زراعة أشجار الباولونيا – دراسة جدوى المشروع وأسعار الخشب

6

زراعة أشجار الباولونيا

مازلنا في سياق شرح المشاريع الزراعية طويلة الأجل الجزء الأول: زراعة الأشجار الخشبية وحديثنا اليوم عن شجرة الأميرة (الباولونيا Paulownia) الشجرة التي أثارت الكثير من الجدل حولها كأي فكرة جديدة في المجتمع العربي لها مؤيد ومعارض.

الزراعة كنوز والدول المتقدمة تجيد استغلال الزراعة ليس فقط لتوفير الغذاء والزراعات المعتادة من محاصيل الحبوب والخضر والفاكهة والزينة.

مشروع زراعة الباولونيا كمصدر للأخشاب عالية الجودة تدخل في العديد من الصناعات باستغلال خواص الشجرة من النمو السريع

وطول عمر مجموعها الجذري لمدة تزيد عن الـ 90 عام.

والاهتمام بها كمصدر للأخشاب بديل للغابات الطبيعية التي تعاني من سوء الاستغلال الجائر لأشجارها ليس بجديد ولا حديث عهد إلا في الوطن العربي.

الآن في مصر نجحت زراعة أشجار الباولونيا وهناك مشروع الغابة باولونيا عرابي، والذي حقق نجاحات كبيرة، ووصل بأشجار الباولونيا لعمر خمس سنوات وأكثر.

كما أنتجت الجمعية بالفعل أخشاب باولونيا بمواصفات جودة تضاهي المواصفات القياسية العالمية.

وما زالت باولونيا عرابي مستمرة في تحقيق نجاحات مبهرة ، ستكون بادرة في ثقافة صناعة الأخشاب.

وزراعة الأشجار الخشبية في الوطن العربي، وتقليل الاعتماد على استيراد الأخشاب، مما سينعكس إيجابًا على سوق صناعة الأخشاب.

زراعة أشجار الباولونيا

مميزات وخواص شجرة الباولونيا

تعتبر الباولونيا شجرة المستقبل وهي متساقطة الأوراق ومميزاتها كثيرة جدًا منها:

  • القوة.
  • خفة الوزن.
  • عدم امتصاص الماء.
  • مقاومة الآفات.
  • وبطء اشتعال أخشابها.
  • جمال رائحة ولون أزهارها.
  • جذرها وتدي يصل لعمق كبير ولا يتفرع سطحيا وهو غير متشعب وبالتالي لا تؤذي جذور الأشجار المجاورة.
  • وكذلك وجودها كمسطح أخضر يمتص ثاني أكسيد الكربون، ويقلل التلوث، والانبعاثات الحرارية.
  • ترتفع نسبة البروتين في أوراقها، واستساغتها كغذاء للحيوانات.
  • ومن أهم  مميزات أخشاب الباولونيا هو عدم حاجتها لأفران التجفيف وتكاليفها؛ بل تجفف في الهواء الطلق لتصبح أخشابها جاهزة للتصنيع.
  • دخول أخشاب الباولونيا في صناعات عديدة مثل:
  • ألواح ركوب الأمواج، وصناديق الحفظ، والأرضيات، وألواح الأبلاكاش والديكورات الخشبية، وقشرة الخشب، وألواح الكونتر، والمطاحن، والخشب الحبيبي، وألواح الMDF.
  • كما تدخل في أجزاء السيارات الفارهة والطائرات والآلات الموسيقية، وأخشاب التاج يتم فرمها لصنع نشارة الخشب والكومبوست.

دول تعمل على زراعة أشجار الباولونيا

هناك بالفعل شركات قائمة ومتخصصة في إنتاج خشب الباولونيا في:

  • إسبانيا
  • المملكة المتحدة.
  • استراليا.
  • أمريكا.
  • الهند ، وحتي في الصين الموطن الأصلي لشجرة الباولونيا.

