زراعة الفراولة في حديقة المنزل أو البلكونة بأربع طرق

0

 

 

زراعة الفراولة في حديقة المنزل

لو تكلمنا عن زراعة الفراولة في حديقة المنزل أو في البلكونة فنحن نتكلم عن بهجة الألوان، والروائح الزكية والطعم المحبب لدى الجميع كبارًا وصغارًا، نتحدث عن فوائد لا حصر لها في قطعة السكر الصغيرة هذه.

ولكن كيف نزرعها في المنزل بطريقة صحيحة ونتجنب الآفات والأمراض التي تصيبها؟ وكيف نحافظ عليها نضرة ومليئة بالحيوية منذ اللحظة الأولى وحتى حصادها؟

هذا بالضبط ما نود في ريستـــارت أن نحدثكم عنه اليوم، ولأن بهجة الزراعة المنزلية تستهوي الجميع فقد خصصنا شرحًا وافيًا عن أسس نجاح الزراعة المنزلية في مقال كيف ازرع في بيتي، حتى نمشي في خطوات صحيحة، واثقة وناجحة، والآن هيا بنا إلى عالم البهجة والألوان عند زراعة الفراولة في حديقة المنزل.

 

 

زراعة الفراولة في حديقة المنزل

اختيار شتلة الفراولة المناسب للزراعة

يتم اختيار شتلة الفراولة بناءً على الهدف الذي نريد الوصول إليه، فمثلًا:

  • شتلة (سويت شارلي sweet Charli) تتميز بالطعم الأكثر حلاوة وسرعة الإنتاج لكنها تكون طرية نوعًا ما وسريعة التأثر بالعوامل الجوية وتقلبات الحرارة.
  • ثم شتلة (سيكويا Sequoia) وميزة هذا النوع في حلاوة طعم الثمرة وحجمها الكبير، وتتحمل ملوحة التربة، ولكنها حساسة وتحتاج للرعاية.
  • شتلة (كماروزا Cama rosa) وتتميز بجودة المنتوج وثمارها ذات حجم كبير وصلبة لكنها تتأخر في النضج.
  • وأخيرًا شتلة (تيوجا tioga) ثمارها صلبة وحجمها كبير ولونها زاهي جدًا، لكنها الأكثر عرضة للإصابة بآفة البياض الدقيقي.

بالطبع يوجد الكثير من أنواع الشتلات الأخرى ولكننا سنقتصر على ذكر هذه الأنواع حتى لا يطول المقال.

مواعيد زراعة الفراولة في حديقة المنزل

بالطبع يعد اختيار الوقت المناسب للزراعة من أهم عوامل نجاحها، وعليه فإن الفراولة يمكن زراعتها ونجاحها في فصل الربيع، وإلى شهر أكتوبر وتبقى قابلة لإعطاء محصول حتى بدايات الصيف أو إلى شهر مايو.

أما الفراولة التي تتواجد في الأسواق بقية شهور العام فهي شتلات تم تخزينها بالثلاجات.

الظروف الملائمة لنجاح زراعة الفراولة في البيت

نبتة الفراولة مرنة إذا ما تمت العناية بها، يمكن زراعتها في الأرض أو داخل إصيص، وكلما كانت التربة قليلة الملوحة كانت أكثر مناسبة لنجاح النبة، بالإضافة إلى أن التربة الرملية الصفراء مناسبة جدًا، كما يفضل ألا تزيد حموضة التربة عن 7.5.

خطوات زراعة الفراولة في حديقة المنزل

من أسهل وأنجح النباتات التي يمكن زراعتها منزليًا، وهذا لأن طرق زراعتها متنوعة، فيمكن اختيار الطريقة التي تناسبك:

  • زراعة الفراولة باستخدام الشتلات.
  • الزراعة من البذور.
  • أو زراعتها من الساق الجارية.

