احذروا اعلانات توظيف المهندسين الزراعيين ونحن نخبركم السبب

0

اعلانات توظيف المهندسين الزراعيين منتهى العبث وقلة التقدير، فما يحدث مع المهندسين الزراعيين في مصر عند عرض إعلان وظيفي لا نجد إلا صيغة مبتورة باردة.

تلك الجملة التي يتداولها أرباب الأعمال وموظفو الموارد البشرية في الشركات ألا وهي (مطلوب مهندس زراعي والتواصل على الرقم ####).

كما تنتشر ذات الجملة في كافة مواقع توظيف المهندسين الزراعيين في مصر وفي جروبات المهندسين الزراعيين وصفحات السوشيال ميديا، وبعدها يأتي الباحثون عن عمل بالآلاف يتساءلون في التعليقات  لكن لا أحد يرد عليهم.

هذا العبث لا بد له من وقفة من قبل جميع المهندسين الزراعيين حديثي التخرج وأصحاب الخبرات، لا بد من الاتحاد إخواني المهندسين الزراعيين.

لا بد من مقاطعة اعلانات توظيف المهندسين الزراعيين المبتورة تلك، والتي لا تعد إلا تقليلًا من شأن المهندسين الزراعيين وتتعامل معهم على أنهم مجرد أرقام أو طماطم.

صاحب العمل  أو المسؤول عن صياغة الإعلان لا يذكر إلا العدد المطلوب من (المهندسين الزراعيين)  منتهى الاستهتار واللا مبالاة.

اعلانات توظيف المهندسين الزراعيين

قبل سرد مشكلة الإعلانات، دعونا نتعرف من هو المهندس الزراعي؟

هو فرد من أفراد المجتمع اختار أصعب طرق البحث عن لقمة العيش بداية من الالتحاق بكلية الزراعة واحدة من أصعب الكليات في محتواها العلمي ومتطلباتها.

يخوض الطالب رحلة الاختبارات والمقررات (عملي ونظري  وشفوي ونظري العملي والميد تيرم والشيتات والتدريب الميداني ومشروع التخرج والعديد من المحاضرات والسكاشن العملية).

طالب كلية الزراعة  يومه يبدأ من الثامنة صباحًا حتى الخامسة، ويعود ليلًا للمذاكرة، ولا يمر أسبوعان دراسيان حتي تبدأ دوامة الامتحانات بلا نهاية.

وماذا بعد أن يجتاز كل ذلك وقد أنفق الوقت والجهد ومثله أهله بذلوا المصروفات من قوتهم والقلق والأمل في أن يكون ذلك المهندس سندًا لهم وفخرًا.

بعد التخرج  يلتحق بالخدمة العسكرية بعدها يبدأ في البحث عن لقمة العيش وسلك المسار الصعب الذي اختاره وهو العيش في الصحراء بعيدًا عن الأهل والأصدقاء.

لا ماء جيد للشرب ولا طعام جيد، يعيش المهندس الزراعي كجندي مرابط، كي ينتج الطعام والمواد الخام سواءً كان مهندس إنتاج حيواني أو داجني أو إنتاج نباتي.

اعلانات توظيف المهندسين الزراعيين بين واقعنا والعالمية

وبعد كل الرحلة المضنية التي ذكرنا بعض مصاعبها يأتي صاحب عمل لديه رأس المال أو مستثمر  أو أيًا كان بكل بساطة واستهتار  يكتب واحد من اعلانات توظيف المهندسين الزراعيين.

إعلانه يتكون من ثلاث كلمات: (مطلوب مهندس زراعي)، وكأنه يعمل بمبدأ العدد في الليمون، أريد خمسة أعطني خمسة  وعليهم خصم.

دعونا لا نتحدث عن  تدني الرواتب ولا ندرة الفرص ولا بعد مواقع العمل وظروف المعيشة القاسية من أجل لقمة العيش، نتحدث هنا فقط عن التقدير والاحترام.

احترام المهندس هو أن تحترمه عندما تقدم عرض وظيفي

هذا الاحترام هو العرف في سائر دول العالم، فلو فكر أصحاب الأعمال هؤلاء في زيارة أي موقع محترم يعمل على توظيف المهندسين الزراعيين لظن أنه دخل إلى موقع توظيف علماء الفضاء، بينما ما يحدث هنا هو عبث وقلة احترام.

العرض الوظيفي الذي يحترم  الإنسان سواءً كان مهندسًا زراعيًا أو غيره هو  أن توضح تفصيلًا ما تريده في المتقدم للوظيفة وكذلك حقوقه.

مثال عملي:

فمثلًا : إعلان عبثي يقول مطلوب مهندس زراعي وللتواصل رقم الهاتف #####.

أين هنا  العنوان الوظيفي job title ؟

مهندس زراعي تعني أكثر من  50 تخصص، أيهم تقصد؟ دواجن؟ تسمين؟ بياض؟ أمهات؟ فاكهة متساقطة؟ مستديمة؟ نخيل؟  موالح؟ عنب؟ موز؟ مانجو؟ من تقصد.؟

أين هنا وصف الدور الوظيفي المطلوب job description ؟

هل ذكرت المطلوب تحديدًا؟ وهل المطلوب هو مهندس يقوم إدارة الموقع ووضع الخطط التشغيلية وتحديد مستلزمات التشغيل والإنتاج؟

هل سيعمل مساعد لاستشاري يدير الموقع وعليه ستحدد مستوى الخبرة حديث تخرج أم ذو خبرة وأي مستوى خبرة؟ مبتدئ،  متوسط،  خبير….الخ؟

أين الشروط الإلزامية المطلوبة للوظيفة job requirements ؟

مثلًا مهندس زراعي تخصص جودة وسلامة أغذية تقصد في إعلانك المبتور هذا؟ إن كان كذلك أليس هناك شهادات مهنية الزامية يجب أن تتوفر مثل الـ HACCP و ISO 22000.

أم أن التوظيف عشوائي مجرد سد خانة أو توظيف عبد بلغة العصر الجاهلي.؟! أين حقوق المتقدم للوظيفة هنا؟

إن كان الراتب سرًا عسكريًا فلا بأس من عدم ذكره، لكن هل تفضلت في إعلانك المبتور هذا وذكرت هل هناك تأمين صحي أم لا؟ هل هناك بدلات للسكن والانتقال وتأمين على الحياة أم لا؟  على ماذا تشتمل حزمة الرواتب خاصتكم؟

كم مدة العقد؟ ما هو تاريخ البدء المتوقع؟ هل موقع الشركة واسمها سرُ عسكريُ هو الآخر؟

في إعلانات التوظيف الأجنبية فضلًا عن ذكر كل ما سبق تفصيلًا يوضحون للمتقدم:

  • أكثر من طريقة للوصول إليهم سواءً بالمواصلات العامة أو الخاصة.
  • كذلك يطلب من المتقدم تحديد موعدين يناسبانه لإجراء المقابلة الشخصية.

اين نحن المهندسين الزراعيين في مصر من ذلك التقدير؟ أليس من حقنا؟ نعم وألف نعم لمقاطعة أي إعلان توظيفي مبتور، واحذر أخي المهندس الزراعي الباحث عن عمل أن تنساق وراء ذلك العبث من إعلانات التوظيف  تقديرًا لذاتك ولزملاء مهنتك.

فإن لم نبادر بمقاطعة أمثال هؤلاء فلن يرتدعوا عن التقليل من شأن المهندس الزراعي.

Leave a comment