اضرار الافات المنزلية مع شرح ضرر كل آفة

0

اضرار الافات المنزلية

لا تقتصر أضرار وجود الحشرات والآفات المختلفة في المنزل على منظرها المقزز المخيف، أو التلفيات التي تسببها في ممتلكاتنا من المواد الغذائية والأخشاب والأثاث.

نعلم جميعًا أن الآفات ناقلات للأمراض وحتى منها الوبائي الذي حصد ملايين الأرواح من البشر مثل الطاعون والملاريا.

في هذا المقال عزيزي القارئ نناقش الأضرار الصحية لوجود الآفات في المنزل، حيث يمكن أن تسبب الآفات، أو تحمل، مجموعة متنوعة من المخاطر الصحية المختلفة عندما تكون داخل منزلك، بغض النظر عما إذا كنت تلاحظها أم لا.

اضرار الافات المنزلية

ما هي الأضرار الصحية لوجود الآفات في المنزل؟

تشمل هذه الأضرار والمخاطر ردود الفعل التحسسية، وعواقب اللدغات السامة، أو حتى العدوى التي تسببها جروح الوخز أو التعرض للفضلات والفضلات.

ولكل آفة مجموعة فريدة من المخاطر المرتبطة بها، لذا فإن طريقة واحدة للوقاية أو الإزالة لا تكفي غالبًا لحل مشاكل الآفات، ومن الأضرار الصحية التي تسببها الآفات المنزلية ما يلي:

  • الحساسية.
  • الربو.
  • نقل العدوي.
  • العضات واللدغات.

دعونا نشرح كل نقطة منها بشكلٍ مختصر:

الحساسية والربو

الحساسية من أكبر اضرار الافات المنزلية وغالبية أنواع القوارض والحشرات لديها القدرة على التسبب في حساسية كبيرة، ويمكن أن تسبب الربو أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، لا تحتاج إلى إجراء اتصال فعلي مع الحيوانات لتجربة تفاعلات الحساسية، حيث إن مجرد وجودها في الجدران أو أنظمة التهوية يمكن أن يسبب مضاعفات صحية.

ما هي الآفات التي تساهم بشكل رئيسي في الإصابة بالحساسية والربو؟

  • الفئران.
  • الصراصير.
  • عث الغبار.
  • النمل الأبيض.

الفئران:

  • تترك الفئران فضلات ووبرًا يسبب الحساسية.
  • يمكن استنشاق جزيئات الرذاذ، مما يؤدي إلى استجابة مناعية والحساسية ذات الصلة.
  • ويمكنكم الاطلاع على برنامج مكافحة القوارض لتجنب الضرر الناتج عنها.

الصراصير:

  • تترك الصراصير فضلاتها، وأيضًا فإن لعابهم وحتى الجثث المتحللة يمكن أن تسبب الحساسية.
  • لهذا السبب، يمكن أن يكون لعدوى الصراصير آثار طويلة المدى، حتى بعد إبادة الصراصير، حيث أن تحلل الصراصير في الجدران لا يزال ينتج مسببات الحساسية، إذا لم يتم التخلص منها بشكل صحيح.
  • تحدثنا عن مكافحة الصراصير ووضحنا الفرق بين الصرصور الألماني والصرصور الأمريكي.

عث الغبار:

  • يأكل عث الغبار خلايا الجلد الميتة ويمتص الماء من هواء المنزل.
  • يمكن أن يسبب الجفاف الناتج عن حطام عث الغبار في المنزل ردود فعل تحسسية كبيرة.

النمل الأبيض:

 نقل العدوى

  • تشتهر القوارض والحشرات بحمل الجراثيم، حيث إنهم يقضون معظم وقتهم في المناطق الملوثة، مثل الأنابيب والصرف الصحي، وأي جراثيم موجودة تتنقل بكل سرور على ظهورهم.
  • بينما يتنقلون في أرجاء المنزل، فإنهم يزيدون من فرص الإصابة بالمرض.

ما هي أهم الأمراض والعلل التي تنتشر عن طريق بعض الآفات الأكثر شيوعًا؟

  • بينما لم نعد نخشى الطاعون، لا تزال القوارض تحمل عددًا من الفيروسات الأخرى، حيث أن الجزيئات المحمولة جواً من الفئران تنقل فيروس هانتا.
  • تحمل القوارض أيضًا السالمونيلا، والتي يمكن أن تلوث الطعام وأدوات الطهي وأسطح المطبخ.
  • تلتقط الصراصير، مثل الفئران، بكتيريا السالمونيلا والإشريكية القولونية أثناء بحثها في القمامة والفضلات.
  • تحمل القراد والبراغيث عددًا من الأمراض، بما في ذلك مرض لايم وأنواع مختلفة من الحمى.

العضات واللدغات

  • أحد أكثر الأخطار المباشرة للآفات هو لدغها.
  • لا تسبب لدغات القوارض والحشرات أضرارًا فحسب، بل يمكنها أيضًا أن تحمل المرض أو تسبب رد فعل تحسسي.
  • يمكن أن تسبب لسعات الحشرات بمفردها أيضًا مضاعفات صحية كبيرة، خاصةً إذا كان هناك حساسية.

ما هي أهم أنواع لدغات الحشرات التي يجب أن تنتبه لها؟

  • بق الفراش.
  • الدبابير.
  • النحل.
  • العناكب.

بق الفراش:

يمكن أن يدخل بق الفراش إلى المنزل من الخارج إذا تمكن من الالتصاق بملابسك. يختبئ البق بين الملاءات ويخرجون ليلاً للعض. لدغاتهم تسبب تقرحات حمراء مؤلمة.

ولم نهمل الحديث عن هذه الآفة بسبب خطورتها، وكذلك بسبب صعوبة التخلص منها، ومن المقالات التي أفردناها بهذا الصدد:

النحل والدبابير:

تسبب اللسعات الصفراء مثل النحل والدبابير الآلاف من حالات دخول المستشفى، بالإضافة إلى الحساسية التي يواجهها كثير من الناس.

العناكب:

  •  العناكب تقوم باللدغ ولدغاتها ضارة وخطيرة، ويتوقف مستوي الخطورة اعتمادًا على نوع العنكبوت.
  • الأكثر سمية تتطلب العلاج الطبي.
  • حدد نوع العنكبوت إذا تعرضت إلي لدغة عنكبوت؛لمعرفة ما إذا كان خطيرًا.
Leave a comment