أولًا: زراعة الفراولة من الشتلات

  • تحضير التربة والتي تكون خليط من الرمل والسماد العضوي والتربة الزراعية (البيتموس).
  • تحضير الأصُص أو وعاء الزراعة والتأكد من وجود فتحات التصريف ويحبذا لو وضعنا في قاعدته بعض الحصى لزيادة التأكد من سهولة التصريف.
  • يفضل غمر الشتلات بمبيد فطري لعدم التعرض لمشكلة تعفن الجذور.
  • يمكننا كذلك تعريض الشتلة للماء قبل غرسها للتأكد من تشبعها بالماء، أو أن نسقيها جيدًا بعد غرسها.
  • وضع القليل من التربة المخلوطة جيدًا في الأصيص (بارتفاع 10 سم تقريبًا) وهي خطوة مهمة لأن الجذور تحتاج لمسافة للنمو، ثم نقل الشتلة إليها وبعد ذلك تغطية الشتلة بالتربة.
  • يراعى عدم غمر المجموع الخضري أو المنطقة التاجية بالتربة حتى لا تموت مع الحفاظ على مسافة لا تقل عن 35 سم بين الشتلة والأخرى.
  • يتم ري التربة بكميات كافية من الماء حتى نلاحظ خروج الماء من الأصيص، ولن نستخدم البخاخ هنا كما استخدمناه سابقًا في ريّ البذور وهذا لأن الشتلات مثبتة جيدًا.
  • نضع النبتة في مكان مشمس.
  • عند نمو الزهور لأول مرة، يُنصح بقطفها حتى نمنح الشتلة مدة أطول للنمو ولتكوين جذور قوية.
  • تنمو الثمار تدريجيًا، يمكننا أن نقطفها عندما تكتسب اللون الأحمر الزاهي، وننتبه لقطفها برفق وترك الساق كما هو.

ثانيًا: زراعة الفراولة من البذور

  • يتم تحضير التربة بالطريقة المعتادة.
  • نقوم بعمل حفر في الأحواض على عمق 1 سم ونراعي ترك مسافة بين كل حفرة وأخرى 10 – 15 سم تقريبًا.
  • في كل حفرة منهم نضع ثلاث بذرات ثم نغطيها بالتربة وضغط عليها برفق.
  • نغطي الأصيص بكيس أو غطاء بلاستيكي، للمساعدة في بقاء نسبة رطوبة كافية لتبرعم البذور.
  • يكون ري البذور باستخدام البخاخ كل عشرة أو 15 يوم.
  • بعد ظهور البراعم (تقريبًا بمرور 25 يوم) يوضع الأصيص في مكان مشمس.

ثالثًا: زراعة الفراولة من الساق الزاحف

  • يمكن الحصول على الساق الزاحف من النبات الأصلي (كما يمكن الاحتفاظ بها لزراعتها في المواسم القادمة).
  • أما لزراعتها في نفس الوقت فيتم استخدام الساق وهي ما زالت متصلة بالنبتة الأم (لا يتم قص الساق).
  • نضع الأصيص الجديد ونملأه بالتربة ونضعه بالقرب من النبتة الأم التي تحتوي على الساق الزاحف.
  • نمد الساق ونغرسه في التربة على عمق بسيط ثم نغطيه جزئيًا بالتربة.
  • يتم رعايته وسقيه بالتزامن مع رعاية النبتة الأصلية عند الحاجة للري، ويمكننا قصه وفصله عن النبتة الأم بعد شهر من غرسه.

رابعًا: زراعة الفراولة في حديقة المنزل من الثمرة!!

الفكرة هنا هي الحصول على البذور من الثمار العادية التي نشتريها للأكل، في حالة عدم التمكن من شراء البذور من المشتل، يمكن أن نستخرج البذور من الثمرة بحرص باستخدام قاعدة إبرة الخياطة.

ونترك البذور المستخرجة لمدة أسبوع قبل غرسها في التربة، ثم تزرع بالطريقة التي سبق شرحها.

وللتسهيل فبدلًا من محاولة استخراج البذور ثم تضييع الوقت في تجفيفها، يمكننا تقشير ثمرة الفراولة بحيث تحتوي القشرة على البذور، ثم نضع شرائح القشور على سح التربة المجهزة.

وبالطبع تتم تغطية القشور بطبقة أخرى من التربة وريها والانتظار حتى تتبرعم وتخرج الأوراق.

