دراسة جدوى تربية الدواجن – طريق الثراء السريع

0

دراسة جدوى تربية الدواجن

مشروع تسمين الدواجن هو المشروع الأكثر ذكرًا في المجالس، هو حديث كل مقهي بين الشباب العاطلين عن العمل أو الباحثين عن تحسين أوضاعهم ومدخولهم، حتى أصبح مثارًا للسخرية.

دورة تسمين مدتها 30 يومًا وتصبح ثريًا، سيتحول الكتكوت الذي لا يتعدى وزنه المائة جرام إلى دجاجة تزن أكثر من 2 كيلو جرام، ومع تربية ألف دجاجة إذن لدينا طنان من اللحم الحي، وبحسبة رياضية بسيطة نجني أرباحًا طائلة يا لها من مقامرة مربحة وسريعة! لكن في الواقع يا صديقي لا تسير الأمور هكذا أبدًا.

دراسة جدوى تربية الدواجن

من السهل على أي شخص البدء في تنفيذ مشروع تسمين الدواجن حتى لو لم تتوفر الخبرة كل ما هنالك اتباع بعض الخطوط الرئيسية كما يلي:

  • الذهاب لاستئجار عنبر لتربية الدجاج.
  • التعاقد مع مورد للأعلاف.
  • التعاقد مع مورد للكتاكيت.
  • التعاقد مع مورد للأدوية والتحصينات.
  • دفع جزء مقدم وربط باقي المديونية بانتهاء دورة التسمين وبيع المحصول.

لكن وماذا بعد؟ هل سيحالفك الحظ دائمًا؟ للأسف عزيزي القارئ أنت معرض لعدة مخاطر قد تؤدي بك إلى تحقيق خسارة فادحة بدلًا من أن تصبح ثريًا ستصبح مهددًا بالسجن والمقاضاة إن لم تتمكن من سداد مديونياتك.

عوامل تؤثر على دراسة جدوى تربية الدواجن

عند التفكير في مشروع تسمين الدواجن إما الأخذ بكل أسباب وعوامل النجاح أو ترك المجال برمته من البداية، فليس في صناعة الدواجن أمور وسطية.

ولأننا نهتم بقرائنا الأعزاء فقد شملنا في مقال مشروع تسمين الدواجن النقاط التالية:

  • متطلبات مشروع تسمين الدواجن.
  • تكاليف مشروع تسمين الدواجن.
  • إيرادات مشروع تسمين الدواجن.
  • تحليل نتائج مشروع تسمين الدواجن.
  • ملحوظات عامة لنجاح مشروع تسمين الدواجن.
  • نصائح في تسويق مشروع تسمين الدواجن.
  • برامج التحصين في مزارع الدواجن.
  • ملاحظات تخص دراسة جدوى مشروع دجاج التسمين.

أفكار مشروع تربية الدواجن 

قلنا أن مشروع صناعة الدواجن متنوع الأفكار، لا يقتصر فقط على تربية عدد من الدجاجات وبيعها بل إن تنوع المجالات يكاد يضمن نسبة نجاح عالية لهذا المشروع، ومن الأمثلة على هذه الأفكار ما يلي:

  • إنتاج البيض حيث يوفر إنتاج البيض فرصًا استثنائية لكسب المال، مقارنة بالفرص الأخرى في تجارة الدجاج، يمكن أن يكون إنتاج البيض وبيعه أكثر ربحية والأكثر ضمانًا.
  • إنتاج كتاكيت عمر يوم أو تفريخ الدجاج، ولكن هذا المجال المتخصص يتطلب أن يكون القائم به بارعًا في الفقس الاصطناعي وأن يكون لديه صيصان عالية الجودة.
  • تربية دجاج التسمين ويعتبر من أكثر المشاريع ربحية إلا أن توافر الخبرة والتجهيزات والإمكانيات مهم جدًا في سبيل الوصول للحجم الأمثل بأقل كمية أعلاف وأدوية وتحصينات وأعلى معدل تحويل وأقل عدد ممكن من النافق.
  • إنشاء مصنع لمعالجة البيض ومشتقاته فقط يلزمك تصور واضح وفهم لكيفية تشغيل المصنع وإدارته من أجل تصنيف البيض ومعالجته وبسترته وتجفيفه بالرش ومعالجة قشر البيض.
  • إنشاء منفذ بيع لحوم الدجاج المجمدة لأنه وبزيادة التحضر مؤخرًا لم يعد من المفضلات شراء الدجاجة كاملة والتعامل معها.

فأصبح الطلب على لحوم الدجاج المجمدة متزايد بشكلٍ كبير، خاصة من منافذ البيع بالتجزئة والتي تقدم المنتج النهائي جاهز مثل الصدور المخلية من العظام وغيرها.

وفي مقال أفكار مشروع تربية الدواجن مزيد من الأفكار سواءً ما يتعلق بالدجاجات نفسها أو مشاريع تقوم على ملحقات الدواجن.

التحصين في مزارع الدواجن

لتضع دراسة جدوى تربية الدواجن من الأفضل الوقوف على عوامل وأسس نجاح المشروع ومن أهم وأخطر العوامل التي تؤثر بالسلب أو الإيجاب على مشاريع تربية الدواجن نقطة تحصين دواجن التسمين وقد تناولنا النقاط التالية:

  • أسباب فشل التحصين في مزارع الدواجن
  • أولا_ عوامل المتعلقة باللقاح
  • ثانيا_ عوامل متعلقة بقطيع الدجاج
  • ملخص عوامل نجاح برنامج التحصين في مزارع دجاج التسمين

صناعة الدواجن في الشرق الأوسط

إقامة مشروع تربية الدواجن كالإدمان لمنتجيها، حتى وإن كانوا يخسرون فهم لا يتوقفون أبدًا عن الاستمرار في الإنتاج، ليس فقط حبًا فيها، بل أملًا أن تربح دورة إنتاجية وتعوض قدرًا من الخسائر.

