كيف ازرع في بيتي – 10 أسرار لنجاح الزراعة المنزلية

0

كيف ازرع في بيتي وما هي أهم النصائح التي تساعد على نجاح الزراعة المنزلية؟ تساؤلات تحير البعض وخاصةً السيدات، عند الرغبة في تغيير أجواء المنزل.

فمن المعروف أن النباتات الخضراء الحية غير الصناعية تعطي حياة وطاقة إيجابية وأثرها النفسي غير محدود، وصحيح أن الزراعة ليست من الأمور الصعبة ولكنها تحتاج بعض المهارات أو المعلومات.

ولأننا في موقع ريستارت متخصصون في كل ما هو متعلق بالنباتات والزراعة فلن يكون أفضل منا في منحك هذه المعلومات، وسوف نضع بين يديكِ الدليل الكافي والأسرار المهمة التي تساعد على نجاحكِ في مشروع تخضير منزلك.

كيف ازرع في بيتي

شرحنا سابقًا أدوات الزراعة المنزلية وكذلك نصائح إنشاء حديقة منزلية وسواءً كان لديك معلومات سابقة أو كنت مستجدةً في هذا المجال، فلن نترك سرًا إلا ونوضحه بكل تفصيل في هذا المقال، فخططي معنا أي النباتات تفضلين واتركي الباقي علينا.

فائدة النباتات في البيت

للنباتات الحية في البيت فوائد أكثر من أن تحصى، ومن هذه الفوائد:

  • الأثر النفسي الإيجابي، ولو كانت هذه هي الفائدة الوحيدة لكانت كافية، فالزرع يريح العين ويهدئ التوتر ويساعد على الاسترخاء.
  • تنقية وتجديد وترطيب هواء المنزل من اختصاصات النباتات الحية، لأنها تسحب ثاني أكسيد الكربون لاستخدامه في عملية البناء الضوئي.
  • توافر وتناول خضروات طازجة يوميًا، ولو على الأقل خضروات السلطة، أو ورقة نعناع يانعة على كوب شاي.
  • النباتات هي الداعم الأول للجمال وليس عيادات أطباء الجلدية، وإن أغلى العلامات التجارية في مجال العناية بالبشرة والشعر هي العلامات التي تستخدم المواد الطبيعية في منتجاتها، والحكم إليكِ فانظري ماذا تختارين.

كيف ازرع في بيتي بنجاح

لنجاح الزراعة في المنزل نحتاج لفهم بعض الأساسيات والتي من ضمنها معرفة المعدات والأدوات التي سوف نستخدمها، ومن هذه الاحتياجات:

  • التربة الصالحة للزراعة.
  • الأصص أو أحواض الزرع.
  • البذور.
  • السماد.
  • المبيدات.
  • مقص التشذيب.
  • البخاخ للري.
  • قفازات اليدين.

وسوف نشرح كل نقطة منها بالتفصيل.

التربة الزراعية

غالبية البلاد العربية تربتها صالحة للزراعة ولكن على الرغم من ذلك فهي تربة قاعدية وربما تفتقر الأرض للعناصر والمعادن اللازمة لنمو النباتات، كما أنه ليس في وسع الجميع الحصول عليها خاصةً سكان المدن، كما أن تربة دول الخليج رملية غير صالحة للزراعة إلا بشروط.

وهكذا فمن أجل ضمان وجود كافة العناصر الضرورية في التربة، يُنصح بالزراعة في التربة المخصبة والمعدة خصيصًا للزراعة والمسماة (البيتموس Peat moss) كما ويسمى في بلاد المغرب الشقيق la tourbe ويجب الانتباه إلى الحصول عليها من مصدر موثوق، ومن مميزاتها:

  • خفيفة الوزن ولا تتكتل مثل التربة الطينية مما يسمح بتهوية الجذور.
  • مساماتها مناسبة بحيث تحتفظ بالماء بقدر مناسب، ليست سريعة لا تفقد الماء بسرعة كالرملية ولا تحتفظ به مطولًا كالتربة الطينية.
  • تحتوي على مواد عضوية متحللة مما يعني الكثير من العناصر.
  • بيئة البيتموس حامضية وبالتالي فإن خلطها مع التربة الطينية أو الرمل يرفع من خواصهما.

يمكننا الحصول على البيتموس من المشاتل الزراعية أو المتاجر المخصصة لبيع أدوات الزراعة وكذلك تتوفر تربة البيتموس في المتاجر الإلكترونية مثل أمازون.

