الربح من التدوين العربي الإلكتروني – تجربة موقع ريستارت

4

 

 

 

التجهيز من أجل الربح من التدوين العربي يحتاج بعض البحث والفهم فبطبيعة الحال عند الشروع في إقامة أي مشروع سواء له وجود مادي: مقر، مكاتب، مخازن، وإدارة، أو كان وجود رقمي (الكتروني): كمتجر إلكتروني، مدونة، موقع إلكتروني، أو قناة يوتيوب

لابد من جمع المعلومات، والبحث والتقصي، ودراسة السوق قدر المستطاع، حتى تبدأ من حيث انتهي الآخرون؛ متجنبًا السلبيات أو الأخطاء التي وقعوا فيها، وملتزما بالإيجابيات، ونقاط القوة، والطرق والسياسات الصحيحة التي طبقوها.

كانت بدايتي مع التدوين العربي الإلكتروني عندما قررت إنشاء هذه المدونة ريستــارت في شهر نوفمبر 2019، وبالبحث وجدت نفسي أمام العديد من الأسئلة، التي كان لابد أن أجد لها إجابات أقرب للمنطق، و الصحة قدر الإمكان قبل الولوج في هذا المجال.

قرار التدوين ليس فقط بضعة دولارات ستنفقها لشراء استضافة ودومين وبعض الأدوات المساعدة، ولكن يعني ساعات وليالي ستضيع مصحوبة بفكر ومجهود وبحث وقراءة وتحليل.

كتابة مقالٍ يقدم قيمة حقيقية ملموسة تفيد قارئه، ليست أبدا بالعمل السهل المريح، و إن لم يبذل فيها مجهود بقدر قيمتها، فكن على يقين أن المحتوي لا طائل منه سوى زحام ، وزيادة في العبث، أو الحشو التي تعج بها شبكة الإنترنت.

أو أنه محتوى منسوخ، و متكرر، وبالتالي فإن وجوده لا يضيف أي قيمة للمحتوي العربي.

 

الربح من التدوين العربي الإلكتروني

تقييم الربح من التدوين العربي

  • ماذا يعني التدوين الإلكتروني؟
  •  كيفية إنشاء مدونة بالطرق المجانية والطرق المدفوعة وما الفرق؟
  • وما هو مستوى التدوين العربي حاليا؟
  • ما هي مشاكل التدوين العربي الإلكتروني؟
  • إلى أي مدى وصل الاهتمام به؟
  • كم عدد المدونات العربية؟
  • من هم رواد التدوين العربي الإلكتروني؟
  • ما هي المجالات التي يهتم بها أغلب المدونين العرب؟
  • ماذا حققوا من وراء هذا العمل الشاق الممتع السهل الممتنع؟
  • وماذا جال بخاطرهم عندما قرروا الولوج في هذا الدرب؟  وماذا كانت أهدافهم ورسالاتهم  وقتها؟
  •  وأين هم الآن؟
  • ومن انسحب منهم وترك عالم التدوين لماذا استسلم في منتصف الطريق أو في بدايته؟
  • و لماذا أغلب محترفي التدوين أو قدامى المدونين بالتحديد لا يستبشرون خيرا بمستقبل التدوين العربي؟
  •  باعتباره نشاط لابد له من مدخول ما قيمة الربح الذي تحقق من التدوين لمدون عربي؟
  • وماذا كان المعيار والمحدد لهذا الربح أي نوع من التدوين حقق ربحا أكثر ، واكتسب جمهورا وشعبية ولماذا؟
  • من هم جمهور المدونين؟
  • و ما هي اهتماماتهم ؟
  •  وماذا يمثل التدوين لهم كقيمة ومصدر للمحتوي العربي على الشبكة العنكبوتية سواء محتوي مرئي علي قنوات اليوتيوب أو محتوي مقروء في المدونات ؟

وعليه:

ستتناول سلسلة أرباح المدونات العربية والتدوين العربي الإلكتروني الإجابات على كل هذه الأسئلة، بالإضافة لنماذج مدونات عربية نجحت في تقديم محتوى ذا قيمة، كما حققت أيضا أرباحًا.

