كيف نتجنب تلوث المحاصيل بمتبقيات المبيدات خلال 4 إجراءات

0

كيف نتجنب تلوث المحاصيل بمتبقيات المبيدات؟ وما هي إجراءات الحد من تلوث المنتجات الزراعية بمتبقيات المبيدات والحفاظ على سلامة المحاصيل.

تستخدم المبيدات أساسًا لحماية النبات من أضرار الآفات وبمساعدة المبيدات فإنه يمكن إنتاج مزيد من الغذاء حيث أنها تقلل كثيرا من الفاقد الناجم عن الآفات الزراعية المختلفة.

 إلا أن بعض التطبيقات الخاطئة قد تضر بالنبات نفسه حيث أنها تسبب تأثيرات ضارة مباشرة أو أن متبقياتها تتراكم به مؤدية لأضرار بيئية وصحية أخرى فيما بعد.

تختلف حدود الأضرار المباشرة تجاه النبات من الحرق الخفيف أو التفاف الأوراق إلى موت كل النبات، ويعرف هذا الضرر بتسمم النبات، ويحدث نتيجة لعدم الحذر أو إستعمال مبيدات شديدة الضرر تجاه النبات والأشجار.

 لذا فإنه يجب العمل على تجنب الضرر غير المقصود الناجم عن الإنجراف وخاصة عند تطبيق مبيدات الحشائش حيث أنها مجهزه أساسا لقتل ومكافحة أنواع نباتية معينة.

 بالإضافة إلى أن بعض المبيدات وتجهيزاتها تميل إلى التحرك بسهولة والبعض الآخر يتحرك مع جزيئات التربة إلى المناطق المحيطة، وهناك ما يحمل مع ماء المطر ويتساقط مع قطراته محدثا ضررا بالنيات.

إذا ما كان الضرر متوقعًا كمشكلة نتيجة لخطأ في إجراء عملية الرش فإنه يجب استعمال المبيدات ومستحضراتها التي يسهل توجيهها إلى المساحات المستهدفة.

كما أنه يلزم تجنب الجرعات الزائدة من المبيدات عالية الثبات التي تتبقى لمدة طويلة من الزمن بالتربة مما قد يتسبب في تدهورها، وفي بعض الحالات فإن هناك بعض المبيدات التي قد تقتل كل أو غالبية الحياة النباتية وتؤدي إلى أن تجعل الأرض غير صالحة للزراعة أو أن يعاد استخدامها.

 نتيجة لامتصاص المحاصيل للمبيدات من التربة، أو نتيجة للتطبيق المفرط على النبات فإن فرص تواجد متبقيات بالمحاصيل والغذاء تتزايد، وقد تتعدى المستويات الأمنة أو غير الشرعية.

كيف نتجنب تلوث المحاصيل بمتبقيات المبيدات

 تشمل إجراءات الحد من تلوث المنتجات الزراعية بمتبقيات المبيدات ما يلي:

  1. الحرص على اختيار المبيد المناسب للتطبيق، والامتناع عن استخدام المبيدات عالية الخطورة، والاعتماد على المبيدات التي يمكن استخدامها بأمان تحت الظروف المحلية السائدة وخاصة التي تتميز بانخفاض الثبات، وعدم التراكم.
  2. تحديد الوقت المناسب للتطبيق بما يتلاءم مع فترات الأمان أو التحريم، حيث أنه يجب الاعتبار أنه إذا ما تم التطبيق دون التأكد من أن موعد التطبيق غير مناسب لمتطلبات فترة الأمان أو التحريم اللازمة قبل جمع المحصول، فإن ذلك قد يؤدي للإقلال من جودة المحصول لاحتمال تلوث مستويات عالية من المتبقيات غير المسموح بها. 
  3. الالتزام بفترات ما قبل الحصاد  PHI _  الأمان أو التحريم – وعدم السماح بطرح المحاصيل للاستهلاك أو التسويق قبل انقضائها، وتختلف فترة ما قبل الحصاد من مبيد إلى آخر ومن محصول إلى آخر، ويعتمد ذلك على ثبات المبيد وهدمه تبعا لطبيعة المبيد، نوع المستحضر، نوع المحصول، معدلات التطبيق أو الجرعة وتكرار الرش، موسم الزراعة، والظروف الجوية السائدة. 
  4. التحقق من مستويات متبقيات المبيدات في المحاصيل الزراعية والأغذية، والاعتماد على تحليل المتبقيات في مرحلة ما بعد التطبيق لتدعيم نظام مكافحة الآفات، أو كأساس لتعديل طريقة الاستعمال، أو تحديد أو إلغاء الاستعمالات المرخص بها.

المصدر: كتاب دليل البرنامج التدريبي للمرشدين الزراعيين ومطبقي المبيدات

Leave a comment