اليابان أكبر مستورد لأخشاب الباولونيا وذلك لدخولها في العديد من الصناعات الخشبية والأثاث في اليابان، لدرجة وجود مصانع منتجات خشبية متخصصة تعمل فقط بخشب الباولونيا.

تمنع أمريكا القطع الجائر للباولونيا بغرض التربح وهناك غرامات لمن يقوم بذلك.

أخشاب الباولونيا في أمريكا ليس عليها طلب وذلك لوفرة أنواع أخشاب أخرى كثيرة بمواصفات جودة أعلي.

تصدر أمريكا أخشاب الباولونيا لليابان والتي تعد أكبر سوق عالمي مستهلك لأخشاب الباولونيا.

أسعار خشب الباولونيا

تعتمد الأسعار علي جودته حيث متوسط سعر المتر الكعب من خشب الباولونيا يتراوح مابين 250 $_550 $

الباولونيا الأسترالي عالي الجودة  يبلغ سعره 2000 $

العامل المحدد لجودة خشب الباولونيا هو المناخ والتربة التي تزرع فيها أشجار الباولونيا ، وكذلك عمليات الخدمة والتربية الصحيحة لشجرة الباولونيا.

احتياجات زراعة أشجار الباولونيا

  • الحرارة تتحمل من 10 إلي 50 درجة مئوية.
  • التربة ( خفيفة جيدة الصرف ).
  • مياه الري( أقل من 1000جزء في المليون ppm ).
  • يمكن زراعتها طوال فترة الصيف بداية من أبريل وحتي أكتوبر ويتم تربيتها في الثلاث مواسم الأولي من عمرها كالتالي:

الموسم الأول (تربية الجذر):

للحصول علي مجموع جذري قوي يساهم في سرعة النمو وجودة الخشب وذلك بقطع الأشجار من علي سطح التربة بعد وصول ارتفاعها لأكثر من 2 متر طول.

الموسم الثاني (الاستطالة وتربية الساق):

للوصول لأقصي ارتفاع ممكن لا يقل عن 4 متر  وساق قائمة بالالتزام بالتقليم  وقطع البراعم الجانبية والخدمة من الري والتسميد.

الموسم الثالث (تربية الخشب):

للوصول لأكبر قطر ممكن  بالخدمة الجيدة من الري و التسميد وتمتد هذه المرحلة طوال السنوات التالية من عمر الشجرة حتي الحصاد بعمر 8 سنوات للشجرة.

دراسة جدوى زراعة أشجار الباولونيا

دراسة جدوى زراعة أشجار الباولونيا

تكلفة زراعة الفدان 4200 متر مربع في الأراضي الرملية:

  • تزرع علي مسافات 2 م × 2 م بواقع 1050شجرة في الفدان.
  • تجهيز الأرض، سعر الشتلة، شبكة الري، عمالة، أسمدة، نقل، بوص لحمايةالشتلات في أول عمرها.
  • حوالي 60.000 جنيه مصري  أول عام (عام الزراعة).
  • تكاليف الرعاية السنوية بعد عام الزراعة حوالي 25.000 سنويا (ري ، تسميد ، عمالة).
  • تنتج شجرة الباولونيا 1/3  (ثلت) متر مكعب خشب  في عمرها الإنتاجي 8 سنوات.
  • بافتراض السعر كأقل سعر أخشاب في مصر.
  • سعر الشجرة 1/3 متر مكعب خشب = 2000 جنيه مصري.
  • عائد الفدان : 1000× 2000 = 2000000 جنيه مصري.

يبدو في دراسة الجدوى أن الربح ليس مجديًا بعد خصم التكاليف الإنتاجية وكذلك تكاليف التقطيع والبيع.

ملحوظات حول زراعة أشجار الباولونيا

يجب أن تضع الاعتبارات الآتية قبل الحكم على جدوى المشروع:

  • وجود مشروع طويل الأجل ضمن مزرعتك لا يعني التفرغ له وانتظار أرباحه ولكن اعتباره كوديعة في البنك بعيدة عن الربا والفوائد المحرمة بل مستثمرة في سلعة تزداد قيمتها والطلب عليها ولا تفسد أبدا.

