زراعة أشجار الجوجوبا – دراسة جدوى مفصلة بالأرقام

4

زراعة أشجار الجوجوبا هي الجزء الثاني من المشاريع طويلة الأجل والكنوز المفقودة في عالمنا العربي برغم اتساع صحاريه ووفرة موارده زراعة الجوجوبا المسماة الشجرة المعجزة (الذهب الأخضر).

فقد تحدثنا في مقال سابق عن زراعة أشجار الماهوجني، وأما الجوجوبا فيتم استغلالها اقتصاديًا كثروة قومية، وهناك آلاف الهكتارات من مزارع الجوجوبا المقامة على الأراضي الفلسطينية.

زراعة أشجار الجوجوبا

 ما هي شجرة البذور الزيتية الجوجوبا Jojoba

الاسم العلمي:  Simmondsia chinensis

  • نبات صحراوي يتحمل الظروف والأجواء القاسية الحارة والباردة وملوحة التربة العالية وأيضًا ملوحة المياه.
  • تختلف تسميتها باختلاف اللغات واللهجات بين الدول وبعضها (الجوجوبا _ الهوهوبا_ الخوخوبا) .
  • يتحمل العيش في درجة حرارة من 5 إلي 50 درجة مئوية.
  • يتميز بالمقاومة العالية للأمراض والآفات وإحتياجاته القليلة للماء .
  • تعد شجرة الجوجوبا مستديمة الخضرة ويتراوح ارتفاعها من 2.5 _ 3.5 متر، ويصل قطرها إلي حوالي 2.5 متر، لها أكثر من ساق رئيسي وكذلك كثيرة التفريع دائرية الشكل.
  • كما أن أوراقها تشبه إلي حد كبير أوراق الزيتون.
  • بالحديث عن زراعة أشجار الجوجوبا من المهم أن نعرف أنها تعمر من 100 إلى 150 عام .
  • وهي تعطي محصولا من البذور سنويا، حيث يبدأ إنتاجها اقتصاديا من العام الرابع، ويصل لذروة الإنتاج بداية من العام السابع، وتستمر في الإنتاج لأكثر من 150 عام .
  • تعتبر الجوجوبا شجرة مثالية لإكثارها وزراعتها في الصحاري الكثيرة في البلاد العربية؛ وذلك للاستفادة  من إنتاجه للزيوت، حيث تحتوي بذور الجوجوبا علي 40 إلى 60 % من وزنها زيت شمعي.
  • كما يتم إكثارها بالبذرة أو خضريا بالعقل الساقية والطريقة المفضلة هي: التكاثر خضريا ؛ لتجنب مشاكل النباتات المنتجة من البذور من تباين في الصفات الخضرية، وعدم تمييز جنس الشتلة والتأخر في الوصول للعمر الإنتاجي.

أهمية زيت الجوجوبا Jojoba oil

_ تحتوي بذور الجوجوبا علي متوسط 50% من وزنها زيتا من نوع خاص يسمي بالشمع السائل.

_ لا يماثلها في النوعية أو الكمية أي من المحاصيل الزيتية الأخرى.

_ يستخرج الزيت من البذور بسهولة فائقة وبدون أي شوائب، وذلك باستخدام معاصر الزيوت العادية المستخدمة لاستخراج زيت الزيتون أو الفول السوداني.

مواصفات الزيت (زيت الجوجوبا)

من أهداف مشروع زراعة أشجار الجوجوبا الاستفادة بالزيت لما له من مواصفات متميزة مثل:

  • لا تتأثر درجة اللزوجة بدرجات الحرارة العالية.
  • رائحته لطيفة وخالي من الرائحة السمكية.
  • غير قابل للتزنخ، وغير قابل للتأكسد.

نظرًا لارتفاع سعر زيت الجوجوبا في الوقت الحاضر، فإن استخداماته مقتصرة حاليا علي مستحضرات التجميل، والمستحضرات الطبية، وكذلك يدخل كمادة إضافية في زيوت المحركات والتشحيم .

يكمن سر الطلب العالي علي زيت الجوجوبا في المستحضرات الطبية والتجميلية في صفات الزيت فائقة الجودة.

حيث يتميز الزيت بعدم التزنخ والتحلل بسهولة، وكذلك حموضة الزيت المنخفضة، ولعدم تفرع السلسة الكيميائية للزيت مما يسهل اختراقها لجلد الإنسان وامتصاصها دون أن تترك أي ملمس دهني غير مستحب.

وكذلك نظرًا لارتفاع سعره أيضًا يضاف إلي زيوت السيارات بنسبة قليلة لا تتعدي 5% من أجل تحسين خواصها.

كما يتميز زيت الجوجوبا السائل بأنه مادة متعادلة كيميائيًا وهذا يساعد علي مقاومة إصابات وجفاف الجلد.

