معنى خاص بها، لنتعرف معا علي معاني زهور التوليب الأكثر شيوعًا:

المعني الأول: الحب الكامل أو العميق

المعنى الأكثر شهرة للتوليب هو الحب الكامل والعميق؛ نظرًا لأن الزنبق زهرة كلاسيكية أحبها الكثيرون لقرون، فقد ارتبطوا بمعنى الحب؛ إنها مثالية لمنحك حبًا عميقًا وغير مشروط له، سواء كان شريكك أو أطفالك أو والديك أو أشقائك.

المعني الثاني: ولادة جديدة وحياة جديدة

عندما تتفتح أزهار التوليب في بداية الربيع، فإن لها أيضًا معنى إعادة الميلاد، إذا كنت تعرف شخصًا يمر ببعض التغييرات في الحياة، أو يخوض مغامرات وتحديات جديدة أو رحب بإضافة جديدة للعائلة، فإن باقة زهور التوليب الجميلة ستكون هدية رائعة.

المعني الثالث: كانت زهور التوليب رمزًا للصدقة والأعمال الخيرية

منذ العصر الفيكتوري، كانت زهور التوليب أيضًا رمزًا للأعمال الخيرية؛ بطبيعتها المبهجة وعلامة موسم جديد وبدايات جديدة، لا تزال العديد من الجمعيات الخيرية اليوم تستخدم زهرة التوليب المحبوبة لتمثيلها.

معاني ألوان زهور التوليب المختلفة

مجموعة من زهور التوليب بيضاء اللون في حقل واسع
التوليب الأبيض

مثل العديد من الزهور، زهور التوليب الملونة المختلفة لها معاني مختلفة، ومن المهم معرفة معنى لون الزهور، خاصة إذا كنت تهديها وترغب في إرسال الرسالة الصحيحة لشخصا عزيزا عليك.

معني زهور التوليب البيضاء اللون

اللون الأبيض من زهور التوليب له معنى المغفرة والاحترام والنقاء والشرف؛ لذلك، إذا كنت بحاجة إلى الاعتذار لشخص فإن زهور التوليب مثالية! على ما يبدو.

وفقًا للخرافات، إذا كنت تحلم بزهور التوليب الأبيض، فقد يعني ذلك أنك على وشك الشروع في رحلة جديدة وبداية جديدة في الحياة.

معني زهور التوليب الصفراء اللون

نعتقد أن زهور التوليب الصفراء هي واحدة من أسعد الأزهار حولها ولديها معنى من البهجة والأمل! يعتقد الفيكتوريون أن زهور الأقحوان الصفراء تعني “وجود أشعة الشمس في ابتسامتك” وهو أمر رائع للغاية.

سوف يرسم التوليب الأصفر بالتأكيد ابتسامة على وجه أي شخص، وإذا قمت بزراعة زهور التوليب الصفراء في حديقتك الأمامية أو الخلفية، فمن المعروف وفقا للأساطير أنها تجلب الحظ السعيد والازدهار لمنزلك.

معني زهور التوليب الحمراء اللون

إذا كنت من النوع الرومانسي وترتبط بعلاقة جديدة ، فإن التوليب الأحمر له معنى الحب الأبدي والعاطفة؛ لذلك فهي زهور شهيرة جدًا للأزواج لتقديمها لبعضهم البعض واستخدامها في حفلات الزفاف أيضًا.

وإذا كنت ترغب في الفوز بقلب شخص ما، أرسل له مجموعة كبيرة من زهور التوليب الحمراء الرائعة! نحن نضمن أنهم لن يكونوا قادرين على المقاومة.

معني زهور التوليب الوردية اللون

تشتهر زهور التوليب الوردية بمعنى المودة والعناية والتمنيات الطيبة والحب، على الرغم من أنه ليس حبًا عميقًا أو عاطفيًا كما يمثله الزنبق الأحمر. زهور التوليب الوردية رائعة لإرسالها إلى الأصدقاء وأفراد الأسرة لتظهر لهم أنك تهتم.

إذا حصل أحدا ما علي وظيفة جديدة أو حاز ترقية في عمله  أو تخرج من الجامعة أو حصل علي شهادة علمية، فإن زهور التوليب ذات اللون الوردي هي الأفضل.

معني زهور التوليب الأرجوانية اللون

نظرًا لأن الصبغة الأرجواني كانت رفاهية لا يستطيع تحملها سوى أفراد العائلة المالكة أو الأثرياء، فإن زهور التوليب الأرجواني لها معنى الملكية والأناقة.