وسنعرف ما هو الفرق الموضوعي بين المدونات العربية والمدونات الغربية؟ ولماذا تحقق المدونات الأجنبية أرباح كبيرة جدا؟ بعكس المدونات العربية التي تحتاج لوقت ومجهود كبير جدا ، وأرباحها لا تماثل أو حتى تنافس أرباح المدونات الغربية.

وستستمر تلك السلسة في أجزاء متتالية حتى تكتمل الإجابات علي جميع الأسئلة المطروحة وتتضح الصورة بما يتناسب مع المبتدئين.

كان البحث بطريقة تقريبية مختصرة سريعة؛ لتكوين صورة متكاملة، وواقعية عن التدوين العربي الإلكتروني في أقل وقت ممكن.

 

 

ماذا يعني التدوين الإلكتروني

عندما تبحث في محرك بحث جوجل، أو أي محرك بحث عن موضوع ما تجد العديد من النتائج التي تعرض لك، عبارة عن المقالات، ومقاطع فيديو ، وصور التي تخص هذا الموضوع أو لها علاقة به.

وكل مقال أو صورة، أو مقطع فيديو، مصحوب برابط وعنوان إلكتروني، وبالضغط عليه يقودك إلى باقي المقال، أو الصور، أو إلى قناة اليوتيوب التي تحتوي على الفيديو لعرضه.

هذه العناوين الإلكترونية التي حوت النتائج المعروضة لك عبارة عن:

  • مدونة Blog.
  • موقع إلكتروني website.
  • قناة يوتيوب  Vlog.

وخلف كل مدونة، أو موقع، أو قناة يوتيوب فردا، أو مجموعة أفراد، بذلوا جهدا ووقتا وفكرا؛ لكتابة هذا المقال، أو لصناعة هذا الفيديو، أو لالتقاط تلك الصورة أو لتسجيل مقطع صوتي.

تلك هي روافد المحتوى على شبكة الإنترنت  من المقالات، والشروحات، ومقاطع الفيديو، و الصور في كل المجالات التقنية، البرمجة، العلوم، الدين، الاجتماعيات، الآداب، الصحة، الموضة، الأخبار، الترفيه، التحليلات السياسية ….إلخ.

وعملية كتابة و إعداد وصناعة هذا المحتوى ورفعه على شبكة الإنترنت تسمى التدوين الإلكتروني، والقائم بها يسمي مدون.

  •  Blogger (إذا كان المحتوي مقروء).
  • Vlogger (إذا كان المحتوي مرئي).
  • Photographer (محتوي الصور).
  • podcast (المحتوي الصوتي التسجيلي).

 

 

الفرق بين المدونة والموقع الإلكتروني

المدونة blog:

كما سبق هي إحدى وسائل تقديم المحتوى الإلكتروني، وتختلف عن الموقع الإلكتروني website، في أن محتواها يتم تحديثه، وإضافة محتوى جديد بصورة يومية، أو أسبوعية بترتيب زمني.

الموقع website:

عبارة عن عدة صفحات ثابتة، يتم صيانته وتحديثه كل فترة من الزمن، ويتناول موضوعا واحدا، أو يخص شركة ما، أو يقدم خدمة أو مجموعة خدمات معينة كعرض الوظائف، أو متجر إلكتروني للتسوق أونلاين ، أو بيع الكتب الإلكترونية …إلخ.

 

 

أنواع المدونات:

  • مدونات الفيديو (Vlog): تحوي روابط لفيديوهات وتعليق مقروء عن محتوي الفيديو .
  • مدونات الصور (Photoblog): صور متعلقة بموضوع ما، أو عدة موضوعات مصحوبة بتعليق وشرح مقروء عن كل صورة.
  • المدونات الإخبارية (Blog news): نشر الأخبار والتحليلات، والآراء السياسية، بصورة يومية.
  • المدونات الشخصية (Personal blog): تجارب وآراء، وتحليلات شخصية  لجانب اجتماعي، أو رياضي، أو تخصص معين، أو حتى نشاطات يومية خاصة، والمدون هنا شخص واحد وهو مالك المدونة.
  • المدونات الصوتية (Podcast): تقدم محتوي مسموع.
  • مدونة تعليمية (Educational blog): شروحات متخصصة في أحد المجالات، أو عامة في كل المجالات،  و يدون بها عدد من المدونين، وليس مدون واحد فقط.