وهذا بجانب أنشطتك الزراعية الأخرى  وذلك يعني نفس العمالة ونفس الموارد الموجودة في مزرعتك مجرد توظيف مواردك وعمالك.

فهي ليست تكاليف مستقلة أو إضافية للمشروع طويل الأجل وذلك يعني انخفاض التكاليف الواردة في دراسة الجدوى.

  • عند قطع الأشجار تنمو مجددا وبسرعة أكبر من بداية زراعتها لكبر واستقرار مجموعها الجذري وطول فترة حياتها التي تصل لـ 90 عام، وذلك يعني أيضًا انخفاض التكاليف لاحقًا وسرعة الحصول على إنتاج.
  • المشاريع طويلة الأجل ربحها الكبير يتحقق عند اكتمال بنية المشروع  والاستثمار الذكي يقوم علي عدم وضع البيض كله في سلة واحدة.

وذلك يعني لا تستثمر بكل طاقتك في عام واحد قسم مشروعك إلى مراحل، كل سنة قم بزراعة عدد معين من الأشجار  يناسب رأس المال المتوفر معك واستمر على ذلك لمدة 8 سنوات متتالية.

مثال: لو قررت زراعة 4 فدادين، ازرع كل عام نصف فدان فقط 500 شجرة،  لمدة 8 سنوات على حسب الإمكانيات المتوفرة لديك.

فكلما كان العدد أكبر كان أفضل، في استغلال الوقت بحجم إنتاجي أكبر

المميزات:

  • ستنفق بما يتناسب مع رأس المال المتوفر معك.
  • بمرور السنوات واختلاف الأعمار  ستكتسب خبرة أكثر في التربية والتعامل مع الشجرة.
  • عند الوصول للعمر الإنتاجي وجمع أول محصول  لن تتوقف عن الحصاد كل عام بشكل متتالي وقبل الوصول لأخر انتاج  بعد 8 سنوات ستكون الأشجار التي تم حصادها أولا نمت من جديد ووصلت لعمر الحصاد وهكذا بطريقة متتالية لن تتوقف عن الإنتاج وعندها سيكون مشروعك مكتملا وأرباحك السنوية تسمح بالتوسع في مشروعك.
  • ستكتسب عملاء دائمين لتوريد الأخشاب لاستمرارية إنتاجك  بنهاية أول دوره ستمتلك الكثير من الأصول المتمثلة في آلات ومعدات التعامل مع الأشجار والأخشاب وثقافة إنتاج الخشب والسوق الخاص به من موردين وعملاء _ تلك الثقافة الغير موجودة في الوطن العربي.
  • سرعة الإنتاج وعدد السنوات تعتمد علي الرعاية (الري والتسميد ) والاهتمام بالشجرة.
  • ما أسرع مرور السنوات وما أكثر الأراضي الصحراوية التي تحتاج لتعمير.

أن تمضي السنوات ولديك منتج منتظر أفضل من مرورها دون استفادة واستغلال والاعتماد على المشاريع التقليدية.

مشاكل زراعة أشجار الباولونيا

بخصوص مشاكل زراعة أشجار الباولونيا والاختلافات القائمة على هذه الشجرة في الوطن العربي واتهام البعض لها بأنها مشروع وهمي واحتيال:

أول دخول زراعة أشجار الباولونيا في الوطن العربي كان في لبنان علي يد رجل الأعمال اللبناني الشيخ موريس زرد الذي عرف قيمة تلك الشجرة جيدا  ثم انتقلت إلي الأردن.