وفي القرن السادس عشر منعت الملكة إليزابيث الجميع باستثناء أفراد العائلة المالكة من ارتداء اللون الأرجواني لأنه كان لونًا خاصًا!

زهور التوليب الأرجواني مثالية لباقات الزفاف أو لمنحها لشخص تعتقد أنه رائع تمامًا ويستحق هذه الأزهار الجميلة.

حقائق ممتعة عن أزهار التوليب

  • تشتهر براعم الزهور الخاصة بالتوليب بأنها متناظرة تمامًا.
  • تعتبر بتلات التوليب صالحة للأكل، ويمكن استخدامها لتحل محل البصل في العديد من الوصفات أو حتى لصنع النبيذ.
  • في ذروة هوس التوليب، كانت قيمة الزهور أكثر من الماس.
  • هناك أكثر من 150 نوعًا من زهور التوليب مع 3000 نوع مذهل.
  •  ثبت عن التوليب أساطير وقصص كثيرة، إحداها تلك التي يعتقدها الإيرانيون وبلاد فارس القديمة، أن شابًا كان يدعى فرهاد، وقد وقع في غرام فتاة تدعى شيرين.
  • في يوم من الأيام وصله خبر موتها، فتملكه حزن شديد عليها، ودفعة إلى أن يقفز بجواده من أعلى أحد الجبال، فلقي حتفه، وحيث نزفت دماؤه كانت تنبت من كل نقطة زهرة توليب، وذلك رمزا لحبه المخلص.

ختامًا لرحلتنا في عالم التوليب، لنا وقفة مع أنثي التوليب، تلك الملكة المميزة المدللة الفريدة الرقيقة الساحرة_  التي إن حظيت بحبها فقد حزت كل أسباب السعادة، ان يوما وقعت في حب فتاة تعشق زهور التوليب فاعلم جيدا أنك رزقت حبا سيجعل منك ملكا في مملكة حبيبتك_ أنثي التوليب، يقولون المرأة حين تحب … فهي زهرة، وحين تغضب … كما أنها زهرة، وحين تحزن وتبتئس أيضاء… زهرة، فلنسطر معا مواصفات أنثي التوليب.

مواصفات الأنثى عاشقة التوليب

  • تستطيع أن تمیز طلتها من مسافة طويلة، يحيط بها ضياء رقيقا يخلق هالة نقية حولها، يبعث إلى القلب إحساسًا بالألفة والوداد.
  • علاقاتها الاجتماعية تقتصر على ما تنتقيه هي بباقتها، ما بين توليب مثلها، أو نساء يشبهن نفس صفاتها بدرجة كبيرة.
  • زميلات التوليب يتميزن ببهجة تسر العين والقلب معًا، اجتماعيات سميرات بتفوق، لذا تجدها وسطهم ساطعة مشرقة بنور فوق نور.
  • الحب عند أنثي التوليب كالبحر الرائق، لا يعكر صفوه قلق على هجر، أو توقع من غدر، تسري به قوارب الأحاسيس على مهلٍ وتأنٍ.
  • تعطي كل تفصيلة حقها، ووقتها، تسدل أشرعتها أين تحب وتهوى، وترسو على ضفاف القلوب الطيبة، التي لا ترجو من تلك الدنيا إلا رضى النفس، والحب الصافي كصفاء مناهل الطيب.
  • المرأة التوليب إذا ما أحبت بات قلبها مأمنًا، وأمست سکنًا، لا تعرف أبدًا معنى غير الوفاء في حبها.
  • التفاصيل الرومانسية في حبها للرجل، تهتم بشأنه قبل شأنها، تقدمه على نفسها في كثير من الأحيان للدرجة التي تجعل الرجل يعتقد أن ذلك حق مكتسب.
  • امرأة التوليب تعرف الحب كما لو كان نسيجًا تجدل خيوطه معصوبة العينين.
  • في حالات عشق التوليب قد لا يستطيع الرجل أبدًا مضاهاة امرأته في اهتمامها وذوبانها في تفاصيل عشقها له، وذلك قَدَر من يحب امرأة التوليب.
  • خيبات العلاقات والخذلان إذا ما عرف للمرأة التوليب طريقًا، يتمكن منها لفترة ليست بالهينة، فهي رقيقة حد الوهن أمام غلاظ القلوب و قساة المشاعر.
  • لا تمتاز بالجَلَد، ولا بالتعافي السريع، تأخذ وقتا طويلا حتى تستطيع أن تفيق من وخز أشواك رجل لا يعرف التقدير.
  • التوليب زهرة أنيقة، غير متكلفة، بديعة الجمال، رقيقة الطبع بالفطرة، وهكذا هي امرأته .
Leave a comment