يتجه العالم أجمع إلي الاستغناء عن المبيدات الكيميائية واستبدالها بالمركبات الطبيعية، وزيت الجوجوبا يعتبر أحد هذه البدائل حيث له القدرة علي القضاء علي الأكاروسات، والحشرات الماصة الثاقبة، والأمراض الفطرية للنباتات.

كما ويستخدم  زيت الجوجوبا في إنتاج الشموع، والأحبار والبلاستيك، والمطاط، والمواد المانعة للفوران، والبويات …إلخ.

ويتم إنتاج الوقود الحيوي من زيت الجوجوبا هو بديل النفط المستقبلي كمصدر  للطاقة، وخاصة في محركات الطائرات، وسفن الفضاء والصواريخ.

لو أن صحراء الوطن العربي بأكمله زرعت بالجوجوبا لن تغطي الطلب العالمي المستقبلي والحاضر على زيت الجوجوبا؛ مما يعني أنها ثروة حاضرة ومستقبلية لكنها مفقودة في الوطن العربي للأسف، و يجب الانتباه لها قبل فوات الأوان.

وإن مزارع الجوجوبا المقامة علي الأراضي الفلسطينية هي المزارع النموذجية الاقتصادية الوحيدة المتخصصة في انتاج زيوت الجوجوبا في الشرق الأوسط.

متطلبات زراعة فدان من أشجار الجوجوبا

  • عدد الأشجار / الفدان : 525
  • وعدد الشجيرات المؤنثة : 460
  • عدد الشجيرات المذكرة : 65
  • ميعاد الزراعة : مارس إلى نوفمبر
  • المسافة بين المصاطب : 4 متر
  • حفر جور : 60×60×60

يوتم الري لمدة تتراوح من 5 إلى 10 أيام قبيل الزراعة؛ وذلك لتخمير الأسمدة والكومبوست المعد عند تجهيز الأرض للزراعة لاستقبال الشتلات.

تتم زراعة الشتلات وردمها برفق، واتباع برنامج الري والتسميد الخاص بكل مزرعة بناءً علي تحليل التربة والماء .

جدول يوضح تكاليف زراعة 10 فدان من الجوجوبا
زراعة الجوجوبا

* أي مصدر موثوق للشتلات يقدم برنامج رعاية متكامل وشامل كل العمليات الفنية المطلوبة لرعاية الشجرة وتربيتها اقتصاديا عند شراء الشتلات لإقامة المشروع .

دراسة جدوى اقتصادية حول زراعة أشجار الجوجوبا

لعمل دراسة جدوى زراعة فدان من أشجار الجوجوبا، يجب  وضع الاعتبارات الآتية أولًا:

  • يتم الحساب بناءً على الحد الأدنى لسعر الكيلو من البذور وسعر الكيلو من الزيت موسم 2019:
  • 80 جنيه مصري لكل كجم من البذور، و 350 جنيه مصري لكيلو الزيت.
  • كما ويرتفع السعر سنويا بمعدل 5 % زيادة متوقعة.
  • يستمر الإنتاج قرابة ال150 عام ويصل ذروته بداية من العام السابع.

إنتاجية زراعة أشجار الجوجوبا

إنتاج الفدان من البذور:

جدول يوضح إنتاجية الفدان من بذور الجوجوبا خلال 12 عام
زراعة الجوجوبا

إنتاج الفدان من الزيت (زيت الجوجوبا)

زراعة الجوجوبا
زراعة الجوجوبا

ملاحظات هامة حول زراعة أشجار الجوجوبا

  • يجب البحث أكثر وجمع قدر كافي من المعلومات قبل الشروع في تنفيذ المشروع؛ وذلك لضمان إقامته بطريقة صحيحة لتحقيق أقصى ربح ممكن.
  • المشاريع طويلة الأجل لا تعني التفرغ لها وانتظار عوائدها، بل هي عبارة عن مشاريع تكميلية لمشروعك الزراعي.
  • يمكن تحميل مختلف المحاصيل من الخضر والحبوب طالما أن التربة والمناخ مناسب لها مع الجوجوبا.
  • كما أن النخيل أيضا يمكن زراعته والاستفادة من محصوله تحميلًا مع الجوجوبا.
  • المستقبل للزراعات الغير تقليدية، بجانب المحاصيل الغذائية من الخضر والحبوب والفاكهة، ولذا لا تفقد حظك من الأشجار الخشبية، والأشجار الزيتية، ولا تحرم الأجيال المستقبلية من كنوز هم أولى بها.
  • اجعل مزرعتك نموذجية متكاملة وذلك بوضع خطة عمل طويلة المدى ولا تتعجل الربح السريع.

اقرأ أيضًا: مشروع زراعة أشجار الباولونيا

المراجع:

Show Comments (4)