ابرة التخسيس saxenda مصرحة طبيًا ولكن احذروا

0

ابرة التخسيس saxenda ليست اكتشافًا طبيًا حديثًا ولكن زاد معدل الحديث عنها في الفترات الأخيرة في جروبات الفيس بوك المهتمة بالتخسيس والصحة.

فنجد أن الشاب أو الفتاة يسألون أعضاء المجموعة عن حل بعد أن فشلوا في تحقيق حلمهم والتخلص من كتل الدهون الزائدة وأنهم كرهوا أنفسهم بل ويفكرون في الانتحار لأنهم لم ينجحوا في الوصول إلى الوزن المثالي!

في الحقيقة لسنا بصدد لومهم بقدر ما نود نشر التوعية بضرر إدخال أي مواد كيماوية بداخل الجسم.

فلو كان مختصي التغذية يشددون على ضرورة مقاطعة الأطعمة المصنعة مقاطعة تامة واللجوء إلى المنتجات الطبيعية بل هناك من كرس حياته وماله في سبيل الحصول على المنتجات العضوية، فمن باب أولى عدم اللجوء للكيماويات في التخسيس، دعونا نتعرف على رأي العلم في ابرة التخسيس saxenda.

ابرة التخسيس saxenda

في البداية لن أقول لكم إن الكيماويات تدمر الجسم بل سنفترض أنها ليست ذات ضرر وهي فرصة للتخلص من الوزن الزائد بدون رياضة وبدون أنظمة غذائية.

وكذلك لن نتحدث عن سعر ابرة التخسيس saxenda ولا عن التكلفة المادية للكورس الذي يجب على الشخص اتباعه.

فرصة للتخسيس بدون مجهود باستخدام ابرة التخسيس saxenda، هذا يعني:

  • ترهل للجلد لأن الجلد المحيط بالدهون التي يتم التخلص منها لا يأخذ فرصة كافية ليتم شده ليعود لطبيعته لأن ما يأتي بسهولة يضيع بسهولة، وهذه طبيعتنا كبشر، البعض يقول فقط نريد أن نتخلص من الوزن الزائد ثم بعدها نبحث عن النظام الجيد والصحي. وهذا لا يحدث أبدًا، فحتى العمليات الجراحية مثل التكميم تستلزم اتباع نظام غذائي صحي.
  • ضعف عام في الجسم، لأننا لو افترضنا أن الإبر فرصة للتنحيف دون جهد فمن قد يكلف نفسه الالتزام بطبق سلطة مع كل وجبة؟ بالتأكيد المشروبات الغازية أكثر بهجة، وهكذا سندور في دوامة مفرغة.

ما هي ابرة التخسيس saxenda

ما هي ابرة التخسيس saxenda

السكسندا هي عقار طبي يحتوي على الليراجلوتايد Liraglutide ‏وهي من عائلة GLP-1 receptor agonist ‏تعمل على رفع استجابة الجسم لهرمون ال GLP-1 أو  Glucagon-like Peptide ‏أو الحمض الأميني المشابه لهرمون الجلوكاجون (هرمون الصوم) .

الهرمون GLP-1 يلعب دورًا مهمًا في تنظيم استجابة الجسم للوجبات المحتوية على سكريات وكربوهيدرات، كما ‏يحسن من إفراز الإنسولين بشكل ملائم للوجبة حتى يضمن الوصول لمستوى سكر طبيعي بعد الوجبة ويؤخر إفراز هرمون الجلوكاجون ‏وبدوره يؤثر على الشهية، مما يؤدي إلى تناول كمية أقل من الطعام.

لها تأثير مباشر على الجهاز الهضمي حيث تعمل على تأخير إفراغ محتويات المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

و‏تأثير على منطقة Hypothalamus وتقليل الشهية أو الحاجة لتناول الطعام مع وجود مخزون كافي من الدهون في الجسم.

‏جرعة  ابرة التخسيس saxenda

‏تحتاج لاستخدام جرعة كبيرة تصل الى 3 مللي جرام يوميًا، ولا بد من الوصول ‏لهذه الجرعة العالية حتى تساعد الجسم في تنظيم الشهية.

‏ويمكن استخدامها بشكل يومي والاستمرار عليها لمدة طويلة وطبيًا السكسندا تعتبر علاج مصرح به للسمنة تحت الإشراف الطبي، ويجب أن تتم المداومة على استخدامها لمدة تزيد عن السنة حتى يبدأ الشخص في ملاحظة نتائج جيدة.

أضرار ابرة التخسيس saxenda

أضرار ابرة التخسيس saxenda

أولًا، وقبل أي شيء ممنوع منعًا تامًا استخدام أي أدوية إلا تحت إشراف طبي من مختصين.

ثانيًا، السكسندا لا تخلص الجسم من الدهون العنيدة ولا يمكن لعاقل أن يصفها بديلًا عن الأنظمة الغذائية الصحية والرياضة.

هي مجرد عامل مساعد يصفه الطبيب المختص بحسب الحالة بعد الاطلاع على تاريخها المرضي وحصر الأعراض.

وبدون الانتظام على نظام صحي واتباع رياضة لشد الجلد ومنع الترهل وزيادة الكتلة العضلية، فإن الإبر لا قيمة لها وبدلًا من تكلفتها يمكن للشخص شراء بعض البروتين واللحوم والشوكولا الداكنة الخالية من السكر بدلًا من دوام الشكوى أن الأنظمة الغذائية مثل الكيتو هي أنظمة الأثرياء فقط.

أما بالنسبة لأضرار السكسندا:

  • الدوار.
  • الإسهال.
  • القيء.
  • الصداع.
  • انخفاض سكر الدم.

يمكنكم الاطلاع على مقال خسارة الوزن بدون رجيم ولا رياضة وفيه أوردنا عدد من النصائح البسيطة التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد بسهولة مثل:

  • الوزن الذي اكتسبته في سنوات لن تتخلص منه في أيام.
  • ابتعد عن الوصفات والأدوية الحارقة.
  • ابتعد عن كل ما هو مصنع.
  • تعرف عناصر وجبتك الغذائية.
  • اشرب الكثير من الماء.

في المقال ستجد الكثير من الشرح وستجد الكثير جدًا من أسرار فقدان الوزن لأننا شرحنا بشيء من التبسيط الأساس العلمي للتخلص من الدهون.

Leave a comment