موقف السعودية من زراعة أشجار الباولونيا

_ قامت المملكة العربية السعودية بتحريم زراعة أشجار الباولونيا وإستيراد شتلاتها عام 2017 بحسب مدير عام الخدمات النباتية في وزارة البيئة و المياه والزراعة المهندس صلاح الحميدي فإن حظر شجرة البولونيا paulownia جاء لأربعة أسباب رئيسية هي:

  • أن شجرة الباولونيا غير اقتصادية بالنسبة للمملكة باعتبارها شجرة غير مثمرة وتستخدم في إنتاج الأخشاب لدى دول أخرى.
  • تعتبر الشجرة من الأشجار الغازية بحسب تصنيف 6 ولايات أمريكية ،ولها القدرة على إنتاج ما يقارب 20 مليونا من البذور الخفيفة التي يسهل نقلها عن طريق الرياح والمياه والشتلات.
  • إضافة إلى ذلك فالشجرة لها قدرة على النمو السريع وقدرة على التكيف وهو ما يوفر لها ميزة تنافسية على الأنواع المحلية المتأقلمة في المنطقة.
  • وأضاف أن حظر الاستيراد والبيع يستند نظاماً إلى نظام البذور والتقاوي والشتلات لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي نص في مادته رقم 16على أن (للوزير حظر تداول أي نوع من البذور والتقاوي والشتلات بصفة دائمة أو مؤقتة).

زراعة أشجار الباولونيا في مصر

في جمهورية مصر العربية ولمناسبة المناخ ووفرة الأراضي الرملية  تحمس الكثير من الزراعيين لزراعة تلك الشجرة المربحة ولكن حدثت أخطاء كثيرة تمثلت في الآتي :

  • لم يعطيها المزارعون القدر الكافي من الاهتمام واعتبروها شجرة خشبية مثل الجازورينا لا تحتاج إلي رعاية فماتت الشتلات بعد فترة من زراعتها.
  • وكذلك عدم معرفة الطريقة الصحيحة لتربية الشجرة لتصبح شجرة خشبية وليست شجرة زينة واحتياجها لرعاية خاصة .
  • شجرة الباولونيا لا تصلح مصدات رياح بل تحتاج للزراعة في أرض محمية بالفعل بمصدات رياح أو أسوار.
  • استغلال وتربح المنتفعين من كل فكرة جديدة ومن كل أزمة بالترويج لبيع شتلات مواصفاتها ليست ملائمة للمناخ المصري.
  • ترويج المعارضين للفكرة بأنها شجرة مدمرة غزيرة البذور.
  • ولكن لم يذكروا أن بذورها تحتاج لظروف خاصة ومعاملات لكي تنبت.
  • وتناسوا أن المناخ في الوطن العربي  جافا وليس هناك مواسم تساقط جليد ولا أمطار دائمة لفترات طويلة ولا تربة حامضية كما في موطن الشجرة الأصلي، أو في الدول المصدرة لأخشابها مثل أمريكا.
  • هذه العوامل هي المنبتة للبذور وبالتالي وجودها في مناخ الوطن العربي كشتلة منتجة بزراعة الأنسجة وتم أقلمتها لتناسب المناخ  لا يشكل ضررا .
  • أما فرصة إنبات بذورها طبيعيا فهي مستحيلة ولا تتعدي 1%.
  • والدليل علي ذلك كما ذكرنا في أشجار الماهوجني يمكن زيارة مشاتل ورؤية أشجار مزروعة بالفعل في جمهورية مصر العربية مزارع مشروع الغابة باولونيا عرابي.
  • ثقافة وأهمية التشجير وزيادة الغطاء الأخضر لحماية البيئة بغض النظر عن الأرباح المادية المضمونة لم تأخذ حقها إلي الآن في الوطن العربي لا معرفة ولا تطبيقا.