تجهيز التربة قبل الزراعة

هنا بعض الخطوات التي يفضل اتباعها لتحضير وإعداد الأرض أو التربة قبل غرس البذور أو الشتلات:

  • يجب الفصل بين الزرعة الحالية والزرعة التالية، بمدة أسبوعين تقريبًا.
  • خلال هذه الفترة نقلب التربة (نحرثها) ونستخرج أي حشائش أو بقا نباتات قديمة أو شوائب.
  • نركز في تفكيك قطع التربة المتيبسة، ونتركها مفككة تمامًا، وهذا لمساعدة النبتة القادمة في مد جذورها والنمو بشكل طبيعي.
  • نبدأ بخدمة التربة ببعض الأسمدة فيمكننا استخدام مزيج من (السماد العضوي مثل الكمبوست مع الجبس الزراعي (كبريتات الكالسيوم المائية) والسوبر فوسفات) وتقليبها مع التربة جيدًا.

الأصص والأحواض

طالما تتساءلين: كيف ازرع في بيتي فيفضل معرفة أنواع الأصص وهو جمع الإصيص، وتتوافر بأحجام وأشكال وخامات كثيرة، فمنها الكبير جدًا والكبير والمتوسط والصغير، ومن خامات أحواض الزراعة:

  • البلاستيك.
  • الصفيح.
  • الفخار.
  • السيراميك.
  • الخشب.

وأيًا كان اختيارك، فسوف نلاحظ أن جميع الأنواع تشترك في وجود فتحات تصريف في قاعدة الإصيص، وفائدة هذه الفتحات هي تصريف الماء الزائد عن حاجة النبات، وإلا فإن النبات سوف يختنق ويموت.

ومن هنا يمكنكِ أن تصنعي حوض زراعةٍ في منزلكِ من زجاجاتٍ بلاستيكية أو علب صفيح أو حاويات قديمة بشرط أن تصنعي في قاعدتها بعض الثقوب التي تصرف الماء الزائد.

البذور

بالطبع يلزم توفير البذور للنباتات التي تريدين زراعتها، وتجدين أغلبها في المشاتل الزراعية ومتاجر توفير المعدات الزراعية كما يمكنك الحصول على بعض البذور من محلات العطارة، وإن كان هذا غير مفضل.

حيث إن البذور لديهم لا تكون مخزنة بشكل صحيح وربما تكون غير صالحة للزراعة أو مر عليها الكثير من الوقت.

 السماد

صحيح أن توفير تربة البيتموس يعني ضمان توفير الكثير من العناصر التي تساعد في نمو النباتات، ولكن هذا لا يمكن أن يغني عن استخدام الأسمدة لتقدين عناية جيدة للنبات، ومن أنواع الأسمدة التي يمكننا الاعتماد عليها في تسميد النبات المنزلي:

  • السماد الطبيعي العضوي (مثل الكمبوست).
  • السماد الكيماوي والذي يتم تصنيعه معمليًا لتعويض نقص العناصر في التربة، وينقسم إلى:
      • الأسمدة الغنية بالنيتروجين (مثل سماد اليوريا وسماد الأمونيوم).
      • أسمدة غنية بالفوسفات (مثل سماد النشادر)
      • سماد الـ NPK (20 – 20 – 20) بحيث يتكون من نسب متساوية من النيتروجين والفسفور والبوتاسيوم.

مع الأخذ في الاعتبار أن استخدام الأسمدة (العضوية) له أثر فارق جدًا في معدلات الإنبات والنمو، ومن هذه الأسمدة شاي الكمبوست وحمض الهيوميك.

وتتكون هذه الأسمدة من تحلل بقايا نباتية أو حيوانية ويمكن تحضيرها في المنزل لأنها تتكون من تحلل أوراق النباتات وقشور الخضروات والفواكه ويمكنكم الاطلاع على طريقة تحضير الكمبوست المنزلي ضمن مقال تحضير تربة البيتموس في البيت.

المبيدات

لا يسلم الأمر من وجود إصابة أو آفة تلحق بالنبتة، وللحق فإن رؤية النبتة تذبل وتموت دون القدرة على معالجتها هو أمرٌ محزن، ولكن المبيد لا يستخدم على إطلاقه، فمعرفة الآفة وسببها ونوع النبتة وغيرها من العوامل تتحكم في أساسيات اختيار المبيدات.