إنشاء مدونة مجانية

كيفية إنشاء مدونة بالطرق المجانية والطرق المدفوعة؟ وما الفرق؟

المدونة أو الموقع الإلكتروني أو المتجر الإلكتروني عبارة عن أدوات تعرض من خلالها تدوينك ومحتواك للعالم.

لو افترضنا أن شبكة الويب عبارة عن سوق كبير، فلكي تعرض بضاعتك في هذا السوق تحتاج لمحل أو حيز، أو معرضا تعرض منه بضاعتك.

لكي تمتلك (المحل أو المعرض) أداة التدوين: المدونة أو الموقع، تحتاج لاستئجار حيز من هذا السوق، وهنا يسمى (الاستضافة)، كما تحتاج لعنوان، واسما لمعرضك و هنا يسمي (الدومين)، وهناك الكثير من شركات الاستضافة المجانية والمدفوعة، وكذلك الدومينات الموجودة على شبكة الإنترنت.

مثل:

  • جودادي Go Daddy هي أكبر شركة حجز وتسجيل دومينات المواقع في العالم.
  • هوست جيتور HostGator.
  • بلوهوست BlueHost.
  • آي بيج iPage .
  • إنموشن هوستنج IN Motion Hosting.

 

الفرق بين المدونات المجانية والمدفوعة

ما الفرق بين المجاني والمدفوع من هذه المكونات الرئيسية (الاستضافة والدومين)؟

لأمتلك أداة (مدونة أو موقع إلكتروني) أستطيع من خلالها مشاركة أفكاري، وشغفي مع العالم بأسره عبر شبكة الإنترنت؟

المجاني من هذه الأدوات:

يعني أن تعرض بضاعتك من معرض يملكه شخص آخر يسمح لك بالجلوس معه، ولكن بشرط التزامك بشروطه وقوانينه، والتي من أقساها أن له الحق في طردك من معرضه في أي وقت، ودون سابق إنذار، وبالتالي ضياع مجهودك، وتلف بضاعتك في لمح البصر.

المدفوع من هذه الأدوات:

يعني امتلاكك للمعرض، وحق التصرف فيما تعرض، وفيما تشارك، وبضاعتك محفوظة وليست عرضة للضياع، كما أن امتلاكك لأداة مكوناتها مدفوعة، يعطيك اسما في السوق.

مما يجعلك ندا يُحترم من باقي التجار في المعارض المجاورة لك، وتُحترم من مشرفي السوق ومديريه، أما تفوقك وانتشار اسمك وسمعتك لاحقا، وكثرة زوار معرضك، فسيحددها قيمة (محتواك) أو بضاعتك، و مدى التزامك بسياسات السوق وقوانينه (السيو).

مما يعني باختصار لإنشاء مدونة لتحقق منها أرباح لاحقا وتحفظ مجهودك وإبداعك وتبدأ البناء علي أساس متين:

  • تحتاج  لشراء دومين: و هو عنوان ورابط سيأخذ الجمهور لمدونتك من خلاله وستعرف به.
  • وتحتاج لاستضافة: وهي الحيز الذي يسمح لك بالتواجد على شبكة الإنترنت.

سواء كانت استضافتك ودومينك مجانيين أو مدفوعين، فإعدادهم، و تثبيتهم أمر سهل جدا، ولا يحتاج لخبرة في البرمجة.

فقط عليك قراءة أي شرح من الشروحات العربية الموجودة على مدونات التقنية، والبرمجة، وما أكثرها على شبكة الإنترنت.

من هذه المدونات:

يكفي أن تكتب كيفية إنشاء مدونة في محرك البحث وستظهر مئات النتائج التي تحتوي شرح واضح ووافي خطوة بخطوة واتباع الخطوات والتعليمات وفي أقل من نصف ساعة ستتمكن من إنشاء مدونتك أو موقعك.

وتجنبا للإطالة سنكمل إجابات باقي الأسئلة عن الربح من التدوين العربي، التي وجدت نفسي أمامها، عندما شرعت في إنشاء المدونة، والولوج لعالم التدوين العربي الإلكتروني، في الأجزاء القادمة إن شاء الله.

Show Comments (4)