الإدارة المتكاملة للآفات IPM – مرجع مفصل ومتكامل

0

الإدارة المتكاملة للآفات IPM Integrated  Pest Management هي عملية أو برنامج يمكنك استخدامه لحل مشاكل الآفات مع تقليل المخاطر على الإنسان، والحيوان، والبيئة.

يمكن استخدام المكافحة المتكاملة للآفات لإدارة أو مكافحة افات الصحة العامة بجميع أنواعها في أي مكان، سواءً في المناطق الحضرية، أو الزراعية، أو البرية، أو الطبيعية.

وسوف نشرح في هذا المقال المفصل تعريف الإدارة المتكاملة للآفات IPM وكذلك تعريف الادارة التقليدية للآفات PC وتعريف الآفة Pest.

كما سنتناول عناصر ومكونات أسلوب المكافحة المتكاملة للآفات، والغرض من تطبيقه، وكيفية تطبيقه وكذلك مثال عملي لتطبيق استراتيجية وأسلوب المكافحة المتكاملة للآفات.

الإدارة المتكاملة للآفات

تعريف الإدارة المتكاملة للآفات IPM

  • المكافحة المتكاملة للآفات هي استراتيجية قائمة على النظام الإيكولوجي، تركز على الوقاية طويلة الأجل من الآفات، من خلال مجموعة من التقنيات مثل المكافحة البيولوجية، والتلاعب بالعوائل، واستخدام أصناف مقاومة، والمكافحة الفيزيائية، والمكافحة الميكانيكية، وتعديل الممارسات الثقافية.
  • الإدارة المتكاملة للآفات هي وسيلة وقائية طويلة الأجل ومنخفضة السمية. على الرغم من تطوير IPM أولا للصناعة الزراعية، إلا أن العديد من المؤسسات مثل المطاعم، الفنادق ، المستشفيات، المتاحف، دور المحفوظات والمكتبات تجد أن مبادئ الإدارة المتكاملة للآفات ذات صلة بحماية مقتنياتها، من التلف والتدهور بفعل الكيماويات وكذلك حفاظا علي صحة موظفيها وزوارها من مخاطر الكيماويات.
  • يتم استخدام مبيدات الآفات فقط بعد أن تشير المراقبة إلى الحاجة إليها وفقًا للإرشادات المعمول بها، ويتم إجراء العلاجات بهدف إزالة الكائن المستهدف فقط.
  • يتم اختيار مواد مكافحة الآفات، وتطبيقها بطريقة تقلل من المخاطر على صحة الإنسان، والكائنات المفيدة وغير المستهدفة، والبيئة.

تعريف الآفة pest

  • الآفات هي كائنات حية تضر أو ​​تتداخل مع النباتات المرغوبة في حقولنا وبساتيننا أو مناظرنا الطبيعية، أو أراضينا البرية ، أو تلحق الضرر بالمنازل أو الهياكل الأخرى.
  • تشمل الآفات أيضًا الكائنات الحية التي تؤثر على صحة الإنسان أو الحيوان، قد تنقل الآفات المرض أو قد تكون مجرد مصدر إزعاج.
  • يمكن أن تكون الآفة نباتًا (عشبا)، أو فقاريا (طائرا أو قوارضا أو ثدييات أخرى)، أو لافقاريا (حشرة، قراد، عث، حلزون)، أو نيماتودا، أو مسببات الأمراض (بكتيريا أو فيروسات أو فطريات).
  • الآفة كائن غير مرغوب فيه قد يضر بجودة المياه، أو حياة الإنسان، أو الحيوان، أو أجزاء أخرى من النظام البيئي.

تعريف الإدارة التقليدية للآفات

يتم تعريف إدارة الآفات التقليدية على أنها مادة كيميائية متكررة التطبيق، دون التركيز على فهم الأنواع أو عدد الآفات الموجودة.

كيف تعمل الإدارة المتكاملة للآفات

تركز الإدارة المتكاملة للآفات على الوقاية طويلة الأجل من الآفات أو تلفها، من خلال إدارة النظام البيئي.

يتم الجمع بين مبادئ وممارسات أساليب مكافحة الآفات واختيار الأقل سمية والأطول أجلا للسيطرة علي الآفة لإنشاء برامج IPM المتكامل، في حين أن كل حالة مختلفة.

هناك ستة مكونات رئيسية مشتركة في جميع برامج المكافحة المتكاملة للآفات.