الزراعة الفعلية للباولونيا في مصر

  • النموذج الفعلي الموجود علي أرض الواقع والرد العملي علي أي نقد موجه للباولونيا وصلاحيتها للزراعة في الوطن العربي هو الجمعية المصرية للباولونيا.
  • قامت الجمعية المصرية للباولونيا بتجارب وأبحاث لمدة 12 عام علي إنتاج و زراعة أشجار الباولونيا _ باولونيا عرابي.
  • وبعد العديد من الأخطاء والتجارب لتربية الشجرة وتقييم إنتاجها من الأخشاب وبرغم الانتقادات التي وجهت إليهم  لم يستسلموا وأخيرا نجحوا في إنتاج  الخشب من الباولونيا بمواصفات جودة تماثل الأصناف العالمية.
  • تكللت جهودهم بمشروع الغابة والذي نجح بالفعل في تربية الأشجار لإنتاج الأخشاب، وأقلمتها مع البيئة المصرية ويمكن زيارة مشروعهم ، ورؤية مراحل عمرية مختلفة لشجرة الباولونيا.

أثر الثقافة على إنتاج الأشجار

دولة الفلبين التي تضع قانونا لا تساهل فيه يشترط علي خريج أي جامعة مهما كان تخصصه لكي يحصل على شهادة التخرج لابد أن يزرع 10 أشجار، في دولة لا يوجد فيها هكتار واحد دون غطاء أخضر.

الوطن العربي بحاجة إلي تلك الحماية البيئية والثروات المستقبلية ويجب التعريف بها والتحفيز علي إقامة مشاريع زراعية طويلة الأجل بجانب الزراعات التقليدية.

ينتقد البعض خفة وزن الخشب وكما هو معروف عالميا وعربيا في ثقافة المستهلك أن الأثاث لابد أن يكون ثقيلا  وثقل الخشب هو المعيار الوحيد للجودة بالنسبة لمشتري الأثاث والمنتجات الخشبية.

_ ولكن لم يذكروا أن الصناعات التي يدخل فيها خشب الباولونيا عديدة جدًا ولا تقتصر على الأثاث فقط.

_ ولم يذكروا أيضا أن العالم المعتمد علي الأشجار في الغابات الطبيعية سيتوقف قريبا  لحماية ما تبقي من تلك الغابات من الانقراض وسيتجه للأشجار أمثال الباولونيا.

وعندها ستتحول خفة الوزن  للخشب مع القوة وبطء الاشتعال وعدم الامتصاص ومقاومة الآفات هي الميزة للأثاث وليس ثقله.

وأخيرا تخيل كم سيكون حجم  الطلب، وصادرات الخشب من الباولونيا إذا ما تم إنتاجها في مصر بمواصفات جودة تفوق أي باولونيا منتجة عالميا ناهيك عن السوق المحلية.

بداية الطريق

لذلك أعد التفكير في تلك الفرص الذهبية ، وقبل اتخاذ القرار قم بالآتي:-

1_ قم بزيارة المواقع والمشاريع القائمة بالفعل واقرأ وابحث عنها في الأسواق العالمية والدول التي تحاول زراعتها بشكل تجاري

وكذلك الشركات القائمة بالفعل في إسبانيا والمملكة المتحدة.

2_ ابحث عن هذه الشركات عن طريق مواقعهم الإلكترونية وكذلك المزارع القائمة بالفعل.

وقم بالتواصل معهم والاستفسار عن حالة السوق والبيع لأخشاب الباولونيا وسعر أخشاب الباولونيا ومعدل الطلب عليها.

وأعمار مختلفة من أشجار الباولونيا سواء في مصر أو إسبانيا أو المملكة المتحدة إذا لم تستطع السفر والقيام بزيارة مزارع وشركات أخشاب الباولونيا بنفسك.

باقي الأشجار الخشبية مثل الكازورينا والكافور يتم زراعتها كمصدات رياح سريعة النمو وأيضا لها قيمة اقتصادية سوف نتطرق لها في مقال منفصل.

وتعمل بكفاءة كمصدات رياح وتستخدم أخشابها في صناعة الفحم ، والجميع يعتمد عليها في المزارع.

اقرأ أيضا: جدوى زراعة الاشجار الخشبية في مصر

 المراجع :

_شجرة الباولونيا ويكيبديا

Show Comments (6)