العناية بنبتة الفراولة

  • تحتاج نبتة الفراولة إلى مكان مشمس.
  • يجب أن تكون محمية من تعرضها لتيارات هواء قوية.
  • من المهم تنظيف أي بقايا لنباتات سابقة أو حشائش أو نيماتودا حتى لا تتأذى نبتتك.
  • التأكد من تصريف المياه الزائدة عن حاجة النبات.
  • ثمار الفراولة من النباتات الحساسة للرطوبة وعليه ينصح بوضع أي فاصل يمنع الثمار من ملامسة التربة والبعض يضع القش أو الأحجار حتى لا تصاب بالعفن.
  • نروي النبتة كلما وجدنا أن التربة على عمق 1 سم من الأرض جافة مع التأكد من عدم لمس الماء للثمار حتى لا تتعفن.
  • يمكن تسميد الفراولة كل شهر بسماد غني بالحديد وتجنب أسمدة النيتروجين قدر الإمكان.
  • لو كانت النبتة المزروعة الهدف منها هو الحصول على الثمار فقط فيراعي عندئذٍ إزالة السيقان الزاحفة النامية حتى لا تنمو على حساب الثمار.
  • ويمكن الاحتفاظ بساق واحدة في حال أردنا إنتاج شتلات جديدة من نفس النبتة.

فوائد الفراولة

  • تعد الفراولة من البنفسجيات وتحتوي على نسبة ممتازة من مضادات الأكسدة وتحارب الشقوق الحرة المسببة للسرطانات.
  • تمتاز باحتوائها على الفلافونيدات وهي مواد مضادة للالتهابات.
  • مصدر غني جدا بالفيتامينات والأملاح والمعادن.
  • الفراولة من الثمار الغنية بالألياف وفيتامين ك.
ولكن!!

على الرغم من ارتفاع فوائدها إلا أنه يجب الانتباه لأن البعض لديهم حساسية ضد الفراولة تتمثل في:

  • احمرار اللسان والشفتين وحول الفم.
  • طفح جلدي وتورم.
  • صداع وحرقان في العينين ورشح الأنف.

تخزين الفراولة

بعد زراعة الفراولة في حديقة المنزل، قد نرغب في تخزينها، وفي الحقيقة إن تناولها طازجة لوحدها أو مع طبق من سلطة الفواكه هو أمتع وألذ من أي تجربة أخرى، كما يمكن خلطها في الخلاط مع زبادي وتحليتها بالعسل.

كما يمكن صنع مربى الفراولة وذلك بنقع مقدار من الفراولة المقطعة مع نصف المقدار من السكر لليلة كاملة، ويتم تسويتها على نار هادئة في اليوم التالي، ويمكن إضافة عود قرفة أو بشر قشر البرتقال أو قطرات من الفانيلا السائلة عند اقتراب النضج.

وبعد أن تبرد نحتفظ بها في وعاء زجاجي جاف تمامًا محكم الغلق في الثلاجة.

أما تخزين ثمار الفراولة، فيمكننا الحديث على شقين:

التخزين قصير المدى

وهو تخزين الثمار لتبقى طازجة لمدة أسبوع أو عشر أيام، وذلك بوضع الثمار بدون تعريضها للماء عي علبة ثلاجة مبطنة بمناديل مطبخ ورقية مع ترك العلبة مفتوحة.

التخزين بعيد المدى

وهو الحفظ بالتجميد في الفريزر بحيث تبقى صالحة للاستخدام لمدة هرين تقريبًا، ولكن يراعى تنظيفها جيدًًا وإزالة العنق الأخضر قبل تفريزها لتخرج جاهزة للاستخدام مباشر.

هنا انتهت جولتنا، جربي أن تطبقي نصائحنا في ريستارت في زراعة الفراولة في حديقة المنزل أو فوق سطح منزلك أو حتى في الشرفة، واستمتعي بطعم حلو المذاق وفوائد قيمة.

ولا تكتفي فقط بالفراولة، وفي الحقيقة بمجرد التجربة ستجدين أنك تبحثين عن زراعة كل ما تصلح زراعته في المنزل، مثل زراعة الشبت والبقدونس والنعناع في البيت وغيرهم، ونحن هنا معك خطوة بخطوة.

Leave a comment