مكونات برنامج الإدارة المتكاملة للآفات IPM

مكونات برنامج الإدارة المتكاملة للآفات

1- التفتيش:

تحديد الآفات، رصد وتقييم أعداد الآفات، والأضرار في الموقع.

2- الوقاية:

يمكنك اتخاذ إجراءات لمنع الآفات من أن تصبح مشكلة، مثل زراعة محصول صحي يمكنه مقاومة هجمات الآفات، أو استخدام نباتات مقاومة للأمراض، أو سد الشقوق لمنع الحشرات أو القوارض من دخول المبنى.

بدلاً من مجرد القضاء على الآفات التي تراها الآن، فإن استخدام IPM يعني أنك ستنظر في العوامل البيئية التي تؤثر على الآفة وقدرتها على الازدهار، باستخدام هذه المعلومات، يمكنك تهيئة ظروف غير مناسبة للآفة.

3- المراقبة:

  • تساعدك المراقبة والتعرف الصحيح على الآفات على تحديد ما إذا كانت الإدارة ضرورية_ أم لا؟
  • تعني المراقبة فحص الحقل أو المناظر الطبيعية، أو المبنى – أو أي موقع آخر – لتحديد الآفات الموجودة، أو عددها، أو الضرر الذي تسببت فيه.
  • يعد التعرف على الآفة بشكل صحيح أمرا أساسيا لمعرفة ما إذا كان من المحتمل أن تصبح الآفة مشكلة؟ وتحديد أفضل استراتيجية للإدارة.

4- طريقة التحكم الأقل سمية (تطبيق المكافحة):

الطريقة الأكثر فاعلية وطويلة الأمد لإدارة الآفات هي استخدام مجموعة من الطرق التي تعمل بشكل أفضل معا، بدلا من كل منها على حدة.

غالبا ما يتم تجميع مناهج إدارة الآفات في الفئات التالية:

 المكافحة البيولوجية

المكافحة البيولوجية هي استخدام الأعداء الطبيعيين:

(الحيوانات المفترسة، والطفيليات، ومسببات الأمراض، والمنافسين) – للسيطرة على الآفات وأضرارها.

تمتلك اللافقاريات ومسببات الأمراض النباتية، والديدان الخيطية، والأعشاب، والفقاريات العديد من الأعداء الطبيعية.

الضوابط الثقافية

الضوابط الثقافية هي ممارسات تقلل من انتشار الآفات، وتكاثرها وبقائها على قيد الحياة، على سبيل المثال:

    • يمكن أن يؤدي تغيير ممارسات الري إلى تقليل مشاكل الآفات، حيث إن الكثير من المياه يمكن أن يزيد من أمراض الجذور والأعشاب الضارة.
    • ارتداء ملابس طويلة الأكمام وقت الغروب، ووضع شباك علي النوافذ واغلاقها في ذلك الوقت وهو وقت نشاط البعوض يقلل الاصابة به ودخوله المنازل.
    • كذلك التخلص من المياه الفائضة المستخدمة في ري النباتات المنزلية، وأوعية سقي الحيوانات الأليفة يمنع اتاحة الفرصة للبعوض للتكاثر.
    • إغلاق أكياس القمامة ووضعها في المكان المخصص يمنع تكاثر وانتشار الذباب.
المكافحة الميكانيكية والفيزيائية

تقتل المكافحة الميكانيكية والفيزيائية الآفة مباشرة، أو تمنع تواجد الآفات، أو تجعل البيئة غير مناسبة لها.

تعتبر مصائد القوارض أمثلة على التحكم الميكانيكي.

تشمل الضوابط الفيزيائية استخدام فرش لمكافحة الحشائش، أو تعقيم التربة بالبخار لإدارة الأمراض، أو حواجز مثل الحواجز لإبعاد الطيور أو الحشرات.

صيانة المباني واغلاق فتحات دخول الآفات يمنع وصول الإصابة داخل المنازل، واستخدام المصائد الضوئية واللاصقة والفيرمونية.

تطهير الترع والمصارف والتخلص من القمامة بالطريقة الصحيحة وتجفيف الاماكن الرطبة وخصوصا الماء الفائض من ري النباتات يعد تهيئة بيئة غير مناسبة لتكاثر وانتشار الآفات.فضلا عن كونه وسيلة من وسائل الوقاية ومنع حدوث الإصابة.