أو ربما بدافع الحفاظ على الاستمرارية في العمل؛ تجنبًا لقطع أرزاق العاملين بها، بتعريضهم للبطالة إذا ما قرر منتج الدواجن التوقف عن العمل؛ تجنبًا للخسارة.

ولذلك في مقال صناعة الدواجن في الشرق الأوسط تناولنا عدد من النقاط؛ لمساعدة أصحاب المشاريع ومن النقاط التي تناولناها في المقال وشرحناها بشكل مفصل ما يلي:

  • صناعة الدواجن وحجم السوق.
  • صناعة الدواجن في السعودية كمثال لدول الخليج العربي.
  • صناعة الدواجن في شمال إفريقيا.
  • الفرص الاستثمارية في صناعة الدواجن.
  • نصائح هامة للمشتغلين بصناعة الدواجن.

ملاحظات تخص دراسة جدوى تربية الدواجن

هناك عوامل تؤثر على دراسة جدوى مشروع تسمين الدواجن:

  • دراسة السوق والتخطيط بشكل جيد جدًا، والعمل على أساس كل الاحتمالات فالموضوع ليس ضربة حظ قد تصيب أو تخطئ، ولاكن لا بد من وضع خطط بديلة لكل الظروف المحتملة.
  • التفوق والربح في تلك الصناعة يتحقق بالاستمرارية طوال العام فهناك دورات ستربح وأخري ستخسر، فمن غير المعقول وضع رأس المال كله في دورة وخسارتها، ولكن العمل بطاقة تسمح بالاستمرارية طوال العام.
  • الجانب الفني من تطهير، وتعقيم، وتجهيز العنبر، وإجراءات استقبال الكتاكيت، واختيار الكتكوت الجيد، وكذلك مصدر العلف الموثوق، وبرنامج التغذية من الأعلاف والفيتامينات والأملاح المعدنية، والتحضين صيفا وشتاءً، والتحصينات في الأعمار المختلفة، والمضادات الحيوية ورافعات المناعة، وبرنامج الإضاءة، ومتابعة الأوزان، وعدم الإهدار في الأعلاف واستخدامها بدقة ودون اسراف، المعرفة بالأمراض المعوية، والتنفسية، والمناعية مثل الآي بي، والنيوكاسل، والجامبورو، والأمراض البكتيرية، والسموم الفطرية في الأعلاف، ونظام التهوية الجيد حسب العمر،  الأمن الحيوي الصارم….إلخ.
  • تطبيق تلك العوامل الفنية، والإدارية للمزرعة أصبحت في ظل ظروف السوق الحالية  لا تتحمل الخطأ، أو التجريب، أو الجهل بها، ولا بد أن تطبق بطريقة نموذجية، ولو كانت سعة العنبر 10 دجاجات فقط.
  • دراسة الجدوى مبنية علي سعة 5000 طائر فقط، وتلك يمكن ادارتها بسهولة، وتحقيق نتائج جيدة وأوزان 2100 و 2200 كجم  وبإدارة فردين فقط للتناوب ليلا ونهارا، وبالتالي تقليل التكاليف وزيادة الأرباح.
  • من المفترض أن ننتج أعلافنا ونزرع محاصيل الأعلاف وتكون إضافات الأعلاف متوفرة، وكل مزرعة تكون ملحقة بمصنع صغير أو حتي كسارة للحبوب  ومكبس ومخزن لتصنيع الأعلاف محليا وتقليل تكاليف شراء العلف الجاهز والذي يرتفع سعره حسب أسعار استيراد مستلزمات تصنيع الأعلاف، وخصوصًا محاصيل الحبوب.

تحديات مشروع تسمين الدواجن

  • انخفاض أسعار الدواجن وقت بيع ناتج دورة تسمين الدواجن خاصتك وبالتالي لن تغطي حتى تكاليفها.
  • إصابة قطيعك بفيروس تنفسي أو أي مسبب مرضي مما يصيب الدجاج من الجامبورو والآي بي وغيرهما فيقضي على القطيع.
  • وجود سموم فطرية في العلف.
  • فشل التحصينات لسوء إدارة عمليات التحصين والتعامل مع عترات اللقاح.
  • سوء اختيار الكتاكيت وبالتالي كتاكيت متقزمة أو مريضة لن تحقق وزن وتستنزف كل مواردك.
  • تهوية أو تدفئة أو تبريد خاطئ قد يقضي على القطيع بالكامل.

وغيرها الكثير من المخاطر التي يتعرض لها مزارعي الدجاج.

ولكن ما الحل؟ وكيف تدير مشروع تربية الدواجن سواء التربية في عنابر مغلقة أو بطاريات؟

الحل بكل بساطة هو ألا تترك شيئًا للاحتمالات أبدًا حتى أدق تفصيلة، واذا لم تكن لديك المقدرة على ذلك فلا تدخل أبدًا في صناعة الدواجن فالخسارات شديدة وعواقبها وخيمة.

المعرفة يا صديقي هي من صنع ثروات الأثرياء المعرفة هي من بواسطتها أقيمت الحضارات، المعرفة والتعلم هي السلاح الذي لا يخذل صاحبه أبدًا .
لقد تحدثنا بالتفصيل عن أهم فنيات دراسة جدوى تربية الدواجن الحساسة والتي لابد من تطبيقها بشكل صحيح ولا محال للتحايل عليها على سبيل المثال:
تجهيزات العنابر
الأمن الحيوي
اختيار السلالات
إدارة عمليات التحصين.

Leave a comment