مقص التشذيب

يستخدم مقص التشذيب لقص الأغصان وتنظيف النبتة كما ويستخدم لقطع النباتات التي لا تُقتلع من جذورها، مثل الشبت والنعناع، ربما لا يكون توفيره ضروريًا ولكنه يسهل العمل على أي حال.

البخاخ أو الرشاش

يوجد بخاخات خاصة للزراعة، ولكن يمكن الاستعاضة عنها حتى ببخاخ المكواة! الفكرة هي استخدام مصدر مائي ضعيف التيار خلال الري وخاصةً عند ري البذور الصغيرة والخفيفة.

حيث إن ريّها بالماء من الصنبور أو من خلال زجاجة بالسكب قد يؤدي لانجراف البذور وتحركها من مكانها وطفوها فوق التربة.

كما أن الرشاش يتميز أنه يوزع الماء بالتساوي على التربة لضمان وصوله للنبات بشكل جيد.

متى أروي نباتاتي؟

هذا السؤال يوتر الكثير من المبتدئين خاصةً أن الري المتكرر والزائد عن حاجة النبات يؤدي لتعفن الجذور وتكون الفطريات والبكتيريا، أما الإجابة على السؤال ببساطة هي أن كمية مياه الري والفترة بين كل مرة والأخرى يعتمد على:

  • حجم المجمع الخضري فلن نساوي بين ريّ الشجر والأصص.
  • درجة الحرارة فالريّ في الصيف يكون أكثر من ريّ الشتاء.
  • نوع التربة ودرجة رطوبتها.
  • عمر النبات.
إذا كيف أعرف أن نباتاتي تحتاج إلى ريّ؟

نعرف هذا من خلال فحص التربة على عمق 5سم تقريبًا، يمكننا استخدام عصا صغيرة للحفر ثم استخراج قبضة من التربة والضغط عليها بكف اليد، لو تشكلت وكونت قطعة متماسكة، فهذا يعني أن التربة بها كمية كافية من الترطيب.

أما لو ضغطنا عليها وبقيت مفككة كما هي فهذا يعني أن النبات يحتاج للري والتربة خالية من الترطيب.

قفازات اليدين

قد يبدو الأمر سطحيًا ربما! لكنه ليس كذلك إذ كيف ازرع في بيتي وفي نفس الوقت أحمي يديّ من الخدوش الناتجة عن أغصان النبتة أو الأشواك الحادة في بعض النباتات كالصبار والورد.

وهو قفاز معد خصيصًا لهذه لأغراض الزراعة ويمكنكم إيجاده في متاجر المعدات الزراعية.

كيف ازرع في بيتي في نقاط

في هذه الفقرة نخبركِ عددًا من النصائح التي تساعدك في تجنب حدوث أي مشاكل أو في علاج المشاكل الحاصلة بالفعل:

  • افهمي طبيعة نبتتك وتجنبي الإكثار من ريّ النباتات دون داعي حتى لا يختنق النبات أو تتعفن الجذور فيموت.
  • لنبتةٍ خضراء يانعة يجب توفير مكان مشمس وتعريض النبات لضوء الشمس.
  • تطهير بذور النبات قبل الزراعة بمبيد فطري مخفف يجنبكِ مشكلة تعفن الجذور.
  • التأكد من المصدر الذي تحصلين منه على الأسمدة والبيتموس.
  • راقبي فتحات التصريف أسفل الإصيص لضمان تصريف أي مياه زائدة ولتجنب ترسيب الأملاح التي تؤذي النبات.
  • لو نما النبات وشعرتِ أن حجم الإصيص أصبح ضيقًا، فيفضل نقل النبتة إلى حوض أوسع.
  • ما إن تلاحظي إصابة نبتتك فأسرعي بالبحث عن علاج مناسب حتى لا تنتشر وتؤدي لموت النبتة.

ماذا تنتظرين بعد؟ هيا جهزي بذوركِ وأدواتكِ واستعدي لعمل نقلة جذرية في منزلك، وجهزي قهوتك وسلسلة كتبك المميزة وأعدّي جلسةً صغيرة لتقضي فيها أجمل ساعة في يومك.

واستعدي لتطبيق الكثير من وصفات وخلطات التجميل الطبيعية القائمة على النباتات الخضراء، إنها كنز بالفعل.

كيف ازرع في بيتي كان موضوع مقالنا اليوم، تعلمنا فيه أسرار نجاح الزراعة المنزلية والأدوات الضرورية التي نحتاجها وشرحناها بالتفصيل.

Leave a comment