المكافحة الكيميائية
  • المكافحة الكيميائية هي استخدام المبيدات الكيميائية في المكافحة المتكاملة للآفات.
  • تستخدم مبيدات الآفات فقط عند الحاجة، وبالاقتران مع الأساليب الأخرى من أجل مكافحة أكثر فعالية، وطويلة الأمد.
  • يتم اختيار مبيدات الآفات واستخدامها بطريقة تقلل من ضررها المحتمل على الناس، والكائنات غير المستهدفة والبيئة.
  • مع المكافحة المتكاملة للآفات، ستستخدم أكثر مبيدات الآفات انتقائية والتي ستؤدي المهمة، وتكون الأكثر أمانا للكائنات الحية الأخرى، ولجودة الهواء والتربة والمياه.
  • استخدام المبيدات في محطات الطعم بدلاً من البخاخات، رش القليل من الأعشاب الضارة بدلاً من المنطقة بأكملها.

5- حفظ السجلات

  • سجلات مراقبة الآفات، والانواع التي تم التعرف عليها، وسجلات الصيانة، سجلات الطعوم والمصايد الضوئية واللاصقة ونتائج متابعتها.
  • سجل جميع المواد الكيميائية المطبقة في سجل IPM لتطبيق مبيدات الآفات في مباني المنشأة.
  • قم بتضمين اسم أداة التطبيق، وتاريخ التطبيق، والتركيبة، والاسم التجاري للمادة الكيميائية المستخدمة.
  • تأكد أيضًا من توثيق موقع التطبيق، ومشكلة الآفات التي بدأت تطبيق المعالجة الكيميائية عليها.

6- تقييم تأثير برنامج إدارة الآفات المتكامل:

بناءً على البيانات والسجلات التي تسجيلها، وحفظها بصفة دورية للموقع، يمكن تقييم مدي كفاءة برنامج المكافحة المتكامل، ومدى تحقق الهدف المرجو منه.

قبل أن تقرر تنفيذ برنامج IPM، تحتاج إلى التفكير في بعض المزايا والعيوب الأساسية لبرنامج المكافحة المتكاملة للآفات.

مميزات برنامج الإدارة المتكاملة للآفات IPM

  • يقلل انخفاض استخدام المواد الكيميائية من المخاطر على صحة الموظفين في المؤسسة، وروادها، وكذلك فريق عمل المكافحة المتكاملة للآفات.
  • تقليل استخدام المواد الكيميائية سيقلل من مخاطر التدهور وتشويه المقتنيات.
  •  يؤدي انخفاض استخدام تطبيقات المواد الكيميائية إلى تحقيق وفورات مالية، وتقليل التكاليف.
  •  التحسينات البيئية التي أدخلت على المرفق؛ لتنفيذ برنامج المكافحة المتكاملة للآفات سيعزز الاستقرار طويل الأجل للممتلكات فوق الحماية ضد الآفات.
  •  المكافحة المتكاملة للآفات قد تكون الحل الوحيد لبعض مشاكل الآفات طويلة المدى حيث تكون كيميائية التطبيق لم تكن مجدية أو لا يمكن تطبيقها من الأساس.
  •  تتيح الإدارة المتكاملة للآفات (IPM) للمؤسسة في نهاية المطاف سيطرة أكبر ومعرفة أكبر بنشاط الآفات في منشآتهم.
  •  المكافحة المتكاملة للآفات هي الأسلوب المفضل لإدارة الآفات بالنسبة للمؤسسات الكبرى.

عيوب برنامج الإدارة المتكاملة للآفات IPM

  •  تتطلب الإدارة المتكاملة للآفات وقتا أطول  مقارنة بالإدارة التقليدية للآفات.
  • تتطلب الإدارة المتكاملة للآفات جهودا منسقة من جميع الموظفين وكافة الإدارات في المؤسسة؛ لتنفيذها بشكل صحيح.

مثال على الإدارة المتكاملة للآفات IPM

طريقة تطبيق أسلوب إدارة المكافحة المتكاملة للآفات IPM لمعالجة الدبابير في حوش مدرسة:

  • التفتيش.
  • الوقاية.
  • المراقبة.
  • طريقة التحكم الأقل سمية.
  • تسجيل وحفظ البيانات.
  • التقييم.

التفتيش:

  • يمكن العثور على الأعشاش تحت الأرض، وتحت الأفاريز، وفي فراغات الجدران، وفي الأشجار.
  • افحص الشجيرات، وجذوع الأشجار، وأكوام الصخور، والمواقع المحمية الأخرى بحثًا عن وجود أعشاش.
  • ثم التفتيش وتحديد المشكلة وهي الدبابير في أرض المدرسة.

الدَبّور : الجمع دبابير ويسمى أيضا الزنبار وواحدته زنبارة والجمع زنابير (الاسم العلمي: Vespa) (بالإنجليزية: Wasp)‏

وهو مصطلح لأي حشرة من رتبة غشائيات الأجنحة، ورتيبة ذوات الخصر التي هي ليست من النحل ولا النمل.

الوقاية:

  • أفضل طريقة لتحقيق هذا الهدف هي من خلال الصرف الصحي والصيانة، وقد يتطلب هذا الوقت والجهد ولكن يمكن أن يكون حلاً دائمًا للمشكلة إذا تم بشكل صحيح.
  • احرص على تغطية جميع أوعية القمامة الخارجية بإحكام.
  • قم بإزالة القمامة من داخل جميع الأوعية بشكل متكرر. سيضمن ذلك أن القمامة لن تمنع الغطاء من الإغلاق بإحكام فوق الوعاء. عش الدبور في شجرة.
  • نظف حاويات القمامة بشكل متكرر.
  • قم بإزالة أي مصدر مياه يمكن الاعتماد عليه بالقرب من الهيكل، إصلاح الحنفيات التي بها تسريب في الهواء الطلق.
  • تصريف مكيف الهواء المباشر إلى المناطق التي لا تتجمع فيها المياه.
  • إذا كانت لديك مناطق منخفضة حيث تتجمع المياه فيها بعد المطر ، فقم بضبط المناطق لمنع التجمع في المستقبل.
  • سد أي ثقوب وشقوق في المبنى يمكن أن تستخدمها الدبابير للوصول إلى الهيكل، قد يستخدمها النحل والدبابير كمداخل لإنشاء مواقع التعشيش داخل الهيكل.

المراقبة:

  • المراقبة، واستمرار البحث و الاكتشاف، مهمان في السيطرة على مشاكل الدبابير، قتل الدبابير الفردية لن يحل المشكلة؛ يجب تدمير أعشاش كاملة أو إزالتها، من أجل التعامل مع العش، يجب على المرء أولاً العثور عليه.
  • من أجل تحديد النجاح المستمر لخطة الإدارة الخاصة بك وتحديد مواقع أعشاش جديدة، استمر في المراقبة على أساس منتظم من خلال برنامج الإدارة المتكاملة للآفات (IPM).
  • افحص المبنى بانتظام خلال الربيع وأوائل الصيف، سيسمح لك الفحص خلال الربيع وأوائل الصيف باكتشاف الأعشاش الأولية، حيث إن إزالة الأعشاش الأولية أسهل من إزالة الأعشاش الناضجة.

طرق التحكم الأقل سمية:

  • الغرض من الإدارة المتكاملة للآفات هو تقليل أمرين، عدد الآفات، وكمية المبيدات اللازمة لتحقيق هذا الهدف.
  • باستثناء حالات الطوارئ، يجب استخدام جميع طرق المكافحة المتاحة الأخرى قبل استخدام مبيد الآفات.
  • أحد الاقتراحات المطبقة في معظم حالات الدبابير هو تنفيذ تدابير التحكم في الليل:

يقلل الإزالة الليلية من خطر التعرض للسع لأن الحشرات تكون أبطأ وقد تواجه صعوبة أكبر في العثور على مصدر الاضطراب، بالإضافة إلى ذلك، لا تبحث الدبابير في الليل عن الطعام، ولكنها تكون في أعشاشها.

  • أخيرًا، لا يتواجد الأطفال في الليل في ساحات المدرسة، مما يقلل من خطر حدوث حدث لاذع.
1_ المكافحة الميكانيكية:

الإزالة الجسدية: بسبب طبيعتها اللاذعة، فإن الإزالة الجسدية للدبابير صعبة.

ومع ذلك، إذا تم اتخاذ إجراء دقيق، فمن الممكن الإزالة الجسدية،
يُنصح بارتداء ملابس واقية، أو أن تطلب ببساطة من عامل مكافحة الحشرات المحترف إزالة الآفات جسديًا.

توصيات فعالة لإزالة النحل والدبابير:
  • يمكن أن يكون محاصرة الدبابير (خاصة السترات الصفراء) أداة فعالة لتقليل الدبابير العلفية في المنطقة.
  • تستخدم العديد من المصائد الموجودة في السوق الطُعم لجذب الدبابير.
  • تستخدم المصائد الأخرى، مثل الفخاخ اللاصقة، الألوان (خاصة الأصفر) لجذب الدبابير، تموت الدبابير المحاصرة عند وضعها في الفريزر لبضع ساعات.
  • كنس الأعشاش بالكامل هو خيار آخر، يمكن أن يكون التنظيف بالمكنسة الكهربائية مفيدًا بشكل خاص عندما توجد الدبابير داخل فراغ جدار أو توجد في منطقة حساسة بيئيًا حيث لا يمكن استخدام المبيدات.
  • إذا تم استخدام المكنسة الكهربائية، فمن الجيد أن تتذكر أنه بمجرد إطفاء المكنسة الكهربائية، ستتمكن الدبابير من إيجاد طريقها للخروج من الفراغ.
  • لذلك، من المهم أن يتم إغلاق كيس التفريغ بسرعة، وإزالته من المكنسة الكهربائية، تموت الدبابير عند وضع الكيس داخل الفريزر لبضع ساعات.
2_ المكافحة الكيميائية:
  • في بعض الأحيان، قد لا يكون الصرف الصحي والصيانة والإزالة الجسدية وحدها كافية للسيطرة على مشكلة النحل أو الدبابير الموجودة.
  • إذا استمر النحل والدبابير أو إذا استدعت حالة الطوارئ السيطرة الفورية على مشكلة ما ، فقد تكون هناك حاجة لمبيدات آفات كيميائية.
  • يتم تطبيق جميع مبيدات الآفات المطبقة على أرض المدرسة بواسطة مقدم خدمة مكافحة معتمد ومرخص.
  • يجب استخدام جميع المبيدات وفقًا للتعليمات الموضحة.
  • كما يجب على مقدمي التطبيق ارتداء ملابس واقية.
  • لا ينبغي أبدًا استخدام مبيدات الآفات في الأماكن التي قد تتسرب منها إلى مصارف مياه الأمطار أو المجاري
  • بعض المبيدات الحشرية صديقة للبيئة أكثر من غيرها.

طريقة تطبيق المكافحة الكيميائية:

  • يمكن أن يتم ضرب الهباء الجوي بسرعة ويقتل النحل والدبابير المزعجة الفردية.
  • هناك حاجة إلى كمية صغيرة فقط من الرش لقتل الفرد.
  • يمكن أيضًا استخدام البخاخات بمجرد إزالة العش ووضعه في كيس، و رش كمية صغيرة من المبيد الحشري في الكيس لتوفير الجرعة المميتة اللازمة.
  • يمكن استخدام غبار السيليكا الهوائية مع بخاخات الأيروسول لتدمير الأعشاش الموجودة تحت الأرض.

يعمل البيريثرويد كعامل ضربة قاضية سريعة ويعمل الهلام الهوائي السيليكا كمبيد حشري طويل الأمد، يعمل الهلام الهوائي السيليكا عن طريق امتصاص الطبقة الشمعية الخارجية على أجسام الحشرات، بدون الطبقة الشمعية، تجف الحشرات بسرعة نسبيا.

  • لا تستخدم البنزين في أي حالة، البنزين شديد الاشتعال ومتطاير.

بالإضافة إلى ذلك، يجعل البنزين التربة المعالجة عقيمة، حيث غالبًا ما تمتص التربة البنزين قبل أن تلامس العش، وبدلاً من أن يكون للأبخرة الناتجة التأثير المطلوب، فإنها في الواقع تهيج الدبابير وقد تؤدي إلى تفاقم المشكلة، استخدام البنزين هو إجراء خطير للغاية.

حفظ السجلات والبيانات:

  • مهما كانت طريقة التحكم التي تختارها، فمن الضروري أن تحتفظ بسجلات واضحة، ودقيقة لجميع الإجراءات المتخذة.
  • سجل جميع المواد الكيميائية المطبقة في سجل IPM لتطبيق مبيدات الآفات في مباني المنشأة.
  • قم بتضمين اسم أداة التطبيق، وتاريخ التطبيق، والتركيبة، والاسم التجاري للمادة الكيميائية المستخدمة.
  • تأكد أيضًا من توثيق موقع التطبيق، ومشكلة الآفات التي بدأت المعالجة الكيميائية.

تقييم برنامج المكافحة المتكامل:

• عند المتابعة الدورية للموقع، استمر في تسجيل البيانات ، ومقارنة النتائج الخاصة بالزيارات الدورية للموقع لمعرفة مدي تأثير ونجاح برنامج المكافحة المتكامل الذي قمت بتطبيقه.

Leave a comment